المقالات

فن العمل السياسي في الجبهة الداخلية


محمد صادق الحسيني ||

 

هي قواعد عامة مستخلصة من حكم وتجارب دُفِعَ ثمنها غالياً، يصلح بعضها احياناً حتى مع الجبهة الخارجية مع الاحتياط الوجوبي كما يقول الفقهاء :

١- ليس كل ما يعرف يقال

، فاحياناً عليك التكتم والامتناع عن نشر او قول ما تعرفه عن الاخر

٢- من ليس معي  ليس بالضرورة ضدي

فكثيرا من الناس او حتى القيادات تستوعب خطر التحامل على اهلها، لكنها لا تدرك او لا تتحمل اهمية الدفاع عن اهلها( لان الاثمان تكون غالية…!)

٣- اذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا

فكثيرا ما يصادفنا ان فلانا من الناس مستغرق او مبتلى بارتكابات ، ولا يستطيع الخروج منها، وعندما نفضحه فيها يسقط عنها الحياء فتأخذه العزة بالاثم فتأملوا..!

٤- ليس العاقل من يميز الحق من الباطل بل العاقل من يعرف خير الشرين

ليست القضايا المعروضة علينا واضحة دائماً ، حتى نتمكن بسهولة فرز الحق من الباطل ، فاحيانا تكون القضايا حق مخلوط بباطل ، واحيانا باطل مخلوط بحق ، وهنا تأتي اهمية الفطنة الحادة ، لانه قد تقع في لحظة في امتحان الاختيار بين المر والامر منه..!

٥- المداراة نصف الدين

كما ورد في الحديث الشريف

والعاقل الذي يخوض العمل الاجتماعي والسياسي ليس كما معلم الاخلاق في الصف مع تلاميذه… اذ غالباً ما يضطر للمداراة  في الكلام والسلوك ليصل الى هدفه المحدد ( شرط ان لا يتحول ذلك الى سلوك نفاق البته)، وهو امر غاية في الصعوبة يلخصه قول الشاعر الايراني الكبير حافظ الشيرازي في بيت شعره الشهير:

سعادة الدارين في هاذين القولين

مروءة مع الصديق ومداراة مع العدو…!

٦- استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان

وهذه ام الدروس وام المعارك السياسية، فهي تقوم على واحد من اهم مبادئ العمل الانساني عبر التاريخ، والذي اشتهر بها علماء اهل البيت عليهم السلام ، ولكن اخيرا اكتشفت بالمعاينة المباشرة بان الصينيين يقدسونها  ويعملون بها ايضاً في كل الساحات الداخلية والخارجية

انه المبدأ الذهبي:

الذي ينقل عن ائمة اهل البيت عليهم السلام:

اكتم ذهبك وذهابك  ومذهبك

(ذهبك = قدراتك وامكاناتك

ذهابك = تحركاتك وخططك

مذهبك =  نظام تفكيرك)

وعيك_بصيرتك

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك