الصفحة الإسلامية

الامام الباقر (ع) ..... رائد الحركة الفكرية الاصيلة


 السيد محمد الطالقاني

كان لائمة  أهل البيت (ع) ادوارا متنوعة في مواجهة الحكم القائم تمثلت في مواجهة الحكام وايضاح انحرافاتهم بشتى الطرق .

فنراهم (ع)  تارة تكون المواجهة بالتوجيه الكلامي , وتارة  بالثورة المسلحة ضد الحاكم عندما  يشكّل انحراف الحاكم انحرافا خطيرا ماحقاً، وان كلّفهم ذلك الامر حياتهم.

وتارة اخرى نجدهم في  طريق إيجاد المعارضة المستمرة ودعمها بشكل وآخر من أجل زعزعة القيادة المنحرفة المتسلطة بالرغم من دعمهم للدولة الاسلامية بشكل غير مباشر حينما كانت تواجه خطراً ماحقاً أمام الكيانات الكافرة.

اضافة الى ذلك كله كان لهم دورا مهما  في توعية  الاُمة عقائدياً وأخلاقياً وسياسيّاً حيث كان لهم (ع) الارتباط المباشر مع الامة.

والامام الباقر (ع) حيث نعيش ذكراه اليوم والذي هو مجمع الفضائل، ومنتهى المكارم، سبق الدنيا بعلمه، وامتلأت الكتب بحديثه اتبع  سياسة توعية الامة وتعليمها واعداد النخب والكفاءات لمواجهة كل الانحرافات الفكرية التي كانت رائجة  في عصره .

وقد استغل (ع)  في عملية الاعداد الفكري والثقافي  الانفراج السياسي في عصره حيث مارس دوره الرسالي و تعزيزه المدرسة العلمية والفكرية التي انطلقت في حياة والده الامام السجاد (ع) فأصبحت تشدّ إليها الرحال من كل أقطار العالم الإسلامي.

كما كان للامام الباقر  (ع) دورا مهما في اعداد وتربية وبناء الكوادر العلمية التي مهمتها نشر الوعي والفكر الاسلامي ، ومواجهة التيارات الفكرية الوافدة أو التيارات السياسية المنحرفة التي كان الحكام الجائرون يستخدمونهما لدعم حكوماتهم.

اننا وفي وقتنا الحاضر حيث نشهد الانحرافات الفكرية والثقافية بسبب الانفتاح والغزو الثقافي وممارسة الاستكبار العالمي لدوره في ايصال الافكار المسمومة الى بلادنا الاسلامية .

يجب عل الذين لهم دورا في التصدي السياسي والثقافي ان يستغلوا الانفراج السياسي الذي يشهده العراق اليوم حيث المساحة الكبيرة لممارسة العمل الثقافي والفكري ان يكونوا بمستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم, فان شعبنا وامتنا اليوم هم امانة في اعناق الجميع وقفوهم انهم مسؤولون

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك