الوثائق

وثيقة : مقترح لإقامة دولة يهودية في الإحساء

1933 2017-01-30

نشرت المكتبة العامة البريطانية على مدونتها رسالة تعود إلى العام 1917 تلقاها سفير بريطانيا في فرنسا من الدكتور اليهودي روسي الأصل “أم أل روثنشتاين” يطلب فيها مساعدة الحكومة البريطانية في تأسيس دولة يهودية. وإذا كانت هذه الرسالة لا تختلف كثيراً عن رسائل غيرها أرسلها يهود نافذون إلى بريطانيا انتهت بـ”وعد بلفور” في العام نفسه، فإن ما يلفت الانتباه فيها هو المكان الذي اختارته ليكون وطناً مستقبلياً ليهود العالم.  كان روثنشتاين قد اقترح على السفير اللورد فرنسيس بيرتي في شهر أيلول-سبتمبر من ذلك العام أن ترسل حكومته قواتٍ عسكرية لاحتلال واحة الإحساء، الواقعة اليوم في شرق المملكة العربية السعودية، مضيفاً استعداده جمع “جيش يهودي من 120 ألف جندي خلال فصل الربيع يؤلفون قوة مقاتلة إلى جانب الإنجليز من أجل غزو المنطقة وإقامة الدولة اليهودية فيها”. ووضع روثنشتاين خطة كاملة تقضي بإرسال المملكة المتحدة 30 ألف جندي لغزو البحرين أولاً ومنها ينطلقون إلى الإحساء، التي كانت آنذاك خاضعة للسيطرة العثمانية، متوقعاً أن ترد تركيا بإعلان الحرب ومؤكداً في الوقت نفسه أن “القوات اليهودية ستخوض المواجهة العسكرية وتنتصر”. ورغم إقرار روثنشتاين في مكان من رسالته بأن الخطة تبدو “خيالية” للوهلة الأولى، واستدراكه بأنها ستصبح واقعية بمجرد وصول أول دفعة من المقاتلين المكونة من ألف رجل، إلا أن من الواضح افتقاد ما يقوله للدقة التاريخية. فمنطقة الإحساء كانت، في فترة كتابة الرسالة، قد انتقلت من حكم الأتراك إلى حكم أسرة آل سعود وقد أقرت بريطانيا ذلك من خلال اتفاقية مع السعوديين. وعلى كل الأحوال، فقد رفض وزير الخارجية البريطانية، آرثر بلفور، خطة روثنشتاين، في رسالة بعثها إلى السفير بيرتي في 3 تشرين الأول-أكتوبر 1917. وبحسب ما كتب دانيال لوي، المتخصص في اللغة العربية وتاريخ الخليج، على الموقع الخاص بمدونة المكتبة البريطانية، فإنه ما من وثائق كافية تؤكد هوية روثنشتاين أو دوره التاريخي، ولكن الأدلة لا تشير إلى أنه كان يعمل ضمن حركة منظمة، خاصة هناك مقترحات أخرى قدمت لإقامة وطن لليهود في مناطق حول العالم، بينها أوغندا والأرجنتين وروسيا وقبرص. يشار إلى أنه بعد شهر على رفض لندن لمشروع روثنشتاين، قام بلفور شخصياً بإصدار وعده الشهير الذي تعهد عبره بإقامة دولة إسرائيل.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك