المقالات

لا تدفنني وأنا أتنفس


عباس زينل||   أنت الذي تمجد بصدام وتتمنى زمنه، هلاّ سألتني مرة واحدة لماذا لا أقبل أن يمجده أحد؟ هل استمعت مرة واحدة لي؟ هل تعرف ما عانيته وما زلت أعانيه؟ هل نزعت ثوبك العقائدي والمذهبي والقومي، ووضعت مصالحك الحزبية والشخصية على صفحة، ولبست لمرة واحدة ثوب انساني لكي تراني بوضوح؟ استمع لي كصديق ودعني أسرد لك بالحديث عن جراحاتي ومعاناتي. انا لا أريد صدّام ولا اي صدّاماً اخر؛ لأنني بكل بساطة لا أريد ان أشاهد أمي تبكي على رفات أخي، والذي أعدم بتهمة التبعية، أو دفن وهو يتنفس لكونه يقصد الحسين مشيًا، لا أريد لأبي أن يُسجن مجرد لقراءته كتاب مفاتِح الجنان، وأنت أمك تشتري لك ولأخيك وجبة الكنتاكي من مطعم الساعة في المنصور، وأبيك يأتي لك بالهدايا الكثيرة في الأعياد الميلاد، وأنا حتى لم أسمع بهذه التسميات، أنت ضامن مستقبلك الدراسي في أرقى الجامعات، وأنا منبوذ ومكروه، وقد أموت وأنا أواجه من هم بمثل معتقداتي، وقد يجدون جثتي أو لا.  وأنت كل هذه لا يهمك ولا تهتم بشأني أصلًا، فأنا لا أريد أكثر من عدالة في العيش، وأن أمارس ديني وطقوسي بكل حرية، انا أريد أن أعيش مثلك بأمان واطمئنان، لا أفكر متى يقفون على بابنا؛ بحثًا عن ابي وعمي وأهلي، أنا لست مواطنًا من الدرجة السابعة؛ لكي يقصوني وأنت تشاهد ولا تحرك ساكنًا، أعلم جيدًا يا صديقي انت لم تعش ما عشته انا، من المؤكد لم يذق اهلك الخبز بطعم النشا، ولم يتبادل اخوانك البنطرون الواحد في المناسبات، ولم يقلبوا وجه القميص ليتجدد، ثق بالله انا لا أتمنى لك ان تعيش ما عساه من معانات، ولكنني أريدك ان تشعر بي وبوجودي وبكياني، فإن فكرت يومًا لبناء الوطن؛ فلن تستطيع بناءه وأنت لا تشعر بأخيك وبمعاناته، وكيف تشعر به وأنت مع تقدم الزمن وتطوره؛ تمجد بقاتلي مجرد لأنه جعلك تعيش أفضل من غيرك، الموضوع أكبر من مقابر جماعية لناس؛ لم يطلبوا غير العيش بسلام واطمئنان.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك