الصفحة الإسلامية

التشيع محفوظ ومنصور ببركات امام العصر صلوات الله عليه وهذا وعد الهي لا يتخلف


التشيع على المستوى الاستراتيجي محفوظ ومنصور ببركات امام العصر صلوات الله عليه وهذا وعد الهي لا يتخلف، نعم يتم ابتلاء اهل الايمان وهذه سنة الله التي لا تبدل، ولكن يختبر اهل الايمان وتتم تصفيتهم وغربلتهم، فالمشروع الالهي المهدوي ليس مشروعا اعتباطيا او مشروعا من مشاريع المزايدات البشرية، ولهذا قد يتعرضون لأشد انواع الظلم ويبتلون في سرائهم وضرائهم ويتنكر لهم البعيد والقريب، حتى من وجد نفسه قويا سيمتحن وسيختبر وقد يسقط وقد ورد في الرواية الشريفة ان فتن الايام الاخيرة للظهور الشريف يسقط فيها بعض من كان يشق الشعرة بشعرتين، وفي كل ذلك تجري مشيئة الله في ايقاع الحجة على الجميع ليحيي من حيّ عن بينه ويهلك من هلك عن بينة والله محيط بالظالمين

فلا تبتئسوا من الفتن فهي خير لكم، وهي بوابة لتمتحنوا تدينكم والتزامكم وتستبينوا اخلاصكم لامامكم روحي فداه، ولا تستهولنكم قنوات الاعلام المعادي، او صفحات الاعلام المنافق، او شاشات الاعلام الاحمق الذي يتصور انه ينصر التشيع وهو في الواقع لا يزيد الامر الا بؤسا ولا يحيق المكر السيء الا باهله.

وتذكروا دوما ان من يجد نفسه بلا بلاء ولا منغصات في العيش والعمل والمجتمع فعليه ان يعيد النظر في شان تدينه، فالله سبحانه يقول: احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون، وليس في ذلك ان يعيش المؤمن في راحة.

لا تخدعنكم واجهات الزعامات ولا شعارات القيادات فاخطر الخطر سياتي من هذه الدائرة ففيها الولائج الصادة عن ذكر الله وفيها البطائن المعرضة عن عيال الله، ولن ينجو منها الا اقل القلة وهؤلاء في خطر كبير    

فتمسكوا بسر رشدكم وحكمتكم واعني بذلك المرجعية الدينية الهادية فهي لن توردكم في موارد الهلكات ولن تقحمكم في مزالق الظلمات وتيقنوا من بعد ذلك ان امامكم صلوات الله عليه على الاثر

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك