الصفحة الإسلامية

خيانة وعدم الوفاء.. 

598 2018-09-13

 مصطفى كريم

في يوم 27 رجب 60 هـ ، خرج ركب الإمام الحسين ( عليه السلام ) نحو كربلاء ، وسار مع الأمام ( عليه السلام ) نفر من أهل بيته وأصحابه دون من سمعوا بالرحيل ، وخانوا مواثيق العهد مع الرسول ؟ كان مع الركب الحسين أولادة واصحابه ، وأخته زينب الكبرى ( عليها السلام ) ، يخترقون قلب الصحراء ، والقمر تابعا في الظل لا يكثر العدد ، طبع أثار الأرجل لا يمتد طويلا لصغر القافلة ، والكثبان الرمال تطوي مع أقدامهم مسافة الهدف ما قدموا عليه فهم سباقين بالوصال .
هنا لابد من التنويه ان أصوات أهل المدينة كانت مختفية تماما ، يغمر وسطها السكون والهدوء ،
وذا بقافلة كربلاء تحزم الأمتعة بهلاهل الوداع .
لا يقبل العقل السليم ان يؤمن بأن زبدة أصحاب الرسول والتابعين بإحسان ، لم يدركوا نية ابن علي في تغيير مسير الأسلام الذي انحرف لإرجاعه الى الطريق القويم .
دون موقفا حازم للمناصرة و الوقوف الى جانب الحق ، حيث كان أعلان عن عدم الوفاء والخيانة القلبية لما نوى عليه الحسين مفضوحة .
في الفجر حيمها غلقت الابواب ، وسدت آذان البشر عن سماع أصوات الخيل و اللسن تنطق وتعبر عن اسفها وحزنها لما سوف يحدث لهذه القافلة العظيمة , رغم قلتها وقلة ناصريها
كان هذا أهم حدث في التاريخ الأسلامي التي تعول عليه الأمة إن لا يتكرر ، ويفرح بذلك الباطل ان لقى الحق غير مسنود وغير مدعوم ، ويترك وحيدا بلا ناصر ولا معين .
فمن من باب عدم الوفاء للنهج الإسلامي والمشروع الحسيني الحق لابد من العزوف عن الصفتين ، والعمل على عدم تكرارها في قضايا الأمة هي ( الخيانة وعدم الوفاء) .فالخيانة ابتدأت من الصحابة والتابعين ، لعدم نصرتهم والتحاقهم بالقافلة المتوجهة الى كربلاء ، نعم هي خيانة قد افتعلتها الأمة و دون التاريخ لهذا الحادثة أسباب واهية ، كعدم معرفه ما انطوت عليه نية الحسين ابن علي ، كما يذكر في الطبري وغيره من الكتب التي حصرت الأسباب عدم النصرة ، هو عدم توقع نوايا الحسين عليه السلام بالخروج من المدينة ولم يعرف احد بذلك !.
هذا القضية الأولى التي بدأت خلفها سلسلة من وقائع الخيانة وعدم الوفاء بالمواثيق ، كما حدث مع اهل العراق حين وصول القافلة الى أرضهم وبين بيئتهم ، التي وجدها الحسين عليه السلام محاصرة بأقوامٍ غبراء وجوهم سلكت طريق الباطل ، وسدت عن قلوبها طريق الحق واضح المعالم . 
هنا مرحلتين من الخيانة من اهل المدينة واهل العراق ليلتحقوا بتلك الصفة المنبوذة , أما لأهل الكوفة خاصة النصيب الأكبر بعد المراسلات الكثيره واستقدام مسلم ابن عقيل سفير الحسين عليهما السلام ، 
أيضا انتهت الأمور على غير ما هو متوقع فالسفير ترك وحيدا ، وحدث ما حدث له في شوارع الكوفة . 
بعدما وقفوا خلفه ملبيين باعثين لسيدهم ابن علي عليه السلام ، الآلاف الكتب بالبيعة والمناصرة ضد يزيد وحاكم الكوفة ابن زياد . 
بهذا نتوقف مندهشين على وقع حجم الخيانات ، بالوقوف البعض منهم متفرجا فلم يكن خائن بالصفة الأشنع ! 
فلم يناصر الشر بسيفه بل ناصرة بالسكوت .
المبتغى : الخيانة وعدم الوفاء كانت سببٍ في أهم و أعظم حدثً بالتاريخ الإسلامي ، فهذي الصفتان لابد من التخلص منهما لكي لا تعاود قضايا كربلاء في أزمان جديدة ومعاصرة ، فالجميع مطالب بنصرة الحق مهمها كان الثمن ، والذود عن الحسين عليه السلام في كل الازمان ، ويزيد المكان والزمان لازال متربعاً على عرش السلطان,
لابد من العزوف عن صفة الخيانة ، ولابد أيضا الوقوف مع صف الحق حتى لو بالكلمة الحقه التي تقال في مجالس الحكام المستبدين والمارقين الذين اساءوا للدين وللناس ، كذلك ألابتعاد عن عدم الخضوع للمبادئ الأسلامية ، التي تتمخض بعضها حول الوقوف مع الحق ضد الباطل مهما كانت الظروف .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك