المقالات

هادَي العِترَة أوَّلُ المُمَهِّدين


نور الدراجي ||

 

الإمام علي بن محمد الهادي (عليه السلام) هو الجدّ المباشر للإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)  وهو أول من مهّد عملياً وهيّأ المقدّمات لولادته ثم أولاه العنايةَ والرّعاية، لكيلا يصل أيّ خبر يتعلق به إلى الأعداء، وليمنع بذلك أن يصل إليه ما يكرهُهُ منهم، لأجل ذلك تحمّل الإمام الهادي ( عليه السلام ) مضافاً إلى مسؤوليّاته الموكلة إليه من الله تعالى، مسؤوليَّة القادم من عالم الأصلاب الشّامخة إلى عالم الأرحام المطهَّرة ثم إلى عالم الدنيا.

في الوقت الذي كان يعمل فيه الإمام (عليه السلام) للحفاظ على معتقدات الشيعة، ومنها الإيمان بالأئمة الأطهار (عليهم السلام)  وبمعرفتهم بأسمائهم وخاصّة من كان منهم من بعده وهما الإمامان العسكري والمهدي (عليهما السلام)  كان يشير إلى حفيده الذي لم يولد بعد، ولا يحلّ ذكره باسمه حتى يخرج فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً وعن أبي هاشم الجعفري قال: فقلت له: "فكيف نذكره؟ فقال عليه السلام: قولوا الحجة من آل محمد صلى الله عليه واله وسلم.

في عصر الإمام الهادي (عليه السلام) بدأ نظام العلاقة مع الإمام ينحو منحىً جديداً من خلال نظام الوكلاء، ويعود السبب في ذلك إلى أن الإمام (عليه السلام)  كان مراقباً من قبل السلطة المركزية ولا يُسمح له بالتواصل المباشر مع الشيعة المنتشرين في جميع أرجاء العالم الإسلامي، لذلك تحول نظام الارتباط المباشر إلى الارتباط بواسطة، والذي اصطلح عليه بنظام الوكلاء.

لقد نظّم الإمام الهادي (عليه السلام) العلاقة مع الوكلاء فيما بينهم وكذلك نظمها بين كل واحد منهم وعموم الشيعة حسب بلده ومنطقته، وهذا يتبين لنا من كتاب الذي وجّهه إلى أيوب بن نوح وكتاب آخر إلى أبي علي ابن راشد طالباً منهما أن يتولّى كل واحد منهما الشؤون المالية لما يليه من الشيعة وأن لا يقبل شيئاً من أموال شيعة المناطق الأخرى. 

واعتبر الامام الهادي (عليه السلام ) أنّ طاعة الوكيل هي طاعة للإمام، مؤكّداً على ضرورة تسهيل مهمته "عليك بالطاعة له والتسليم إليه جميع الحق قبلك، وان تحض  مواليّ على ذلك وتعرفهم من ذلك ما يصير سبباً إلى عونه وكفايته فذلك توفير علينا ومحبوب لدينا ولك به جزاء من الله وأجر" وقد أحصي أكثر من ثلاثة عشر اسماً من أسماء وكلائه في جميع الأمصار.

ومن المهام التي اسندها الإمام الهادي ( عليه السلام) للوكلاء تسلُّم الخُمس من الشيعة ثم إيصالها إلى الإمام (عليه السلام) و تسلُّم الرسائل من الشيعة المتضمّنة لبعض الأسئلة الفقهية وغيرها، تعريف بالإمام (عليه السلام) وتمهيد الأرضيّة له، وكذلك مَد يَدَّ العون وتقديم الخدمات والمساعدات الماليّة من الإمام صلوات الله وسلامه عليه  إلى شيعته.

وبهذا النظام تمكن الإمام الهادي ( عليه السلام ) من الحفاظ على الشيعة وحصّنهم من الضياع، وتدريبهم على ثقافة الانتظار و الارتباط في زمن الغيبة بحفيده الإمام الحجة ابن الحسن "عجل الله فرجه الشريف وسهل قيامه المنيف" فسلاماً على أول الممهدين وهادي العترة النقي العلم ورحمة الله وبركاته.

 

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك