الوثائق

بالوثيقة.. حكم بإعدام قائد كبير ومقاضاة البيشمركة في أحداث سقوط الموصل


أصدرت محكمة عسكرية لوزارة الدفاع، قراراً بالإعدام لأحد القادة الأمنيين الكبار بعد إدانته في أحداث سقوط مدينة الموصل بيد عصابات داعش الارهابية في حزيران 2014.

وجاء في أمر سري وشخصي من قيادة الشرطة الاتحادية -التي ينتسب لها هذا القائد- بتاريخ 18 نيسان 2018، الى وزارة الداخلية- مكتب الوزير، بناءً على "الحكم الصادر من المحكمة العسكرية الاولى الوارد ألينا بموجب وزارة الدفاع- دائرة المستشار القانوني المتضمن [الإعدام رمياً بالرصاص حتى الموت بحق المتهم الفريق الركن مهدي صبيح هاشم ساجت الغراوي] المنتدب لوزارة الدفاع والمكلف بمهام عمليات نينوى [سابقا] وفق أحكام المادة [29/ثامناً] من قانون العقوبات العسكرية رقم 19 لسنة 2007 المعدل.

كما أشار الأمر الى "منح الحق للموظفين العموميين، بإلقاء القبض عليه، أينما وجد [الغراوي] وإلزام الموظفين والمكلفين بخدمة عامة بالإخبار عن محل إختفائه، وحجز أمواله المنقولة وغير المنقولة وإعطاء الحق للمتضررين من الجريمة بإقامة دعوى أمام المحاكم المدنية للمطالبة بالتعويض عما أضابهم من ضرر".

ولفت الى "إعطاء الحق لوزارة الدفاع بإقامة دعوى أمام المحاكم المدنية ضد قوات البيشمركة للمطالبة بالتعويض عن قيمة الأسلحة والتجهيزات والمواد العسكرية التي تم الإستيلاء عليها من قبل تلك القوات والعائدة الى قيادة عمليات نينوى".

واعتبر أمر قيادة الشرطة الاتحادية جريمة الغراوي غير مخلة بالشرف، لكنه نص على طرده من الخدمة العسكرية 

وكان مجلس النواب قد وافق في 17 من آب 2015 بالاغلبية على تقرير لجنته التحقيقية بسقوط الموصل التي ادرجت اسم رئيس الحكومة السابق نوري المالكي ومسؤولين مدنيين وقادة عسكريين كبار بينهم الغروي كمتهمين بالتقصير او التورط بأحداث سقوط الموصل بيد داعش واحالة التقرير الى القضاء.

فيما قال وزير الدفاع خالد العبيدي المقال السابق ان وزارته ستُحيل كل من وردت أسماؤهم في تقرير اللجنة من القادة العسكريين إلى القضاء العسكري العراقي" مؤكدا ان الوزارة "ستتوخى في ذلك تحقيق العدالة للوطن، والحساب على التقصير في أداء الواجب العسكري، أو التخاذل والتهاون فيه وترك السلاح، أو الانسحاب غير المبرر، وغيرها من التوصيفات مما يمكن أن يحاسب عليها القانون".

وأبرز من وردت اسماؤهم في تقرير اللجنة كمتهمين ومقصرين بسقوط الموصل رئيس الحكومة السابق نوري المالكي وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي، ومحافظ نينوى المُقال أثيل النجيفي، والفريق الاول بابابكر زيباري رئيس اركان الجيش [المتقاعد]، والفريق أول ركن عبود كنبر قائد العمليات المشتركة [معاون رئيس أركان الجيش للعمليات] السابق، والفريق اول ركن علي غيدان قائد قوات البرية السابق، والفريق الركن مهدي الغراوي قائد عمليات نينوى السابق وقادة عسكريين آخرين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك