الصفحة الإسلامية

الامام السجاد(ع) والخطاب السياسي


السيد محمد الطالقاني

لقد كانت سياسة معاوية في استغلال الجانب الديني استغلالاً مشوهاً ومنحرفاً عن هدفه الأصيل من خلال الاقصاء الديني والسياسي لاهل البيت عليهم السلام .
ومن هذه السياسات كانت سياسة اختلاق الأحاديث والأساطير والبدع الغربية عن روح الإسلام حيث سخّر معاوية المحدثين التجار والمرتزقة من وعاظ السلاطين ليختلقوا له الأحاديث المزورة في رفع شان ال امية وذم اهل البيت (ع) .
وهذه الاساليب الخبيثة والمدبرة فعلت فعلها في المجتمع الإسلامي وضللت قطاعات واسعة من الأمة, حتى التبست أمور كثيرة في أذهان الناس، واختلط الحق بالباطل وأثمرت سياسة معاوية هذه حسب مخططها وآتت أكلها.
اما سياسة الامام السجاد (ع) ازاء هذه المحنة كانت هي الترشيد الاخلاقي والتربوي للامة وايقاد الروح الثورية لهم خلال انفجار تيار من الادعية والمناجاة على لسان الامام زين العابدين(ع)ومن قلبه وضميره وفكره وسياسته , ووضعه دستور رسالة الحقوق التي وضعت لكل ذي حق حقه .
وفي اول خطاب للامام السجاد (ع) بعد واقعة كربلاء كان في قصر الطاغية يزيد حيث كرّس فيه الامام عليه السلام المظلومية التي لحقت بأهل البيت(ع) من قتل الامام الحسين(ع) واهل بيته من جانب، واسر اهل بيته (ع) من جانب آخر لصالح الروح الثورية والنهضة الواعية ضد الطغيان والجبروت.
ان الافكار العلمانية والمدنية التي يسوقها البعض هذه الايام في عراقنا وهو يخوض التجربة السياسية الجديدة حيث تحاول هذه الافكار بترسيخ روح العداء الديني عند الامة من خلال احاديث وافكار مدلسة ومن خلال تجارب لاناس فاشلين يحسبون على التجربة الاسلامية .
هذه الافكار تعتبر امتدادا لسياسة الحكم الاموي وهنا يجب ان نكون حذرين امام تلك التيارات المنحرفة بتسخير اقلامنا ومنابرنا لايضاح الالتباس الذي حصل لدى الامة كما كان يفعل امامنا السجاد (ع) والعاقبة للمتقين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك