الصفحة الإسلامية

الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء


ذوالفقار علي

انتشر فيديو لاحد ادعياء المرجعية يعلق فيه على قضية السير في الزيارات وان الدولة تتعطل بسببها لشهرين او ثلاث !! ، وان الامام الحسين لو كان موجود في زماننا لما قبل بذلك ، وطالب بتنظيمها بان تكون لمدة 3 ايام فقط ومسافة 10 كم !! ، ولا ندري كيف يتقول على الامام ويقرر انه لا يقبل !.

ولكي يدس السم بالعسل قال ما معناه ان هذا الوقت ليس فيه من يريد القضاء على نور الحسين ، ولو ان هناك ضرورة لبقاء وهج الحسين فالزيارة تكون واجبة وليست مستحبة وتقدم الارواح له ! ، ولكن الان لا يوجد خطر ويجب ان لا نعطل الدولة ولا نؤثر على قوت الفقراء .

ولا ادري هل سمع سماحة المدعي المنقلب على ارائه السابقة والمناقض لنفسه بنفسه عن المفخخات و الارهابيين ، و جميع انواع الاخطار التي واجهت الناس؛ كي تثنيهم عن القيام بالمد الكبير نحو مراقد الاطهار ، الذي ارعب العالم وسلط الضوء على القضية الحسينية وجعلها قبلة انظار العالم .

لا اعلم كيف بمن يدعي المرجعية لا يستطيع ان يعرف مدة الزيارة ، والتي في اطول حالاتها المتمثلة بالمحافظات البعيدة لا تتجاوز 20 يوم ، فكيف جعلها شهرين او ثلاث !! ، وكيف به وهو لا يعرف نسبة تأثيرها على الفقراء ! الذين هم الاكثر بين الزائرين والخدام ، وربما ايضاً هم اكثر المستفيدين من بركات الحسين (ع) ليأكلوا مايشتهون من دون منة من احد .

هل يعرف جناب المدعي ان الكثير من الفقراء في العالم قد يعملون خدام ، وعندنا ببركة الحسين فان فقيرنا قد تعلم الكرامة من الامام ، و فضلا عن ان الناس تخدمه حين يكون زائراً للحسين (ع) ، هل نسي حضرته مصير من يحارب الشعائر الدينية ، وهل لا يعرف انه اذا استمر على ارائه التي تغيرت بعد ان اغتر بنفسه؛ فان عاقبته ستكون عظيمة السوء والعياذ بالله ، كما حصل لغيره .

عموماً فان هكذا دعوات لن تنتهي ، فقد دعت قبلها احدى النائبات بزيادة اسعار الدخول للزوار واستغلال الزيارة ، وهكذا يستمرون بالتساقط ، وتستمر الشعائر بالقمة ومحاولاتهم لن تزيدنا الا عدداً وقوةً واصراراً في المسير بمسير الامام الحسين (ع) ، ولاننسى ان زيارة الاربعين احدى علامات المؤمن الخمسة فيالها من عظمة عند الله لزوار الاربعين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك