الصفحة الإسلامية

عالميةِ الحضارة ِ المحمديةِ وتقوقع الأمة


عمار عليوي الفلاحي 

 

ما إن توارى الأمينِ بجدثِ المدينةِ ، وارَتِ بأحقادها فِكرهِ وحضارتهِ الأمةِ، لتحجبِ أنوار نهجهِ المتبلجةِ، بسحبِ غمامِها المتلبدِ حسداً وطمعاً، وكأن الرسول الهادي جاء فقط للعرب والإسلام، وان كانت الجزيرة موطىء قدمه المباركة

ولَعلَ إختزال شخصِ (النبي الإكرمِ مُحمدٍ صلى الله تعالى عليهِ والهِ وسلم) بِفئةٍ دون غيرها، يدرجُ ضمنَ إطار التضيقِ في زاويةِ النظرِ،في أفقِ الرسالةِ للإلهيةِ الرحيب، الذي مازال صداها يترددُ في جنباتِ التأريخ.

وهذا مايتسنى إدراكهِ لعوامِ الناس، من خلالِ النص" القرآني الكريم "بمامؤداه " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" كون المرادِ بَينٍ، كبيانِ قرص الشمسِ بضحى النهارِ، نعوذ بالرحمن أن نتصدى لتفسير كلام الله الكريم وبيان مراده، لكن الحكمة الإلهيةِ ، أقتضت أن" يكونَ "القرآنِ الكريم" مشتملاً على المحكمِ والمبين، وكلمةِ (للعالمين المباركة)أضفت صفة الشموليةِ للرحمةِ الإلهية المكتنفةِ لرسالة النبي الإكرم،

لكنما تلك القيمِ الساميةِ، أنحدر بها متقمصيِ الخلافة، أبان إستشهاد النبي الإكرم ، بعد إنحرافهم بوصلةِ القيادةِ المحمديةِالأصيلةِ، عن إتجاهات القيادةِ المعصومةِ، مما أوجد شرخٍ بين أهدافِ النبي الخاتمِ، وبين ما قَدِمَت عليهِ سراقِ السقيفةِ ووارثيهم من الأمويين مروراً بحكامِ بني العباس، ولاأقل من تضعيفهم موقف الأمة بعد الهادي، حيث كانت الدولة الإسلامية آنذاك تترك فسطاسِ الحرب، إكراماً لحمامة باضت فوق هرمهِ أيام النبي، إلى أن أوصلو القواد من بعده الأمة الى مستوياتِ إنسانية ركيكةٍ، حيث كانو يختصرون فتوحاتهم على الأماكن الغيرِ مؤثرةٍ في بلاد الروم وغيرهم ، أي القرى الضعيفة ، التي اهلها لاحول لهم ولاقوة، ولاتشكل أي تأثير على مراكز ثقل أعداء الإسلام ، كمراكز قيادات العدو وهلكوا بها الحرث والنسل، مما يخالف عالمية أهداف المصطفى الإنسانية.

ولايختلفُ حالِ الأمسِ عن اليوم،من تضعيفِ دور الرسالةِ أمام الإمم، لكن بطريق مغايرٍ عن سابقهِ، مثملاً آنياً، بدور الوعاظِ والفقهاءِ المخالفين لمفهوم "من كنت مولاه فعليِ مولاه"تارةٍ، فالغرب أطلع على كتب الفكر التيمي و جملةٍ من تأريخ المذاهبِ الإسلاميةِ ذاتِ تمثيل خارجي للإسلام ، فوجدت فيهِ إن "النبي الاكرم حاشاه"يتبول واقفاً، ويفقدُ توازنهُ عند المنون، وغيرها من المنغصاتِ، التي شجعت الدنيماركي اللعين أن يتطاول على شخصهِ المبارك، وأخرى ما أباحت بهِ سريرة الحقد للحكومات المسلمةِ، من رعايةٍ للإرهاب، وإشعال فتيل الحروب القاهرةِ فيما بينها، والتنكيل بالشعوب الإسلامية المسالمةِ كالشعب الإيراني والتشمت بمحنتهِ ، التي حيكت بأيادي اليهود،

فالعزاء عليكَ مستديمٍ، كلما شَرقتْ شمسٍ وشمسٍ عانقت حمرٌ المغيب، ياقمر المدينةِ المحاقَ نورهِ، وعلى نهجكَ الوضاء الذي حرفتهُ السقيفةٍ، عن قطب رحاها البطين الأنزعِ، فسلاماً عليكَ أبي الزهراء يوم متَ ويوم ولدت ويوم تبعثُ حياً،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك