المقالات

مَنْ يستحق التكريم؟!


بـدر جاسـم  ||

 

التكريم هو جعل الإنجاز والمنجز في دائرة الإهتمام ، لأهمية الإنجاز ، وتشجيع المنجز تثميناً لجهوده، كذلك رغبة لإستمرار عطائه، إن استحقاق الاحتفاء على قدر أهمية الإنجاز، لذا يجب تكريم العلماء على مختلف معارفهم، لما يقدمونه من خدمة عظيمة للإنسانية.

يشهد العراق منذ أسبوع تكريماً متواصلاً، لمنتخبه الوطني، لحصادهم كأس الخليج ٢٥، فكان التكريم من شخصيات حكومية وسياسية، علاوة على ذلك التكريم الشعبي، فهناك مبالغة كبيرة في الموضوع، وخروج عن الحد الطبيعي، فالأيام ليست بعيدة عن فوز المنتخب الأرجنتيني بكأس العالم، حيث لم يكرم كالمنتخب العراقي عند فوزه ببطولة ودية.

أن الأبواب المحصنة التي فُتحت للمنتخب، فقد أُغلقت طوالاً أمام علماء العراق، والاضواء التي سلطت على كأس الخليج، فقد تجاهلت الكثير من براءات الاختراع العراقية، والأيادي التي جادت على لاعبي المنتخب، لقد شحت على التجارب والبحوث العلمية، أن الحكومات المتعاقبة لم تحدد الأولويات، فسلم الأولويات مقلوب في العراق، لذا الفساد والفشل نتيجة لذلك. 

قوة الدولة بعلمائها، بمختبراتها التي تصنع به أكسير الحياة، فالتطور العلمي هو السبيل الوحيد للصمود، بوجه الاعاصير الخارجية، للأسف هناك إهمال متعمد للعقول العراقية، فالعراق يفتقر للمؤسسات التي ترعى العباقرة وأصحاب المواهب، لذا تأسيس مؤسسات بحثية تحتضن العلماء، وتوفر لهم كل مستلزمات النجاح، إضافة إلى التكريم والاحتفاء بهم كواجهة للبلد تعد من الأولويات القصوى.

التكريم يعكس طابعاً على توجه الدولة، فلم نشهد تكريم مخترع أو كاتب أو باحث عراقي، لذا لا أمل بمستقبل مشرق، إلا بالاهتمام بالتطور العملي، الذي يعد طوق نجاة للدولة وشعبها.

 

ــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك