بريد الزائرين

بيان مؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا بمناسبة تنفيذ حكم الاعدام بحق الطاغية صدام

1607 21:19:00 2006-12-30

                                                                    بسم الله الرحمن الرحيم                                                        (ولاتحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون)                                                                  صدق الله العلي العظيمهكذا ، وبغفلة من الطغاة ، تحول الحلم إلى واقع ، فدقت ساعة الحقيقة ، لتعلن عن جريان إحدى سنن الله تعالى في الظالمين الذين طالما غفلوا عنها ، تلك السنن الإلهية التي بثها الله تعالى في الوجود ، لتشمل الكون والحياة ، ولتتناول الإنسان والحيوان والنبات والجماد ، فالتف حبل المشنقة حول رقبة الطاغية صدام ، ليعبر من خلاله إلى برزخه ، الذي سيكون حفرة من حفر النار ، بما ارتكب من جرائم وموبقات يندى لها جبين البشرية جمعاء ، في يوم عظيم من أيام الله ، وهو يوم رمي جمرة العقبة ، المعبّر عن رمي الشيطان ، إذ جاء إعدام هذا الطاغية في هذا اليوم بالذات ، ليعبر أيضا عن هلاك أحد أبرز جنود الشيطان ، ولن تجد لسنة الله تبديلا ...وهكذا اُسقط في يد كل من كان يعمل على وضع العراقيل ، من أنصارالطاغية وأزلامه وشركائه في الجرائم من إرهابيين ومرتزقة السياسة والقانون والإعلام ، ليحولوا دون جريان سنن الله في الكون ، إذ خابت كل محاولاتهم الحثيثة لمنع جريان هذه السنة العادلة ، ولكن الله كان بالمرصاد ، فلم يكن لهم من حيلة إلا الإعلان عن حداد في دولة ، أو إقامة مجلس عزاء في حزب ، أولبس سواد في قناة فضائية ، أو إصدار بيان هنا أو كتابة مقال هناك ...وبهذه المناسبة التي ينتظرها الشرفاء منذ عقود ، نزف أسمى آيات التهنئة والتبريك ، إلى الإمام المدّخر للقضاء على كل أشكال الظلم وأصناف الظالمين ـ عجل الله تعالى فرجه الشريف ـ ، وإلى أرواح كل شهدائنا الأبرار ، وعلى رأسهم المرجع الكبير آية الله العظمى الشهيد السعيد السيد محمد باقر الصدر ( قدس الله نفسه الزكية ) ، وإلى الإمام المفدى آية الله العظمى السيد علي السيستاني ـ دام ظله الوارف ـ وإلى كل مراجعنا العظام ، وعلمائنا الآعلام ، وذوي الشهداء كافة ، وكل أفراد الامة العراقية الصابرة المجاهدة ، وإلى كل أحرار العالم المطالبين بسيادة العدل وإحقاق الحق ، سائلين العلي القدير أن يحفظ الجميع من كل سوء ومكروه ، وداعين الامة العراقية إلى الإلتفاف حول مرجعيتها المتصدية ، لتحقيق كل أهدافها الخيرة.وإننا إذ نشكر حكومتنا الوطنية المخلصة ، وكل الذين يساندونها ويدعمونها من مسؤولين ومواطنين ، على تحقيق هذا الإنجاز الكبير ، ندعوهم الى توحيد الكلمة والموقف ، وتفعيل قانون الإرهاب ، وبذل المزيد من الجهود للقضاء على الإرهابيين ، وتوفيرالأمن والإستقرار والخدمات للمواطنين .(وقل إعملوا فسيرى الُله عملَكم ورسولُه والمؤمنون)لجنة الاعلام في مؤسسةالكوثر الثقافية في هولندا
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك