الصفحة الإسلامية

خيانة وعدم الوفاء.. 

225 2018-09-13

 مصطفى كريم

في يوم 27 رجب 60 هـ ، خرج ركب الإمام الحسين ( عليه السلام ) نحو كربلاء ، وسار مع الأمام ( عليه السلام ) نفر من أهل بيته وأصحابه دون من سمعوا بالرحيل ، وخانوا مواثيق العهد مع الرسول ؟ كان مع الركب الحسين أولادة واصحابه ، وأخته زينب الكبرى ( عليها السلام ) ، يخترقون قلب الصحراء ، والقمر تابعا في الظل لا يكثر العدد ، طبع أثار الأرجل لا يمتد طويلا لصغر القافلة ، والكثبان الرمال تطوي مع أقدامهم مسافة الهدف ما قدموا عليه فهم سباقين بالوصال .
هنا لابد من التنويه ان أصوات أهل المدينة كانت مختفية تماما ، يغمر وسطها السكون والهدوء ،
وذا بقافلة كربلاء تحزم الأمتعة بهلاهل الوداع .
لا يقبل العقل السليم ان يؤمن بأن زبدة أصحاب الرسول والتابعين بإحسان ، لم يدركوا نية ابن علي في تغيير مسير الأسلام الذي انحرف لإرجاعه الى الطريق القويم .
دون موقفا حازم للمناصرة و الوقوف الى جانب الحق ، حيث كان أعلان عن عدم الوفاء والخيانة القلبية لما نوى عليه الحسين مفضوحة .
في الفجر حيمها غلقت الابواب ، وسدت آذان البشر عن سماع أصوات الخيل و اللسن تنطق وتعبر عن اسفها وحزنها لما سوف يحدث لهذه القافلة العظيمة , رغم قلتها وقلة ناصريها
كان هذا أهم حدث في التاريخ الأسلامي التي تعول عليه الأمة إن لا يتكرر ، ويفرح بذلك الباطل ان لقى الحق غير مسنود وغير مدعوم ، ويترك وحيدا بلا ناصر ولا معين .
فمن من باب عدم الوفاء للنهج الإسلامي والمشروع الحسيني الحق لابد من العزوف عن الصفتين ، والعمل على عدم تكرارها في قضايا الأمة هي ( الخيانة وعدم الوفاء) .فالخيانة ابتدأت من الصحابة والتابعين ، لعدم نصرتهم والتحاقهم بالقافلة المتوجهة الى كربلاء ، نعم هي خيانة قد افتعلتها الأمة و دون التاريخ لهذا الحادثة أسباب واهية ، كعدم معرفه ما انطوت عليه نية الحسين ابن علي ، كما يذكر في الطبري وغيره من الكتب التي حصرت الأسباب عدم النصرة ، هو عدم توقع نوايا الحسين عليه السلام بالخروج من المدينة ولم يعرف احد بذلك !.
هذا القضية الأولى التي بدأت خلفها سلسلة من وقائع الخيانة وعدم الوفاء بالمواثيق ، كما حدث مع اهل العراق حين وصول القافلة الى أرضهم وبين بيئتهم ، التي وجدها الحسين عليه السلام محاصرة بأقوامٍ غبراء وجوهم سلكت طريق الباطل ، وسدت عن قلوبها طريق الحق واضح المعالم . 
هنا مرحلتين من الخيانة من اهل المدينة واهل العراق ليلتحقوا بتلك الصفة المنبوذة , أما لأهل الكوفة خاصة النصيب الأكبر بعد المراسلات الكثيره واستقدام مسلم ابن عقيل سفير الحسين عليهما السلام ، 
أيضا انتهت الأمور على غير ما هو متوقع فالسفير ترك وحيدا ، وحدث ما حدث له في شوارع الكوفة . 
بعدما وقفوا خلفه ملبيين باعثين لسيدهم ابن علي عليه السلام ، الآلاف الكتب بالبيعة والمناصرة ضد يزيد وحاكم الكوفة ابن زياد . 
بهذا نتوقف مندهشين على وقع حجم الخيانات ، بالوقوف البعض منهم متفرجا فلم يكن خائن بالصفة الأشنع ! 
فلم يناصر الشر بسيفه بل ناصرة بالسكوت .
المبتغى : الخيانة وعدم الوفاء كانت سببٍ في أهم و أعظم حدثً بالتاريخ الإسلامي ، فهذي الصفتان لابد من التخلص منهما لكي لا تعاود قضايا كربلاء في أزمان جديدة ومعاصرة ، فالجميع مطالب بنصرة الحق مهمها كان الثمن ، والذود عن الحسين عليه السلام في كل الازمان ، ويزيد المكان والزمان لازال متربعاً على عرش السلطان,
لابد من العزوف عن صفة الخيانة ، ولابد أيضا الوقوف مع صف الحق حتى لو بالكلمة الحقه التي تقال في مجالس الحكام المستبدين والمارقين الذين اساءوا للدين وللناس ، كذلك ألابتعاد عن عدم الخضوع للمبادئ الأسلامية ، التي تتمخض بعضها حول الوقوف مع الحق ضد الباطل مهما كانت الظروف .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك