الصفحة الإسلامية

كربلاء: هل يرقد الماء؟!


أمل الياسري

عبّارات مائية بدأت قصتها، بزوارق صغيرة لا تتجاوز الأربع، وقد لطمت تيارات الماء مسارها مسرعة منتحبة، لإيصال مجانين الحسين الى قبلة العاشقين، وليقرب مسافات عشقهم الزينبي، وإحياء زيارة الأربعين، ليكون كافل العقيلة في إستقبالهم، وقد ملأ قربته حباً وشغفاً بتربة الحسين، أما الماء فقد وجد نفسه ملزماً، بالإجابة عن سبب العشق، مطلقاً صرخته: إنني خائن!

بتجرد كبير عن الشمس والبرد لا حدود له، يزحف نهرا دجلة والفرات، ليجوب ماؤه المتهم بالقصور والتقصير، في نصرة كربلاء، وهو على تماس مباشر معهم أيام الطف الأليم، لكن الهوى والضلال الذي ملأ قطرات الماء، من رأسه حتى أخمص قدمه، هي التي زاغت بذراته، لتتلاطم نحو الطغيان، فرفض الأحرار شربه، لأنه بمنأى عن أطفال الحسين!

جروف الكلمات أعربت عن أسفها، لأن قطرات الماء صمّت آذانها عن سماع صوت الدين، فهي من جهة تستغرب ذلك العشق، الذي يتمنى في الماء الوصول الى الشفاه الذابلات، ومن جهة أخرى تتعجب من تلك الموانع، التي حالت دون وصوله الى الأفواه المطهرة، وكأنه كان يخطط وينظم مسيره، ونسي في لحظاته الأخيرة، لقاؤه بالحسين، ورضيعه الصغير!

قد يرقد الماء في سائر الأيام، ولكنه في أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، لا تهدأ أنفاسه أبداً، لأنه يحكي قصة صراع وصراخ، في ملحمة لقاء الرؤوس، فلم يرَ في ذلك اليوم إلا نهر باكٍ، وبحيرة باكية، ومرقد ثأر يشع نوراً، يستقبل ضيوف الرحمن في أرض العشق الحسيني، لذلك يتصبب الماء عطراً، وورداً للزاحفين نحو الحسين!

يا ترى كيف تحركت مظلومية الماء، ومعه الضمائر من الأعماق، وهزت القطرات جوارحها، وهفت جوانحها، لتجدد عهد الولاء، في مسيرة بات فيها الماء ذا لون وطعم ورائحة، بعد أن كان فاقداً لهذه الصفات، فقد تذكر حكمة الخالق عز وجل، في أنه أهون موجود وأعز مفقود، لكنه لا شيء أمام الجسد السليب، والشيب الخضيب، وثغره العطشان!

ماء اليوم صنع ما يليق بالجرح والواقعة، إنطلاقاً من (إشربْ الماء وإذكرْ عطش الحسين)، فإنتشرَ العشق في قلب كل إنسان، يشعر برحلة الكرامة، لسابقة لا نظير لها، فنشر الماء ثقافة جديدة عبر العصور، تلت واقعة كربلاء، مفادها إن الماء أول عاشق عشق الحسين، ويتوق ليرتوي من ثغر قرآنه المجيد، الذي أحس بحلاوة الشهادة، لإصلاح الأمة!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك