الصفحة الإسلامية

هناك شجرة خولة تبكي في بعلبك...

1185 2018-10-12

نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/9!

 

أمل الياسري
كيف لا أبكي وقد مُنِعَ أبي من الماء؟! رحلة طفولة مريرة، عاشتها بنات البيت العلوي الطاهر، بين دخان ونار وخيام يأكلها الحقد الأموي، وبين مشاعل رؤوس طاهرة تالية للقرآن، عانقت أسنة الرماح لتعلن قصة إنتصار الدم بدايتها، وإنطلاقها نحو سماء الحرية، فهناك طفلة عانت مشاق السبي، والزجر، والضرب، والعطش، والخوف، لأن حياة كربلاء لاتتم إلا بعطاء ثم عطاء، فتلك العلوية الصغيرة تقضي ليلها بالنحيب، على أبطال أحبة قتلوا غدراً وظلماً، إنها خولة بنت الحسين (عليهما السلام). 
قبر في بعلبك لجسد طري، بقربه شجرة سرو معمرة ونادرة، ما تزال تنبض بالحياة رغم جذورها الميتة منذ مئات السنين، وحكاية البراءة تقص رؤياها لأحد السادة، الذين يعيشون بالقرب من منطقة ساقية رأس العين، بمدينة بعلبك اللبنانية، حيث كانت تترده بمنامها مستغيثة: (ياعم حوّل الساقية عن قبري فإن مياهها آسنة تؤذيني)، فما لهذه العلوية الطاهرة من عنفوان، ليعلن عن قبر شامخ بات محط رحال الموالين، ومزاراً يحكي قصة السبي الأليمة، التي جرت على حرائر بيت النبوة.
لقد ورد ذكر إسم شجرة السرو، بكتاب الرحالة الإنكليزي روبرت وود (عام1757 ميلادية)، ونقل بعض الأشخاص التقاة، الذين كانوا يعيشون في بعلبك، أنهم كانوا يسمعون نحيباً بهذه البقعة الطاهرة، وكأنه أشبه بأنين طفلة تائهة،على أننا نقول: لم تتنهِ مصيبة كربلاء، في العاشر من محرم (سنة61 هجرية) بل بدأت منه، لتتوزع بعده قبورأجساد طُهرت، ويشاهد العالم بأسره، بشاعة الجرائم المرتبكة بحق الطفولة والنسوة، لما تعرضنَ لمشاهد الفزع، والترهيب، والإذلال، ولكن يأبى الله ذلك ورسولة والمؤمنون.
خولة إحدى بنات الإمام الحسين (عليهما السلام) وفق الرواية التي نقلها أحد الشيعة، والذي خاطبته: (أنا خولة بنت الحسين مدفونة في بستانك)، أن الشجرة الموجودة قرب القبر، فالإمام زين العابدين هو مَنْ زرعها، كحارس أمين للدلالة على مكان الضريح، ولتعاظم أهمية هذا المزار وكراماته، وثبوت وجوده المقدس، كونه إمتداد لحرائر البيت المحمدي، السبايا اللواتي قدمنَ من كربلاء، لدمشق مقر الطاغية يزيد، وطافوا المدن بهنَّ بغضاً بآل علي (عليه السلام)، لكنهم لم يدركوا أنهن بنات الوحي والنبوة.
أهم مصاديق الظلم النهاية الحتمية للظالم، وأن آهات المظلوم لا تضيع أبداً، رغم أن أزلام الطاغية حاولوا بشتى الطرق، إلغاء الفكر الثائر، الذي إنبعث بعد العاشر من محرم الحرام، عقب إستشهاد الإمام الحسين (عليه السلام)، لكن وصيته للنسوة كانت تؤكد على ضرورة إتباع أوامر، وتوجيهات السيدة زينب الحوارء (عليها السلام)، ومنهن الطفلة خولة، ليصنعنَ على أثر ذلك ثورة إعلامية معطاء، ليس لطاقاتها حدود فهي تنسجم مع مشروع السماء، الذي إستشهد لأجله الحسين وإصحابه (عليهم السلام).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.35
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك