بريد الزائرين

بيان مؤسسة الكوثر الثقافية في هولندا بمناسبة تنفيذ حكم الاعدام بحق الطاغية صدام

1398 21:19:00 2006-12-30

                                                                    بسم الله الرحمن الرحيم                                                        (ولاتحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون)                                                                  صدق الله العلي العظيمهكذا ، وبغفلة من الطغاة ، تحول الحلم إلى واقع ، فدقت ساعة الحقيقة ، لتعلن عن جريان إحدى سنن الله تعالى في الظالمين الذين طالما غفلوا عنها ، تلك السنن الإلهية التي بثها الله تعالى في الوجود ، لتشمل الكون والحياة ، ولتتناول الإنسان والحيوان والنبات والجماد ، فالتف حبل المشنقة حول رقبة الطاغية صدام ، ليعبر من خلاله إلى برزخه ، الذي سيكون حفرة من حفر النار ، بما ارتكب من جرائم وموبقات يندى لها جبين البشرية جمعاء ، في يوم عظيم من أيام الله ، وهو يوم رمي جمرة العقبة ، المعبّر عن رمي الشيطان ، إذ جاء إعدام هذا الطاغية في هذا اليوم بالذات ، ليعبر أيضا عن هلاك أحد أبرز جنود الشيطان ، ولن تجد لسنة الله تبديلا ...وهكذا اُسقط في يد كل من كان يعمل على وضع العراقيل ، من أنصارالطاغية وأزلامه وشركائه في الجرائم من إرهابيين ومرتزقة السياسة والقانون والإعلام ، ليحولوا دون جريان سنن الله في الكون ، إذ خابت كل محاولاتهم الحثيثة لمنع جريان هذه السنة العادلة ، ولكن الله كان بالمرصاد ، فلم يكن لهم من حيلة إلا الإعلان عن حداد في دولة ، أو إقامة مجلس عزاء في حزب ، أولبس سواد في قناة فضائية ، أو إصدار بيان هنا أو كتابة مقال هناك ...وبهذه المناسبة التي ينتظرها الشرفاء منذ عقود ، نزف أسمى آيات التهنئة والتبريك ، إلى الإمام المدّخر للقضاء على كل أشكال الظلم وأصناف الظالمين ـ عجل الله تعالى فرجه الشريف ـ ، وإلى أرواح كل شهدائنا الأبرار ، وعلى رأسهم المرجع الكبير آية الله العظمى الشهيد السعيد السيد محمد باقر الصدر ( قدس الله نفسه الزكية ) ، وإلى الإمام المفدى آية الله العظمى السيد علي السيستاني ـ دام ظله الوارف ـ وإلى كل مراجعنا العظام ، وعلمائنا الآعلام ، وذوي الشهداء كافة ، وكل أفراد الامة العراقية الصابرة المجاهدة ، وإلى كل أحرار العالم المطالبين بسيادة العدل وإحقاق الحق ، سائلين العلي القدير أن يحفظ الجميع من كل سوء ومكروه ، وداعين الامة العراقية إلى الإلتفاف حول مرجعيتها المتصدية ، لتحقيق كل أهدافها الخيرة.وإننا إذ نشكر حكومتنا الوطنية المخلصة ، وكل الذين يساندونها ويدعمونها من مسؤولين ومواطنين ، على تحقيق هذا الإنجاز الكبير ، ندعوهم الى توحيد الكلمة والموقف ، وتفعيل قانون الإرهاب ، وبذل المزيد من الجهود للقضاء على الإرهابيين ، وتوفيرالأمن والإستقرار والخدمات للمواطنين .(وقل إعملوا فسيرى الُله عملَكم ورسولُه والمؤمنون)لجنة الاعلام في مؤسسةالكوثر الثقافية في هولندا
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك