الصفحة الإسلامية

الوقوف على باب السكينة والطمأنينة والراحة


 

ما إن تتقدم خطاك, وأنت تسير بين الأزقة الضيقة, متجها نحو ذاك المكان, حتى تحس بشعور لا يمكن وصفه, شعور من الروحانية يملأ النفس, فيأخذها إلى مديات بعيدة. 

خطوة تلو الخطوة, يبدأ القلب بالخفقان, وتغرورق العيون بالدموع, وتختلج في داخلك مشاعر مختلطة, بين البوح بالألم, وبين طلب المغفرة والمعونة من الله لتخليصك مما أنت فيه. 

تخترق السوق الكبير (المسقف), وعند نهايته تترآى أمامك القبة الشامخة لفحل الفحول, وبطل الإسلام الخالد, الذي بسيفه قام الإسلام وأنتصر, أنها القبة المنيفة, قبة ضريح الهمام السيد الضرغام أمير المؤمنين علي عليه السلام. 

تختلط المشاعر, وتدخل في عالم ليس من عالم المادة, إنه مزيج من عالم الروحانية وعالم المعرفة, حيث تقتنع بالسنن الإلهية, إذ تذعن بأن من أعطى لله كل شيء, فسيعطيه الله كل شيء, وترى أن من حاربه الأعداء وحاولوا طمس آثاره, كيف أبى الله إلا أن يعلي شأنه, وتنصب له علامة تهوى إليها أفئدة المؤمنين, فتنتصب القبة الشامخة حاكية عن عظيم الأثر الذي زرعه علي بن أبي طالب عليه السلام في المسيرة الإنسانية. 

وأنت تقف على باب الساعة -وهو أول باب يأخذك للدخول إلى الصحن الشريف- لا تحس إلا وأنك بدأت تنسلخ من عالم المادة, ومن ثقل الحياة وهمومها, وتبدأ بالتوغل إلى عالم الروحانية التي ليس فيها إلا السلم والأمان. 

تدخل الصحن الشريف, ثم تنطلق لتقف على باب الروضة الأول, لتؤدي السلام على النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وآله من عند ضريح أمير المؤمنين عليه السلام, فيكون للسلام معنى آخر, وكأنك تقول لرسول الله صلى الله عليه وآله "يا رسول الله, ها أنا من البعد, ومن عند أخيك ووصيك, أبعث سلامي, علّك ترده وتقبلني على ما أنا فيه, فأنت الكريم الذي لا يرد سائلا" ثم ترطب شفتيك بتلك العبارات في السلام على رسول الله كلمات كلها سكينة قائلاً "السلام على رسول الله امين الله على وحيه وعزائم امره .. 

الخاتِم لِما سبق والفاتح لِما اِستُقبل والمهيمن على ذلك كله ورحمة الله وبركاتهِ.. 

السلام على صاحب السكينة, السلام على المدفون ِ بالمدينة ..السلامُ على المنصور المؤيد .. 

السلام على ابي القاسم محمد ابن عبد الله ورحمةُ الله وبركاتهُ. 

 

عبارات السكينة التي تضمنتها زيارة النبي محمد صلى الله عليه واله, من عند باب المولى علي عليه السلام, تجعل قلبك في راحة تامة, ويتهيأ للدخول في أجواء الطمأنينة. 

تنتقل داخل الضريح, لتبدأ تشم عطر الخلود, وما أن تقف على الباب المقابل للضريح, وهو أخر باب منه تصل للشباك الطاهر, وتتأمل بعظمة الخلود الذي رسمه الفتى علي بن ابي طالب عليه السلام, بجهاده وصبره وتضحياته للإسلام, وما أن تهوى ساجدا على عتبة ذلك الباب شاكرا لله لهذا التوفيق, إلا وتحس أن كل الهموم التي أثقلت كاهلك قد زالت لتنهض خفيفا منشرح النفس ومنفتح السريرة, وقوفك في هذا الباب متأملا ضريح بطل الإسلام تحس معه بتوقف الزمن, وأن لا معنى للوقت والايام والسنين أمام عظمة الموقف الذي رسمه فتى الإسلام علي عليه السلام. 

تلج وتقترب شيئا فشيئا من الشباك الطاهر, وترى الناس الملتفين حول الضريح, ما بين داعٍ وباكِ وشاكٍ ومبتهل, وحين تلمس الشباك بيديك لا تشعر إلا وكأنك في جنة الله, فلا قول هناك إلا سلام, ولا خوف ولا فزع إلا رحمة من الله وسكينة تشفي العلل. 

الوقوف على أعتاب علي عليه السلام دنيا أخرى, ليست من سنخ ما نعيشه من تكالب على هذه الدنيا الفانية, الوقوف هناك يرسم في ذهنك قصص الخلود, وعطاء الله للمؤمنين الصابرين, وترسم في داخلك لوحات من سكينة وطمأنينة لا تجدها إلا في تلك الرحاب. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك