الوثائق

بالوثيقة.. تحذير عاجل من غلق الأجواء العراقية بعد ساعتين


صدر تحذير عاجل من قسم الرقابة الجوية في المنشأة العامة للطيران المدني التابعة لوزارة النقل، بإحتمالية غلق المجال الجوي العراقي إبتداءً من عصر اليوم الثلاثاء.

وجاء في كتاب من مدير القسم فاضل كاطع بدن، صدر عنه اليوم الى مدير عام منشأة الطيران المدني بخصوص امتناع المراقبين الجويين عن العمل وهوما يهدد بوقف حركة الطيران في مطار بغداد الدولي وغلق الأجواء العراقية.

وقال بدن في كتابه ان "المراقبين الجويين أمتنعوا عن أداء واجباتهم في وحدات برج مطار بغداد الدولي وسيطرة الاقتراب وسيطرة المنطقة مما اجبرنا بالعمل وفق خطة طوارئ مؤقتة تم اعدادها من قبل قسم الرقابة الجوية وبالتعاون مع شركة [سيركو]".

وبين ان هذه الخطة "تعتمد على العمل بأقصى فترة ممكنة للمراقب الجوي الواحد وبأقل الأعداد" منوها الى ان "هذه الخطة هو اجراء وقتي تمكنا من خلاله من الحفاظ على استمرارية الحركة الجوية منذ عصر يوم أمس الأثنين ولحد الآن".

ولفت المسؤول الى ان "شركة [سيركو] قد أفادت بأن كوادرهم لا يمكنها الاستمرار بالعمل بعد الساعة الرابعة من عصر اليوم الثلاثاء بسبب عملهم لساعات طويلة والوصول لأقصى حد ممكن مما سبب بدء حالات الاجهاد" مشيرا الى ان "المراقبين الجويين المحليين لازالوا ممتنعين عن العمل وحتى إشعار آخر".

ودعا مدير قسم الرقابة الجوية الى "الموافقة على تشكيل لجنة فورية تقوم بدراسة الوضع آنياً ورفع توصيات الى الجهات العليا لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بعدم غلق الاجواء والمطارات العراقية وبالسرعة الممكنة نظراً لحساسية الموقف".

وكان المراقبون الجويون في مطار بغداد قد نظموا اضراباً عن العمل لحين تحقيق مطالبهم لحل الازمة وهي دفع مليوني دينار كمستحقات فنيه مقطوعة غير خاضعة للاستقطاع والغاء قرار وزاري في تنسيب ٨ مراقبين جويين خارج قسم الرقابة الجوية في مطاري بغداد والبصرة وعدم التعرض لهم في المستقبل.

واحتجزت سلطات المطار المراقبين الجويين في قسم الرقابة الجوية وتم منعهم من مغادرة المطار.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.23
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 306.75
ريال سعودي 310.56
ليرة سورية 2.26
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
رعد هادي جبارة[ابورعد ] : قرأت هذه الدراسة الرائعة ونظرا لكوني من ضمن أبطالها وشخوصها وتعنيه بعض محتوياتها فقد قررت التعليق على ...
الموضوع :
السيد محمد باقر الحكيم ....قائد النضال ضد الدكتاتورية .القسم الاول| علاء الجوادي
محمود عبد الامير : الساده في اعلام تربية المثنى المحترمون لاحظنا في الاونه الاخير قيام الاستاذ ناصر مدير اعدادية السماوه المسائيه ...
الموضوع :
شكوى الى السيد وزير التربيه المحترم
م. ب. ا : أرجو والتمس من السيد رئيس الوزراء المحترم بالاسعف الفوري لموظفين كردستان اولا.. والنظر في مراعات العدل والانصاف ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مجهول الهويه : والله قرار المحكمة حطمت حياتي والزوجه من تطلع غصب عن زوجها المحكمة تقف معها ومن الزوج يطلب ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
سمير العراقي : السلام عليكم حالته فساد في مدرسة ثانوية ابي عبيدة الجراح المختلطه / وجود 2 مدراء للمدرسة ويستلمون ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي يعقوبي هداب : م/ تظلم اني الموظف (علي يعقوني هداب) على ملاك وزارة التربية المديرية المامة لتربية بغداد الكرخ الثالثة ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ام البنين عادل مهدي الناجي : السلام عليكم اتمنا اشوفون كلامي ياحكومه يارئيس اريد منكم تعين اليه اتمنه اتعين واصير فدشي يفيد الوطن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بشار عطالله عبد المنعم : معهد الامام الصادق يقبل طلاب الوقف الشيعي الخارجي السادس الخارجي ...
الموضوع :
افتتاح معهد الصادق عليه السلام للدراسات الإسلامية في كربلاء
حسن عبد المنعم عبد المحسن الخاقاني : سلام عليكم تحية طيبة اخيرا استبشرت خيرا حينما اعلن السيد وزير الاداخلية الاستاذ قاسم اعرجي عن امكانية ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
مصطفى : شكرا على تعبيرك هذا للثوره الخالده ...
الموضوع :
ثورة الإمام الحسين عليه السلام ثورة الحرية والكرامة والإباء.
فيسبوك