معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

في البحرين دم "شهيد" سينتصر على السيف.


أحمد عبد السادة

 

كل حاكم يبقى حاكماً من الممكن التفاوض والتفاهم والتحاور معه إذا لم تتلطـــخ يداه بدمـــاء شعبه، أما إذا تلطخــت يداه بدمـــاء الأبرياء من شعبه فإن سبل التحاور والتفاهم مع هذا الحاكم ستنعدم لتحل محلها سبل المواجهة والثأر لضحاياه، وذلك لأن هذا الحاكم لن يعود حاكماً بعد سفكـــه للدمـــاء البريئة، وإنما سيتحول إلى مجـــرم وقاتــــل يرتدي ثياب الحاكم.

هذا الأمر ينطبق على حاكم البحرين القاتـــل حمد بن عيسى آل خليفة الذي تمادى كثيراً بقمــــع غالبية شعبه وسفـــك دمائهــا، وخاصةً بعد قيامه بإعـــدام المواطنين البحرينيين "الشيعيين" علي العرب وأحمد الملالي لا لشيء سوى لأنهما احتجا سلمياً ضد غطرستـــه واستبداده وطالبا بحقوقهما وحقوق مكونهما.

من الواضح جداً أن حمد بن عيسى آل خليفة يتبع النهج الطائفي الإجــــرامي والإرهــــابي لولي العهد السعودي السفــــاح محمد بن سلمان ويستنسخ تجربته في قتــــل معارضيه السلميين وخاصةً "الشيعة"، بل أنه يستقوي به لقمــــع وقتـــل شعبه.

إن حاكم البحرين بسبب استقوائه بالسعودية وضع نفسه بمواجهة الغالبية الشيعية من شعبه بشكل لا رجعة فيه، إذ لم يكتف بقمــــع التظاهرات السلمية لهذه الغالبية وسجـــن قادتها وناشطيها السياسيين كالشيخ علي سلمان، ولم يكتف بإسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم (الرمز الديني للشيعة البحرينيين) وتسفيره قسراً، ولم يكتف كذلك بإسقاط الجنسية عن العديد من المواطنين البحرينيين "الشيعة" المعارضين والمنتقدين له ومنحها لمسلمين "سنة" عرب وأجانب بهدف تقليل نسبة سكان الغالبية الشيعية في البحرين، بل قام كذلك بقتـــل بعض معارضيه السلميين كالشهيدين علي العرب وأحمد الملالي.

إن حاكم البحرين القاتــــل يتوقع متوهماً بأن محمد بن سلمان سينفعه حين تحين لحظة محاسبته من قبل شعبه وحين يقرر أولياء الـــدم البحريني الشهيد أن يثأروا لشهدائهم منه عاجلاً أم آجلاً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك