بريد الزائرين

رسالة تهنئة من شبكة ارث العراق الى ابناء شعبنا العراقي بمناسبة اعدام الطاغية المجرم صدام

1757 00:51:00 2006-12-31

بسم الله الرحمن الرحيموَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُِفي هذا اليوم الأغر من تاريخ العراق نتوجه أولا بالشكر لله سبحانه وتعالى الذي أنجز وعده بأنه يمهل الظالمين ولا يهملهم ، فإنتقم للشهداء والمظلومين من أبناء العراق رجالا ونساء ، وشيوخا وأطفالا من طاغية لم يعرف له العالم ولا التاريخ مثيلا ، ونتوجه له بالحمد والثناء عز وجل لأنه أعاننا على الصبر وتحمل المحن والعذابات في السجون والمعتقلات والمنافي الداخلية والخارجية وملاحقات أجهزة نظام الطاغية البائد وإمعانه في الظلم والعدوان حيث لم يكتف بتغييب ضحايانا في غياهب السجون وساحات الاعدام وميادين التعذيب والمقابر الجماعية بل عمد وبدون وازع من دين أو أخلاق او انسانية الى فعل كل ما يجعل حياة عوائل وأبناء الشهداء ما هو فوق طاقة البشر على الصبر والتحمل إننا إذ نتلقى بالفرح الغامر الانتقام الالهي من طغاة العصر وجلاديه ومجرميه ، نتوجه الى أرواح شهدائنا الابرار الذين إعتلوا أعواد المشانق أو قضوا أثناء التعذيب او ذوبوا في الاسيد أو دفنوا أحياء في مقابر نظام البعث المجرم وغير ذلك من الاساليب الاجرامية ، ولم يعثر للغالبية العظمى منهم على أي أثر ، لنهنئهم بأن شجرة الحرية التي سقوها بدمائهم الزكية الطاهرة قد أثمرت ، ونسأل الباري عز وجل ان يوفيهم حقهم ويكافئ تضحياتهم ويعوضهم عن عنائهم في درجات الشهداء والصديقين ويلحق الخزي في الآخرة بالطغاة والمجرمين بعد أن خرجوا من الدنيا مجللين بالعار .إن أبناء وعوائل الشهداء ممن ذاقوا على يد نظام الطاغية ما لا تعرف له البشرية مثيلا إذ يباركون للشعب العراقي هذا الانجاز الكبير لحكومتنا الشرعية المنتخبة في هذا اليوم الزاهر الذي طال إنتظاره فإنهم يشدون على يديها من أجل الاستمرار في تطهير الارض العراقية من القتلة والمجرمين وعصابات الارهاب المحلي والمستورد وفلول المجرمين من أيتام وأزلام نظام الطاغية وإنصاف المظلومين والمعذبين من ضحاياهم

شبكة ارث العراق

www.iraqml.com

.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك