الصفحة الإسلامية

مسيرة الأربعينية.. رسالة حسينية هادرة


رسل السراي

علامات المؤمن خمسة : "التختم باليمين، وتعفير الجبين، وصلوات أحدى وخمسين، وزيارة الأربعين، والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم ". المسير إلى كربلاء المقدسة، لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)، واجب على كل مؤمن ومؤمنة، وهذه الزيارة رسالة مواساة لأل بيت العترة الأطهار، وسبايا أهل البيت (ع) .
تذكر الروايات؛ أن أول من زار الإمام الحسين (ع)، هو جابر بن عبد الله الأنصاري(رض)، أذ صادف وصوله من المدينة المنورة إلى كربلاء، في ذلك اليوم وهو يوم وصول ركب حرم الإمام الحسين(ع)، نسائه وأيتامه برفقة الإمام علي بن الحسين (زين العابدين) وعمته السيدة زينب(عليها السلام)، فالتقوا هناك ونصبوا مآتم ومجالس عظيمة، حيث أصبحت أحياء ذكراها من السنن الواجبة على كل محبي أهل البيت(عليهم أفضل الصلاة والسلام)، ولجميع أتباع آل بيت الرسول، و تسمى زيارة أربعينية الإمام الحسين(ع) بزيارة مرد الرؤوس، وتعتبر أيام اربعينية الإمام الحسين(ع)، من أهم المناسبات المعروفة لدى المؤمنين؛ حيث تقصد آلاف مواكب العزاء، ومن جميع بقاع الأرض؛ كربلاء لخدمك الزائرين الذين يقصدون كربلاء بالملايين، لأداء زيارة الأربعين. ففي مثل هذا اليوم من كل عام يتوافد محبي أل البيت (عليهم السلام)، بالآلاف المؤلفة من المؤمنين والزوار نساءا ورجالاً وشيوخاً وأطفالاً مشياً على الإقدام، لمواساة أهل بيت النبوة (عليهم السلام) .

حيث يتوافد الزائرين من أغلب مدن العراق ومن الجنوب ابتداء بالبصرة حتى الشمال، كذلك يتوافد الزوار من كافة إنحاء العالم، لزيارة كربلاء المقدسة، وبذلك يهيأ المواطنون وأصحاب المحافظات، سرادق العزاء على طول طريق ياحسين وهو طريق المشاية، وهم في أروع صورهم في خدمة الزوار الوافدين إلى طريق كربلاء المقدسة، من جميع مدن العراق وكافة أغلب دول العالم، "كذب الموت فالحسين مخلد" .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك