الصفحة الإسلامية

خلود الشعائر الحسينية


خالد القيسي
تستذكر سنويا على مدى الدهر الكثرة الغالبة واقعة الطف ، وتتغنى بشعائرتضاء كاللهب ، في سرادقات وبيوت ، تصدح فيها ألقصائد والمرويات والمقطوعات الدينية التي تمجد المناسبة ، وتعتز بترديدها وترفض ما يلصق بها وما لا يليق .
ما يردد فيها هيهات منا الذلة ، ويرفض [شوف حسين هل مكسرة ضلوعة... يبجي على النهر وتهمل دموعة] ومن مشاهد دخيلة أخرى كغنائية مليئة بالتلوي على الارض بالغة الرداءة وتحز في القلب.
حرقة العشق الازلي الممزوجة باللوعة وألألم ، لعقيدة خالدة ينشر شذى عطرها في عالم ممتد من الشرق الى الغرب ، تفتخر في اظهار كنوز الجهاد والتضحية وقول كلمة.. لا .. لحاكم ظالم ..تغنت بها حناجر.. وتكحلت بها عيون ..واحتضنتها دموع انسابت في قصائد لشعراء ..نزار قباني
سأل المخالف حين انهكه العجب...........هل للحسين مع الروافض من نسب
لا ينقضي ذكر الحسين بثغرهم ............وعلى امتداد الدهر يوقد كاللهب .
وكأن لا أكل الزمان على دم ..............كدم الحسين ولا شرب 
ورائعة الشاعر الاموي الدمشقي خليل خوري 
ياحسين هز الوجود وقل للوردة التهبي ............واستنفر الغضب الموار بالغضب
وجه ابن فاطمة كل الوجوه ..........اذا نادى المنادي بهذه ألامة انتسب
وقصيدة الشاعر الصابئي عبد الرزاق عبد الواحد في رحاب الحسين
قدمت وعفوك عن مقدمي ..........حسيرا أسيراكسيرا ضمي 
قدمت لأحرم في رحبتيك ...........سلام لمثواك من محرم
سلام عليك فأنت السلام ............وان كنت مخضب بالدم 
وانت معتصم الخائفين ..............يامن من الذبح لم يعصم 
سلام عليك حبيب النبي .............وبرعمه طبت من برعم
سأطبع ثغري على موطئيك .......سلام لأرض من ملثم 
ويا حسين بضمائرنا تردد في الطرقات الممتدة الى الضريح ، مفتاح محبة تنبض بنور كربلاء في ضمائر تتحدى عاديات الزمن وفرق الموت .
في حضرتك سيدي يختصر الزمن ، ويظل أسمك علما تنهل من تراثه الأجيال ، وكأن واقعة الطف حدثت أمس.. نتعلم منها ما يهبه عطائك ، بثراءها المتوهج كل عام من التضحية والعدالة والحق ، بعيدا عن الخرافات والاساطير التي تسيء الى صورة الاباء.
يا سيدي انت ابن هذه الارض ، وبك تعلو الهمم في انتاج الحشد الشعبي ، ينهل من انتصارك انتصاره على داعش ومناصريه ، وانكسارهم انكسار للناصبة التي تريد لاحياء ذكراك أن تنطفي ، وبعزم شيعتك باقية من أول الدنيا الى بقائها .
ما يلجأ اليه البعض ، بسبب ضعف استنباط العبر والدروس ، من واقعة كربلاء بالحرص على تكراربؤس مواقف بكائية ، وان كانت الذائقة الشعبية تميل الى ذلك وهي الغالبة ، التي يعمل بها قراء المقتل ، الذي يجب أن تتوأم مع ألمنهاج التنويري من خلال استخلاص ما قام به سيد الشهداء ، من ابعاد تربوية وجهادية وحق طارد للظلام ، ما أحوجنا اليوم اليه ، ونحن نتصدى للفكر التكفيري الوهابي ..في استذكار ملحمة أغنت الانسانية ..وأصبحت نشيد للعدالة ..في شعيرة المشي والزيارة 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك