الصفحة الإسلامية

عذرا سيدتي زينب.. زينب بنت علي

523 2018-09-14


يبدو العنوان صادما لأنه عبارة عن اسم عقيلة الطالبيين، فما هو المغزى من كتابة الإسم؟ هل فعلا تم استخدام الإسم المبارك لهذه السيدة ليشكل صدمة لدى القارئ، حقيقة لم يكن يدور في بالي هذا الأمر، لأني فعلا وقفت طويلا لكتابة عنوان لهذا المقال، فلم أجد أفضل من الإسم عنوان، لأنه يتحدث عنها بصورة مباشرة، ما فعلته طيلة الفترة التي سبقت معركة الطف يوم العاشر من محرم وما تلاه، عندما وقفت أمام يزيد (عليه لعنة الملائكة أجمعين).
مثلت السيدة زينب بنت علي (عليه السلام) أكبر ملحمة تأريخية عرفتها امرأة في تاريخ الإنسانية ما قبل وبعد الإسلام، ذلك إنها شاهدت مصرع اخوتها وأبناءهم، بالإضافة الى ما جرى بعد ذلك من سلب ونهب وحرق للخيم بعد إستشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) يوم العاشر من محرم.
شغلت السيدة زينب (عليها السلام) موقعا مهما قبل معركة الطف، من خلال الرمزية التي تحملها من والدتها السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)، فقد كان جميع من في معسكر الإمام الحسين (عليه السلام) يكن لها الإحترام ويستمع لما تقول، ومع ذلك فقد كانت تتوجس خوفا على إخوتها وخاصة إمامها وأخيها الحسين بن علي (عليهما السلام)، وفي واحدة من لحظات التوجس نجد أن قلبها انقبض عندما حاول (الشمر بن ذي الجوشن عليه اللعنة) استمالة الإمام العباس (عليه السلام) واخوته، ولم يهدأ لها بال الى أن رأت موقف اخوتها من هذه المحاولة البائسة.
يمكن أن نعد السيدة زينب (عليها السلام) أول وزير اعلام في الإسلام، من خلال طرحها لمفاهيم ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) في المدن التي يمرون بها، خاصة مع كونهم مكبلين بالأصفاد ويحيط بهم معسكر يزيد (عليه اللعنة) من كل جانب، والتعريف بمظلومية هذا الركب، وماذا يمثلون بالنسبة للإسلام الحقيقي، ويمكن أن نعتبر وقوفها في مجلس يزيد (عليه اللعنة) الطامة الكبرى التي وقعت على حكمه، عندما صدحت بصوتها وهي السيدة المكلومة باستشهاد إخوتها ورجالات أهل بيتها على يدي، حيث كان يتصور بأنها لن تستطيع الرد عليه، لكنه كانت أقوى مما يتصور، ومن أين له التصور فيما يمكن أن تفعله هذه المرأة.
دخلت السيد زينب (عليها السلام) بعد استشهاد أخيها الحسين (عليه السلام) الى ساحة المعركة مهرولة الى جسد أخيها الحسين، وأمام هكذا منظر حيث الجسد الشريف مضرج بالدماء ومقطع بالسيوف، كانت جموع معسكر يزيد (عليه اللعنة) تنتظر منها أن تصرخ أو تشق ثوبها، لكن المفاجأة كانت أكبر منهم، لأنهم قصيروا النظر حيث وضعت يدها تحت الجسد الشريف ورفعته الى السماء قائلة (اللهم تقبل منا هذا القربان) فكانت أول طلقة إعلامية توجهها لمن حولها وهي في أوج حزنها ومحنتها، ومفاد هذه الطلقة بأن الحزن لا يمكن أن يلغي من تفكيرنا المهمة الأكبر ألا وهي تعرية الباطل مهما يمتلك من أدوات البطش والتنكيل.
لم تكتف السيدة زينب (عليها السلام) بذلك، بل مثلت الشخصية الثانية بعد شخصية أخيها الإمام الحسين (عليه السلام)، أخذت تشرح للحاضرين أحقية من قُتلوا ظلما وعدوانا بما ينعم به هذا الدعي ابن الدعي، لأنه وأهله لم يدخلوا الإسلام؛ إلا بعد أن ذاقوا مرارة الهزيمة والإنكسار على يد أبيها (علي بن أبي طالب عليه السلام) في أكثر من موقعة، بالإضافة الى أنها أذلت يزيد (عليه اللعنة) من خلال ممارستها لدورها الإعلامي في التعريف والدفاع عن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)، وتمزيق تلك الهالة التي رسمها لنفسه (يزيد عليه اللعنة) عندما بادرته قائلة: ((الحمد لله الذي أكرمنا بنبيه محمد (ص) وطهرنا من الرجس تطهيرا، إنما يُفتضح الفاسق ويكذب الفاجر، وهو غيرنا يا ابن مرجانة)).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك