الصفحة الإسلامية

نساءٌعاصرنَ الأئمةَ ويعشنَ أبدا/1!

1213 2018-09-23

حُبابةُ الوالبيةُ أنموذجاً...
أمل الياسري
أن تكون جزءاً من حيثيات القضية الحسينية، فذاك يعني أنك تتميز بصفات العبادة الخالصة، والعقيدة الصادقة لله عز وجل، وبالتالي فأنت جزء من القضية المهدوية العالمية، وبما أن المجتمع الإنساني رجالاً ونساء، هم مَنْ يحيون هذه القضايا المقدسة، كان هناك عدد من النسوة العالمات الفاضلات، اللواتي عاصرنَ مصائب أهل البيت (عليهم السلام)، ومنهم حُبابة الوالبية، فطوبى لنساء بلغنَ درجة عالية من الجهاد، للوقوف بوجه الطغاة.
ورد في كتاب إثبات الهداة، الجزء الثالث صفحة (575 )، عن مفضل بن عمر قال: سمعت أبي عبد الله الباقر (عليه السلام) يقول: (يكون مع القائم ثلاث عشرة إمرأة، قلت: وما يصنع بهن؟ قال: يداوين الجرحى، ويقمن على المرضى، كما كُنَ مع رسول الله، فقلت: فسمهنَّ لي؟ قال: القنواء بنت رشيد، وسمية، وأم أيمن، وزبيدة، وحبابة، وصبانة، وأم خالد الأحمسية، وأم سعيد الحنفية، وأم خالد الجهنية).
حُبابة الوالبية أم الندى، بنت جعفر من بني أسد، تعرف بصاحبة الحصاة التي ختمها أمير المؤمنين، وإعتبرت من دلائل الإمامة، لأنها عاصرت علي بن أبي طالب، وحتى الإمام الرضا (عليهم السلام)، وبشرّها بأنها من المكرورات القائمات مع الحجة المنتظر(عج)، وقد ذكرها الإمام الحسين (عليه السلام) بقوله: كانت عابدة زاهدة، ومن أهل النجاة، ومن الملازمات لزيارة الإمام الحسين، يوم بايع المنافقون إبن معاوية يزيد عليهما اللعنة.
توفيق إلهي بارع وحياة أبدية، هو ما كتب لهذه السيدة الجليلة، فقد دأبت على زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) في حياته، وجاهرت بفضائله في المجالس ومحافل النساء، وإنتصرت لقضيته المقدسة، وواظبت على زيارته والبكاء على مصيبته بعد وفاته، ومواساة أهل بيته (عليهم السلام) حيث لا يخفى لما للزيارة من أهمية، وما فيها من تحمل للمصاعب ومقابلة الأخطار، أيام الأمويين والعباسيين، إنها كرامة ما بعدها كرامة! 
نساء خالدات بتأريخهن، بذلنَ الأرواح والمهج لنصرة الحق، لم تخف قط من زيارتها للإمام الحسين (عليه السلام)،عندما كان الناس يفدون الى معاوية، لأنها إمرأة شديدة الأيمان بمنهج محمد وآل محمد، فكان جهادها قولاً وفعلاً، لتحظى بهذه المنزلة العظيمة، بأن تظهر أيام خروج الحجة المنتظر (أرواحنا لمقدمه الفداء) لينهض بشعار: يا لثارات الحسين، فيقمنَ هؤلاء النسوة الفاضلات معه، وهي منزلة لا ينالها إلا ذو حظ عظيم. 
إمرأة من الشيعة الحقيقيين المخلصين، واكبت محنة الحسين، وحملت قضيته مع نساء البيت العلوي، فنشرت مظلوميته وقصة إنتصاره بأرجاء المعمورة، خاصة إذا ما علمنا أنها عاشت (113) سنة، وعاصرت سبعاً من الأئمة الأطهار، وذلك جعلها مؤهلة لأن تكون من ضمن 313 ،الذين يقومون مع صاحب العصر المنتظر، حيث يصبح همها الوحيد نصرة إمام زمانها، فكانت تقرأ دائماً وأبداً الأية الكريمة:" يوم ترجف الراجفة تتبعها الرادفة".
لم يكن الحسين (عليه السلام) وحيداً في معركة الطف، بل كان بجانبه الشيخ، والشاب، والطفل، والرجل، والمرأة، وحتى بعد إستشهاد أصحابه وأنصاره وبنيه، باتت المرأة أحد أجهزة الإعلام الرسالي لنصرة القضية الحسينية، وكشف قبح فعل الطاغوت الأموي، ولهذا كانت حبابة الوالبية إحداهن، خاصة وأنها عاشت عهد الإمام الحسين (عليه السلام)، وعاصرت تضحياته العظيمة، فسلاماً لكِ وطوبى لكِ أيتها المكرورة السعيدة، يا صاحبة المنزلة الرفيعة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك