الصفحة الإسلامية

فاطمة المعصومة (ع) ... في ذكراها 


السيد محمد الطالقاني


السيدة فاطمة المعصومة هي بنت الإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليهما السلام ) ، و هي أخت الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) ، و هما من أم واحدة و هي السيدة " تُكْتَم " ، و كانت السيدة تُكْتَم من أفضل النساء في عقلها و دينها. 
و مما يدلّ على شدة حرص السيدة تُكْتَم على عبادتها و انقطاعها إلى ربها ، أنها لمّا ولَدَت الإمام الرضا ( عليه السلام ) قالت : أعينوني بمُرضعة.
فقيل لها: أنقص الدّرُّ ؟ 
قالت : ما أكذب ، ما نقص الدّر ، و لكن عَلّيَ ورِدٌ من صلاتي و تسبيحي ، و قد نقص منذ ولَدْتُ. 
ولدت السيدة فاطمة المعصومة ( عليها السلام ) في الأول من ذي القعدة سنة : 183هجرية ، و توفيت في العاشر من ربيع الثاني سنة : 201 هجرية ، و إنما سميت بالمعصومة لورعها و تقواها.
رُوِيَ عَنِ الامام الصَّادِقِ ( عليه السلام ) أَنَّهُ قَالَ : " إِنَّ لِلَّهِ حَرَماً وَ هُوَ مَكَّةُ ، أَلَا إِنَّ لِرَسُولِ اللَّهِ حَرَماً وَ هُوَ الْمَدِينَةُ ، أَلَا وَ إِنَّ لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ حَرَماً وَ هُوَ الْكُوفَةُ ، أَلَا وَ إِنَّ قُمَّ الْكُوفَةُ الصَّغِيرَةُ ، أَلَا إِنَّ لِلْجَنَّةِ ثَمَانِيَةَ أَبْوَابٍ ثَلَاثَةٌ مِنْهَا إِلَى قُمَّ تُقْبَضُ فِيهَا امْرَأَةٌ مِنْ وُلْدِي اسْمُهَا فَاطِمَةُ بِنْتُ مُوسَى ، وَ تُدْخَلُ بِشَفَاعَتِهَا شِيعَتِي الْجَنَّةَ بِأَجْمَعِهِمْ "
هذا و قد إزدهرت ببركة وجود قبرها مدينة قم المقدسة و التي هي من معاقل شيعة أهل البيت ( عليهم السلام ) منذ زمن بعيد ، و تأسست فيها حوزة علمية تُعَدُّ اليوم أكبر و أقوى حوزة علمية تشعُّ منها أنوار علوم العترة الطاهرة ( عليهم السلام) .
وكان لنا شرف مجاورتها طيلة خمسة عشر عاما ايام الهجرة الى الجمهورية الاسلامية بسبب الارهاب البعثي وكانت لنا خير عونا في قضاء حوائجنا وتسهيل امورنا .
فسلام عليها يوم ولدت وبوم رحلت ويوم تبعث حيا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك