الوثائق

رسالة مهمة من إعضاء سابقين في منظمة مخلق إلى مفوضية اللاجئين‎ في الأمم المتحدة

4013 10:49:00 2013-03-13

 

أرسل عدد من الأعضاء السابقين في منظمة خلق الى الأمم المتحدة أوضحوا فيها أسابا أصرار قيادة خلق على البقاء في العراق ، وقالت الرسالة أن إن قادة منظمة مجاهدي خلق وخوفا من عواقب الجرائم التي ارتكبوها في العراق يريدون إبقاء الأفراد في العراق ليكونوا جدارا بشريا حولهم لحمايتهم..

وكالة أنباء براثا تلقت نسخة من الرسالة أدناه

..............

ممثلي ومسـؤولي المفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين،

أيتها السيدات وأيها السادة:

كما تعرفون أن مخيم الحرية (ليبرتي) المؤقت للعبور في العراق تعرض مؤخرا لهجوم إرهابي صاروخي.

وبعد هذا القصف الصاروخي للمخيم والذي أسفر عن مقتل 7  وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح لا تزال منظمة مجاهدي خلق الإيرانية تقوم بكل أسف وكما في الماضي بافتعال واختلاق عوائق لعرقلة مسيرة نقل سكان المخيم إلى البلدان الثالثة وذلك بدلا عن التعاون مع السيد مارتين كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق و مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين في العراق ويونامي لنقل سكان المخيم إلى البلدان الثالثة.

أما أحدث مؤامرة بدأت منظمة مجاهدي خلق تحيكها في محاولة لإبقاء أفرادها في أرض العراق فهي أنها أمرت عوائل أنصار المنظمة في أوربا و أميركا بأن ترسل رسائل إلى المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة تطالب فيها وكأن القتلى هم من أفرادها أو أقاربها أو كأن أبناء وأقارب لها يسكنون في مخيم ليبرتي بأن يتم إعادة هؤلاء السكان إلى مخيمهم السابق أي مخيم أشرف لكون حياتهم معرضة للخطر في مخيم ليبرتي وتؤكد فيها أن أبناءهم لا أمن لهم في مخيم ليبرتي بعد هذا القصف الصاروخي للمخيم.

إن إرسال الرسائل هذه يأتي بعد أن طالبت منظمة مجاهدي خلق مرارا وتكرارا بإعادة أسراها من مخيم الحرية (ليبرتي) إلى مخيم أشرف السابق بأي نحو كان. فقد أصدرت مريم قجر عضدانلو (رجوي) وقادة المنظمة الآخرون في أوفير سور آوايز الفرنسية وكأنهم ممثلو سكان مخيم ليبرتي للعبور في العراق أوامرهم إلى أسرى المخيم الواقع في بغداد بأن يقاطعوا المقابلات مع المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة وأن لا يتعاونوا مع الأجهزة الدولية في العراق مما يثبت بوضوح أن هذه المنظمة لم تعد منظمة سياسية وإنما تحولت إلى طائفة بحيث أن هناك عدة أشخاص في خارج العراق يقررون مصير أكثر من 3000 شخص في العراق، كما إن قادة الطائفة هم الذين يقررون لإفرادها الأسرى في العراق والأفراد في العراق لا يمكن لهم اتخاذ القرار من أجل مستقبلهم وحياتهم الشخصية.

إن قادة منظمة مجاهدي خلق وخوفا من عواقب الجرائم التي ارتكبوها في العراق يريدون إبقاء الأفراد في العراق ليكونوا جدارا بشريا حولهم لحمايتهم ولكي يمكن لهم التهرب من القانون بتضحية هؤلاء الأفراد.

فعلى ذلك نحن الأعضاء القدامى السابقين في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية نطالب مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق بمواصلة مقابلاتها ومتابعاتها القانونية لكي يمكن لكل من الأفراد وبكل حرية اختيار مصيره والبلد الذي يريد أن يقيم فيه ولكي يمكن لهم الحصول على حياة حرة كريمة.

مجموعة من الأعضاء القدامى في مئظمة مجاهدي خلق الإيرانية المنفصلين عنها

12 آذار (مارس) 2013

التواقيع:

محمد كرمي

علي حسين نجاد

محمد رزاقي

نادر ناردي

بهزاد علي شاهي

جعفر إبراهىمي

نسخة إلى كل من:

 

- السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة

- السيد مارتين كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)

- مكتب رصد حقوق الإنسان لبعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)

- المكتب المركزي للمفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين

- مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين في العراق – مشروع أشرف - ليبرتي

- رئاسة وزراء العراق

- وزارة حقوق الإنسان العراقية

- مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر

- ممثلية الصليب الأحمر الدولي في العراق

- منظمة العفو الدولية

- منظمة رصد حقوق الإنسان

23/5/13313

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك