الصفحة الإسلامية

خيانة وعدم الوفاء.. 

311 2018-09-13

 مصطفى كريم

في يوم 27 رجب 60 هـ ، خرج ركب الإمام الحسين ( عليه السلام ) نحو كربلاء ، وسار مع الأمام ( عليه السلام ) نفر من أهل بيته وأصحابه دون من سمعوا بالرحيل ، وخانوا مواثيق العهد مع الرسول ؟ كان مع الركب الحسين أولادة واصحابه ، وأخته زينب الكبرى ( عليها السلام ) ، يخترقون قلب الصحراء ، والقمر تابعا في الظل لا يكثر العدد ، طبع أثار الأرجل لا يمتد طويلا لصغر القافلة ، والكثبان الرمال تطوي مع أقدامهم مسافة الهدف ما قدموا عليه فهم سباقين بالوصال .
هنا لابد من التنويه ان أصوات أهل المدينة كانت مختفية تماما ، يغمر وسطها السكون والهدوء ،
وذا بقافلة كربلاء تحزم الأمتعة بهلاهل الوداع .
لا يقبل العقل السليم ان يؤمن بأن زبدة أصحاب الرسول والتابعين بإحسان ، لم يدركوا نية ابن علي في تغيير مسير الأسلام الذي انحرف لإرجاعه الى الطريق القويم .
دون موقفا حازم للمناصرة و الوقوف الى جانب الحق ، حيث كان أعلان عن عدم الوفاء والخيانة القلبية لما نوى عليه الحسين مفضوحة .
في الفجر حيمها غلقت الابواب ، وسدت آذان البشر عن سماع أصوات الخيل و اللسن تنطق وتعبر عن اسفها وحزنها لما سوف يحدث لهذه القافلة العظيمة , رغم قلتها وقلة ناصريها
كان هذا أهم حدث في التاريخ الأسلامي التي تعول عليه الأمة إن لا يتكرر ، ويفرح بذلك الباطل ان لقى الحق غير مسنود وغير مدعوم ، ويترك وحيدا بلا ناصر ولا معين .
فمن من باب عدم الوفاء للنهج الإسلامي والمشروع الحسيني الحق لابد من العزوف عن الصفتين ، والعمل على عدم تكرارها في قضايا الأمة هي ( الخيانة وعدم الوفاء) .فالخيانة ابتدأت من الصحابة والتابعين ، لعدم نصرتهم والتحاقهم بالقافلة المتوجهة الى كربلاء ، نعم هي خيانة قد افتعلتها الأمة و دون التاريخ لهذا الحادثة أسباب واهية ، كعدم معرفه ما انطوت عليه نية الحسين ابن علي ، كما يذكر في الطبري وغيره من الكتب التي حصرت الأسباب عدم النصرة ، هو عدم توقع نوايا الحسين عليه السلام بالخروج من المدينة ولم يعرف احد بذلك !.
هذا القضية الأولى التي بدأت خلفها سلسلة من وقائع الخيانة وعدم الوفاء بالمواثيق ، كما حدث مع اهل العراق حين وصول القافلة الى أرضهم وبين بيئتهم ، التي وجدها الحسين عليه السلام محاصرة بأقوامٍ غبراء وجوهم سلكت طريق الباطل ، وسدت عن قلوبها طريق الحق واضح المعالم . 
هنا مرحلتين من الخيانة من اهل المدينة واهل العراق ليلتحقوا بتلك الصفة المنبوذة , أما لأهل الكوفة خاصة النصيب الأكبر بعد المراسلات الكثيره واستقدام مسلم ابن عقيل سفير الحسين عليهما السلام ، 
أيضا انتهت الأمور على غير ما هو متوقع فالسفير ترك وحيدا ، وحدث ما حدث له في شوارع الكوفة . 
بعدما وقفوا خلفه ملبيين باعثين لسيدهم ابن علي عليه السلام ، الآلاف الكتب بالبيعة والمناصرة ضد يزيد وحاكم الكوفة ابن زياد . 
بهذا نتوقف مندهشين على وقع حجم الخيانات ، بالوقوف البعض منهم متفرجا فلم يكن خائن بالصفة الأشنع ! 
فلم يناصر الشر بسيفه بل ناصرة بالسكوت .
المبتغى : الخيانة وعدم الوفاء كانت سببٍ في أهم و أعظم حدثً بالتاريخ الإسلامي ، فهذي الصفتان لابد من التخلص منهما لكي لا تعاود قضايا كربلاء في أزمان جديدة ومعاصرة ، فالجميع مطالب بنصرة الحق مهمها كان الثمن ، والذود عن الحسين عليه السلام في كل الازمان ، ويزيد المكان والزمان لازال متربعاً على عرش السلطان,
لابد من العزوف عن صفة الخيانة ، ولابد أيضا الوقوف مع صف الحق حتى لو بالكلمة الحقه التي تقال في مجالس الحكام المستبدين والمارقين الذين اساءوا للدين وللناس ، كذلك ألابتعاد عن عدم الخضوع للمبادئ الأسلامية ، التي تتمخض بعضها حول الوقوف مع الحق ضد الباطل مهما كانت الظروف .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك