الصفحة الإسلامية

كل الدنيا وهذا الوجود غربال!!!


 

مازن البعيجي ||

 

عند النظر والتأمل بهذا الكون الفيسح والواسع والمتعدد بألوان كثيرة من المعارف والعلوم والحاجات والأشياء والمواقف والحوادث ،كذلك المناصب والوظائف وحالات الحرب والسلم اضافة الى أجناس البشر من رجال ونساء وباقي الفئآت، بل وكل ما وقع تحت ايدينا وماأتاح الله عزوجل من ملذات وخيرات مما زخرت بها هذه الكرة الأرضية ،

حتى تلك المقامات والمراتب والقناعات والقيم والمُثُل العليا،  والمناهج الدينية بمستوياتها الأخلاقية والأدبية والعرفية وغير ذلك مما خوَّل الله عباده ،

كل ماذُكِر ماهو سوى اختبار فردي على مسرح كبير يتميَّز فيه ممن أدى تكليفه ومن قصر به ، ومن ثَبُت ومن انعطف،  ومن تعدى الحدود ومن وقَف!! (لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ)  الأنفال 42

نعم !! إنه غربالٌ تحُرِّكهُ كل تلك الأيدي المادية والمعنوية ،فمن كان كبير الحجم وأكبر من ثقوب ذلك الغربال لن يقع ولن يسقط، وسوف يثبت مهما اهتز ذلك الغربال وحركته يد الشهوات والرغبات والمواقف والمنافع!فالدنيا بما فيها وهذا الوجود غربال ولاريب!!!

فخلْفَ هذه النشأة الدنيوية حياة مستمرة مستقرة ، وهي عزاؤنا وأملنا لتجعل منا أحرص عليها من خلال عدم الإسراف في التكليف وتسويف الواجب بأي إتجاه كان ذلك الواجب والتكليف!

وتشتد تلك الرقابة ويَصعُب الامتحان على من مَلك منصبًا ما وتحت جناحه رعية ، وبين يديه خيرات الناس ، وعلى عاتقه مسؤولية كبرى تضعه تحت مجهر الاختبار وتزداد الامور محاسبة وترقبًا وتدقيق ، فلا عبثية في الخلق ولا نسيان لأحد بالغ ما بلغ ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ) المؤمنون ١١٥ .

( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ) العنكبوت ٢ .

-ذلك هو  الامتحان في قاعة الدنيا الواسعة وينبغي النظر إليه بشكل فردي وكلنا مشمول به ، فلاأقلَّ من أن يفكر أحدنا بالنجاح والنجاة من مزالقه ويخشى التعثر والعثرات ولا شأن لك بما موجود من حولنا من كل ما رأت عيناك وسمعت به أذناك .

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك