المقالات

شموع غارقة بدموعها..!


لمى يعرب محمد ||

 

إلى العقيلة زينب(ع):

 أرفعي رأسك وأوصدي الأبواب جيدا، فدنياكِ الآن ليس فيها حسين ولا عباس، أسندي رأسكِ على رماح الرؤوس، وافتحي يدكِ المعطاء، لا زالت الأطفال بحماكِ، أجسامهم المرتعشة خوفا، وأيديهم وأرجلهم المتشابكة، أصنعي لهم من رمال الصحراء غطاءا، وواري أجسادهم الصغار، وأريحي رؤوسهم على وسائد صبرك.

 الحكاية لم تنتهِ بعد وربما سيدخل لكِ من شقوق الأبواب رياح سوداء، أماتت النجوم في كبد السماء، واستباحت أروقة غربتكِ، يجري فيها شريان العطش يستذكر ماضي ليس ببعيد، ينادي القاصي والقريب، تحت ركام النكران، تشاهدين العجب العجاب في مجالس الظالمين، أنت المظلة التي نستظل فيها، وأنت القبضة القوية، نستمد منها وهج الحياة عندما يصارعنا الأسى.

 ضيقة هي الحياة يا سيدتي عندما نكون غرباء وطن يستباح فيه دماؤنا ببساطة، الصور المتقاربة في تفاصيلها تلتقطها لنا عدسة الإباء رغما عنهم، أنت مهيأة لذلكَ الامتحان الإلهي وسط مساحة شاسعة من الغل والحقد تحاول إخفاءك لكن لغة حواركِ أطاحت عروشهم، كل عام يتجدد موقفك، وكل عام ننادي باسمك "يا زينب"،

نوقد الشموع  ونطرد بنورها عالم من الظلمات والطغيان نحول صحراء كربلاء وطريقها الأحمر نورا، عيون تترقب وقلوب تخفق بسرعة تمزق الحزن والآهات بمواساتك سيدتي، لم نرَ في هذا المشهد العظيم شيئا سوى سكينة عميقة تعانق نفسك وهيبة سحرية تبيح بصورها أسرار الإله وتتكلم بلا نطق للأجيال والشعوب جميعا، تثير مشاعر الشاعر وتقنع أفكار الفلاسفة، بأن الإنسان موقف يرسم به رمزا تذكره الأديان والثقافات الأخرى،

 ألملم من عيونك أشلاء الحزن وأجمع آهاتك أضيء منها شموع ليلة الحزن، أتى المساء وبكت العيون أطفأت جميع الشموع ألا شمعة واحدة من شدة ألمها غرقت بدموعها ولن تنطفئ إلى يوم يبعثون..

ساعد الله قلبك مولاتي زينب (ع)

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
٧ : السلام عليك ايها الطاهر النقي وللعنة الله والملائكة والناس اجمعين على من قتلك وسفك دمك الطاهر ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
أبو حسين : أحسنت . أصبت كبد الحقيقة . يريدون الجندي و الضابط العراقي في خدمة الأجندة الأمريكية و الأسرائيلية ...
الموضوع :
إهانة للرتبة عندما تخدم الزائر
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم وبجميع المنتظرين ...
الموضوع :
رسالة ترحيب عاجلة ..
باقر : لا عاب حلكك والله يحفظك ...
الموضوع :
لماذا أحب الفرس الإيرانيين؟!
هدايت جعفر صادق : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاخوة والاخوات في الصين الشعبية سلام مني وتحيات لكل مسلم شيعي ...
الموضوع :
بالصور.. الشيعة في الصين يحتفلون بليلة النصف من شعبان المباركة
فراس كريم كاظم : اللهم العن ابو بكر الزنديق اللهم العن عمر الفاجر الكافر و قنفذ خادم عمر اللهم العن عثمان ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
Umahmad : وفقكم الله لخدمة زوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...
الموضوع :
معلومات تفيد المشاية من النجف إلى كربلاء المقدسة..
الكردي : السلام عليك أيها الأمام الهمام الحسن بن. علي بن. ابي. طالب السلام عليك وعلى جدك. وابيك. السلام ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
فيسبوك