الصفحة الاقتصادية

السكن النيابية تسعى لاصدار قانون يمنح قطع أراضٍ “مجانية” للمواطنين

1204 07:08:11 2016-05-31

عدت لجنة أزمة السكن في مجلس النواب، اليوم الاثنين، أن إطلاق المصرف العقاري للقروض المالية “لا يحل أزمة السكن المستعصية في البلاد”، وفيما أكدت سعيها لإصدار قانون لمنح قطع أراضٍ “مجانية” للمواطنين، شددت على ضرورة منح قروض مالية لبناء الأرض الممنوحة مجاناً بأقساط “ميسرة جدا” على مدى 25 سنة.

وقال رئيس لجنة أزمة السكن في مجلس النواب عبد الهادي الحكيم، في بيان له، إنه “نبارك مسعى المصرف العقاري لتخفيف قيود الاقتراض للسكن وزيادة حجم القرض”، مبيناً أن “هذا المسعى لا يحل مشكلة السكن المستعصية في البلاد والبالغة حوالي مليونين ونصف وحدة سكنية بزيادة قدرها 150 ألف وحدة سكنية جديدة سنويا”.

وأضاف الحكيم، أن “هذا المسعى لا يساعد الطبقات الفقيرة على تحصيله، وإنما هو مصمم لمساعدة متوسطي الدخل وليس الفقراء”، مشيراً الى، أن “الفقير لا يملك القدرة المالية على تسديد قيمة القسط الشهري المحدد بهذا القرض والبالغة أكثر من نصف مليون دينار شهرياً”.

وتابع الحكيم، أن “ما تسعى إليه لجنتنا النيابية هو حل مشكلة السكن المستعصية وخاصة للطبقات الفقيرة وهم الغالبية العظمى من المحتاجين للسكن من خلال إصدار قانون ملزم للحكومة يتضمن منح قطع الأراضي السكنية للمواطنين مجانا بإعتباره حقا من حقوقهم على وطنهم بلا منّة من الحكومة عليهم”.

وشدد الحكيم، على ضرورة “منح قرض مالي كاف لبناء الأرض السكنية الممنوحة مجانا وبأقساط ميسرة جدا يستطيع المواطن تسديدها على مدى 25 عاما”، مؤكداً أهمية أن “لا يتحمل المواطن المقترض الفوائد المترتبة على القرض المصرفي ويكون القرض بدون فائدة يدفعها المواطن، وإنما تتحملها الحكومة”.

وكان المصرف العقاري العراقي أعلن، يوم الثلاثاء، (24 من ايار 2016)، عن استئناف إطلاق القروض الميسرة للمواطنين، وفي حين بين أن قيمتها تتراوح من خمسة إلى 50 مليون دينار بفائدة أربعة بالمئة على مدى عشر سنوات، دعا المواطنين إلى “عدم دفع الرشاوى” للحصول عليها.

ويعاني العراق أزمة في السكن تفاقمت حدتها بعد العام 2003، مما دفع الكثير من المواطنين إلى السكن في المباني الحكومية التي تعرضت للتخريب، إضافة إلى انتشار العشوائيات في غالبية المحافظات العراقية، في وقت تستمر ايجار المنازل والشقق في الارتفاع وخاصة بعد سيطرة تنظيم (داعش) على العديد من المحافظات وما رافقها من عمليات نزوح جماعات إلى مناطق امانة في البلاد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
وزارة الحذف والتقليص : وزارة التربية اثبتت فشل ذريع على جميع الاصعدة وعلقت فشلها على فايروس كرونا ..... وزارة بلا ضمير ...
الموضوع :
التربية النيابية تقترح موعداً مبكراً لبدء العام الدراسي القادم: خطة لتلقيح الطلبة البالغين
منى فهمي : جزاكم الله كل خير على هذا الجهد المبذول كيف بأمكاني تحميل الكتاب ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
عماد غريب حميد : لم يكن الاعلام مؤثراً قبل حكم الطغاة ، وبعد مجيئهم ركزوا على مسألة الاعلام كأساس للتطبيل لذلك ...
الموضوع :
معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي
علي : استدلال غير كامل ، والا كيف تفسر قول الله للنبي ص ( ازواجك) والمعروف أنه لا يوجد ...
الموضوع :
(امرأة العزيز تراود فتاها). لماذا قال امرأة وليست زوجة؟
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
فيسبوك