معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

النظام يستهدف النساء في البحرين, تسع معتقلات بالسجون

1386 2017-02-22

 تتصاعد وتيرة اعتقال النساء في البحرين منذ أن  اطلق ملك البحرين في بداية العام الجديد يد جهاز الامن الوطني، حيث وصل عدد النساء في سجون النظام إلى 9 نساء بين محكومة وموقوفة في قضايا ذات خليفة سياسية.
فمنذ انطلاق ثورة الرابع عشر من فبراير العام 2011 ساهمت المرأة بفاعلية في الحراك الشعبي المطالب بالتحول نحو الديمقراطية وشكلت حضوراً واسعاً في المسيرات السلمية التي نُظمت لتدفع منذ بداية قمع الحراك ثمن موقفها وتعبيرها عن رأيها بضرورة التغيير.
بين معتقلة وشهيدة كانت مرأة 14 فبراير جنباً إلى جنبٍ مع أمهات وأخوات الشهداء والمعتقلين الذين غصت بهم زانزين السجون، واليوم 9 أسيرات على خلفية قضايا سياسية يقبعن في السجن، في نتيجة تعكس جاهلية السلطة السوداء وطيشها تجاه المرأة في البحرين.
السياسة الإرهابية للسلطة أمعنت في القسوة والإذلال من أجل تقويض الحراك الشعبي وركّزت حماقتها على المرأة ولم تدري السلطة وسياستها أن مثل هذه الانتهاكات بحق النسوة تزيد إيمان الشعب في التغيير عبر إنهاء الدكتاتورية والتحول نحو الديمقراطية. فيما لم يُحرك المجلس الأعلى للمرأة الذي ترأسه زوجة الملك ساكناً منذ انطلاق الحراك وشروع السلطات الأمنية في الانتقام المستمر حتى يومنا هذا، وتجاهل بما لا يدع مجالاً للشك حق المرأة في حرية التعبير عن رأيها إضافة إلى تجاهله حمايتها.
العام الجديد جاء بموجة أكبر من اعتقال النساء عبر مداهمات غير قانونية تنفذها مليشيات مدنية مقنعة في إعادة لمشهد حالة الطوارئ التي فرضها ملك البحرين على البلاد في العام 2011، حيث وصل عدد النساء المعتقلات إلى 7 منذ بداية العام.
هذه الجرائم التي ترتكبها السلطة ضد المرأة في البحرين تحولت إلى مشهدٍ متكرر وقد وثّقتها السيدة ريحانة الموسوي التي أكدت أمام قاضي المحكمة أن اعترافاتها انتزعت تحت التعذيب وعبر تجريدها من ملابسها في فضيحة أخلاقية للسلطة ستترسخ في سجل الوطن الحافل بالمخالفات والإنتهاكات وتؤكد إنحراف العقيدة الأمنية وغياب القانون وافتقاد المحاكمات العادلة.
وأمام كل ما يواجه الشعب والمرأة تحديداً من انتهاكاتٍ تبيّن مدى استخفاف السلطة بالحرمات وتجاوز الشرع والعرف والذوق الإنساني والدساتير والقوانين، يبقى الحراك الشعبي سبيلاً للتغيير غير قابل للإجهاض ويجعل من المطالب التي تحرك من أجلها الشعب ضرورة ملحة لإنهاء الواقع المأزوم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك