الصفحة الإسلامية

خلود الشعائر الحسينية


خالد القيسي
تستذكر سنويا على مدى الدهر الكثرة الغالبة واقعة الطف ، وتتغنى بشعائرتضاء كاللهب ، في سرادقات وبيوت ، تصدح فيها ألقصائد والمرويات والمقطوعات الدينية التي تمجد المناسبة ، وتعتز بترديدها وترفض ما يلصق بها وما لا يليق .
ما يردد فيها هيهات منا الذلة ، ويرفض [شوف حسين هل مكسرة ضلوعة... يبجي على النهر وتهمل دموعة] ومن مشاهد دخيلة أخرى كغنائية مليئة بالتلوي على الارض بالغة الرداءة وتحز في القلب.
حرقة العشق الازلي الممزوجة باللوعة وألألم ، لعقيدة خالدة ينشر شذى عطرها في عالم ممتد من الشرق الى الغرب ، تفتخر في اظهار كنوز الجهاد والتضحية وقول كلمة.. لا .. لحاكم ظالم ..تغنت بها حناجر.. وتكحلت بها عيون ..واحتضنتها دموع انسابت في قصائد لشعراء ..نزار قباني
سأل المخالف حين انهكه العجب...........هل للحسين مع الروافض من نسب
لا ينقضي ذكر الحسين بثغرهم ............وعلى امتداد الدهر يوقد كاللهب .
وكأن لا أكل الزمان على دم ..............كدم الحسين ولا شرب 
ورائعة الشاعر الاموي الدمشقي خليل خوري 
ياحسين هز الوجود وقل للوردة التهبي ............واستنفر الغضب الموار بالغضب
وجه ابن فاطمة كل الوجوه ..........اذا نادى المنادي بهذه ألامة انتسب
وقصيدة الشاعر الصابئي عبد الرزاق عبد الواحد في رحاب الحسين
قدمت وعفوك عن مقدمي ..........حسيرا أسيراكسيرا ضمي 
قدمت لأحرم في رحبتيك ...........سلام لمثواك من محرم
سلام عليك فأنت السلام ............وان كنت مخضب بالدم 
وانت معتصم الخائفين ..............يامن من الذبح لم يعصم 
سلام عليك حبيب النبي .............وبرعمه طبت من برعم
سأطبع ثغري على موطئيك .......سلام لأرض من ملثم 
ويا حسين بضمائرنا تردد في الطرقات الممتدة الى الضريح ، مفتاح محبة تنبض بنور كربلاء في ضمائر تتحدى عاديات الزمن وفرق الموت .
في حضرتك سيدي يختصر الزمن ، ويظل أسمك علما تنهل من تراثه الأجيال ، وكأن واقعة الطف حدثت أمس.. نتعلم منها ما يهبه عطائك ، بثراءها المتوهج كل عام من التضحية والعدالة والحق ، بعيدا عن الخرافات والاساطير التي تسيء الى صورة الاباء.
يا سيدي انت ابن هذه الارض ، وبك تعلو الهمم في انتاج الحشد الشعبي ، ينهل من انتصارك انتصاره على داعش ومناصريه ، وانكسارهم انكسار للناصبة التي تريد لاحياء ذكراك أن تنطفي ، وبعزم شيعتك باقية من أول الدنيا الى بقائها .
ما يلجأ اليه البعض ، بسبب ضعف استنباط العبر والدروس ، من واقعة كربلاء بالحرص على تكراربؤس مواقف بكائية ، وان كانت الذائقة الشعبية تميل الى ذلك وهي الغالبة ، التي يعمل بها قراء المقتل ، الذي يجب أن تتوأم مع ألمنهاج التنويري من خلال استخلاص ما قام به سيد الشهداء ، من ابعاد تربوية وجهادية وحق طارد للظلام ، ما أحوجنا اليوم اليه ، ونحن نتصدى للفكر التكفيري الوهابي ..في استذكار ملحمة أغنت الانسانية ..وأصبحت نشيد للعدالة ..في شعيرة المشي والزيارة 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك