الصفحة الإسلامية

الامام الباقر (ع) ..... رائد الحركة الفكرية الاصيلة


 السيد محمد الطالقاني

كان لائمة  أهل البيت (ع) ادوارا متنوعة في مواجهة الحكم القائم تمثلت في مواجهة الحكام وايضاح انحرافاتهم بشتى الطرق .

فنراهم (ع)  تارة تكون المواجهة بالتوجيه الكلامي , وتارة  بالثورة المسلحة ضد الحاكم عندما  يشكّل انحراف الحاكم انحرافا خطيرا ماحقاً، وان كلّفهم ذلك الامر حياتهم.

وتارة اخرى نجدهم في  طريق إيجاد المعارضة المستمرة ودعمها بشكل وآخر من أجل زعزعة القيادة المنحرفة المتسلطة بالرغم من دعمهم للدولة الاسلامية بشكل غير مباشر حينما كانت تواجه خطراً ماحقاً أمام الكيانات الكافرة.

اضافة الى ذلك كله كان لهم دورا مهما  في توعية  الاُمة عقائدياً وأخلاقياً وسياسيّاً حيث كان لهم (ع) الارتباط المباشر مع الامة.

والامام الباقر (ع) حيث نعيش ذكراه اليوم والذي هو مجمع الفضائل، ومنتهى المكارم، سبق الدنيا بعلمه، وامتلأت الكتب بحديثه اتبع  سياسة توعية الامة وتعليمها واعداد النخب والكفاءات لمواجهة كل الانحرافات الفكرية التي كانت رائجة  في عصره .

وقد استغل (ع)  في عملية الاعداد الفكري والثقافي  الانفراج السياسي في عصره حيث مارس دوره الرسالي و تعزيزه المدرسة العلمية والفكرية التي انطلقت في حياة والده الامام السجاد (ع) فأصبحت تشدّ إليها الرحال من كل أقطار العالم الإسلامي.

كما كان للامام الباقر  (ع) دورا مهما في اعداد وتربية وبناء الكوادر العلمية التي مهمتها نشر الوعي والفكر الاسلامي ، ومواجهة التيارات الفكرية الوافدة أو التيارات السياسية المنحرفة التي كان الحكام الجائرون يستخدمونهما لدعم حكوماتهم.

اننا وفي وقتنا الحاضر حيث نشهد الانحرافات الفكرية والثقافية بسبب الانفتاح والغزو الثقافي وممارسة الاستكبار العالمي لدوره في ايصال الافكار المسمومة الى بلادنا الاسلامية .

يجب عل الذين لهم دورا في التصدي السياسي والثقافي ان يستغلوا الانفراج السياسي الذي يشهده العراق اليوم حيث المساحة الكبيرة لممارسة العمل الثقافي والفكري ان يكونوا بمستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم, فان شعبنا وامتنا اليوم هم امانة في اعناق الجميع وقفوهم انهم مسؤولون

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك