معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

البحرين/ نبيل رجب يدعو الشباب للتقدّم بالتوظيف إلى وزارة الداخلية

658 14:16:05 2015-08-16

دعا الناشط الحقوقي البارز نبيل رجب المواطنين من العاطلين أو الباحثين عن عمل، إلى التقدّم بأوراقهم إلى وزارة الداخلية الخليفية، وذلك تعليقاً على مزاعم وزير الخارجية الخليفي خالد أحمد الخليفة، الذي قال بأن منع المواطنين الشيعة من الالتحاق بالشرطة “كذبة كبرى”، وأضاف الوزير الخليفي بأن الوزارة فتحت أبوابها “لكل بحريني”، مدّعياً بأن منْ يمنع “الشيعة ويخوّفهم هم إرهابيو القرى والشوارع”، بحسب تعبيره.

رجب لم يتوقف – بجدية – عند مزاعم الوزير، ولاسيما حينما استعمل تعبيراً لم يخلُ من العنصريّة باستخدامه عبارة “إرهابيي القرى”، وبدلاً من ذلك فضّل رجب الاستمرار على “شحنة” التفاؤل التي عبّر عنها بُعيد خروجه الأخير من السّجن ب”عفو ملكي”، ودعا المواطنين للتقدّم إلى الوزارة التي تُمارس قمعاً بحقّ المواطنين وتظاهراتهم، وتُتهم أجهزتها وسجونها بأنها “أوكار للتعذيب”.

رجب نقل وجهة نظر “غالبية الناس” الذين يرون بأن كلام الوزير “غير صحيح”.

ونقلَ بأنه رأى في السجن بعض الشرطة من الشيعة، إلا أنه أكّد بأنهم يعملون في “وظائف دُنيا، أو في شرطة المجتمع”، واستدرك رجب وقال بأنّه سيرحّب بأيّ “توجّه جديد لتوظيف الشيعة في المؤسسات الأمنية”، وسيكون من الداعمين له.

ورأى رجب بأن “الجدل” بين مزاعم الوزير وما يقوله الناس من تكذيب، يمكن أن يقطعه “الدليل القاطع” عبر التجربة، وذلك عبر تقديم الأوراق إلى الوزارة و”إطلاع المؤسسات الحقوقية” بمستجدات هذه الطلبات، بحسب رجب.

ناشطون قلّلوا من جدوى هذه الخطوة، وقالوا بأنها “لا معنى لها”، وأن مزاعم الوزير الخليفي تأتي في سياق “الدعايات التضليلية”، ولأجل الهروب من “الضغوط الحقوقية التي تُمارس ضدّ النظام بسبب سياسته الطائفية وحربه ضد السكان الأصليين”، مؤكدين بأنّ المشكلة ليست في استقبال الشيعة في أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية.

وإنما “في البنية التي تقوم عليها هذه الأجهزة”، مشيرين إلى أن “النظام المهني في هذه الأجهزة يُجبر العاملين على اعتماد ولاءات لا علاقة لها بهوية الدولة بل بهوية الأشخاص الحاكمين”، وهو ما يتعارض مع بناء الدولة الحديثة التي “يجب أن تكون قائمة ليتم إصلاح الوزارة التي أصبحت قلعة الإرهاب” في البحرين.

.................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك