معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

الشيخ سلمان صوت أقض مضاجع الظالمين


 

لاتزال قضيةِ الأحكام التعسفيةِ لحكومة البحرين بمباركةِ قسم من دول الجوار، الموجهُ للنشطاءِ البحارنةٍ عموماً، وظلامةِ الشيخ المجاهد ضمير المجاهدين الحي " الشيخ علي السلمان" وإنزال حكم المؤبد الظالم بحقهِ، تتفاعل في ضمائر الإحرار ، ويتسع تفاعِلُها يوماً بعد أخرٍ،

الحكمُ الأخير الصادر بحق سماحة الشيخ، حمل الأمورِ الى مستوياتٍ جديدةٍ من بواعثِ الخطرُ المحدقِ، المتوخي من سياسةِ البطشِ والتعسفِ، التي تنتهجها المنامةِ في أليةِ تكميمِ الأفواه،

باتَ من الواضحات المعلنةِ، التي أفرزتها تداعياتِ سلسلةِ الإقصاء والمضايقات التي تعرض لها سماحة الشيخ المجاهد، من المنع التعسفي للسفر ، في عملية ضرب لكل الدساتير والأنظمةِ التي تنص على إن التنقل حق شرعي لكل الناس، فضلاً عما يشكلهُ سماحتهِ من واجهةٍ مشرقةٍ للبحارنةِ الإحرار، تجلى من خلال كل ماتقدم ، البت اليقيني الذيذ لايعترضهُ منطقِ الشك" بأن سلطات البحرين عمدت التضيقِ الممنهج لسماحهِ، في محاولةٍ منها للإلتفاف حول أهداف الدعاة الأحرار، الساهمينَ برفع الإستبداد عن شعوبها المظلومةِ.

تذرعت السلطات البحرينية، بذرائع فاقت الفعلةِ قباحةٍ، زاعمة إن الشيخ قام بالتخابر مع دولةِ قطر!!!! ولأأقل من قباحةِ التهمة، تأكيد "جمعية الوفاق البحرينيةِ المعارضة" بأن وسائل الإعلام السلطات المأجور، قام بإجتزاء المقطع الصوتي وفبركه كي يصبح حجةٍ لإدانة "شيخ المعتقلين"

ولاموجبَ لإبقاء أقليمنا الإسلامي المحيط، مكتوف أيدي أزاء ماتعرض له الناشط الإنساني سماحة الشيخ"فرج الله عنه" تماشياً مع الرأي العام، الذي إعتاد صممُ أذنيهِ في قبال مايتعرض لهُ أتباع أهل البيت عليهِم السلام، في شتى بقاع العالم، في الوقت الذي يملأ الدنيا ضجيج إداناتهِ، حيال قضايا تافهةٍ،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك