المقالات

النفير العام...والجهاد العيني لأمة المقاومة

673 2022-05-15

عباس الزيدي ||

 

منذ الضياء الاول للفجر وبعد  اتمام الصلاة والدعاء وإسباع الوضوء   هرعت امة حزب الله الى مراكز و صناديق الاقتراع الانتخابية مع صدق  النية _  قربة الى الله  تعالى _  ونصرة لله  تعالى     وهي تردد لبيك لبيك... داعي الله

لبيك نصر الله

شباب ونساء  وكهول في العمر قلوبهم  تنبض شبابا بحب نصر الله

مرضى واصحاء  من غير علة ومقعدين من الجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة

 جريح وزوجة شهيد وابن شهيد واخت شهيد وام  وحيد  وهناك من لديه اكثر من شهيد

كلها سارعت الخطى ليسطروا  ملحمة اخرى ونصر مبين في ميدان الانتخابات

الازقة والشوارع والضيعات والحارات توشحت بالاصفر والاخضر لتصنع مستقبل  زاهر لامة المقاومة ولبنان الحر

عطاء و وفاء وصدق واخلاص وانتماء

لقد صدقوا في كل شئ

وثبتوا وفي كل شيئ

واثبتوا للعالم وللعدو وللصديق وللقاصي والداني وللقربب وللبعيد   انهم  امة حزب الله  واهل القول الصادق  والوعد الصادق فثبتهم الله  ونصرهم نصرا عزيزا

فكانوا كما كان علي عليه السلام لمحمد صل الله عليه واله وسلم وكانصار الامام الحسين عليه السلام الذين قال بحقهم

لم ارى اصحابا  ابر من اصحابي

امة حزب الله .... الذين بايعوا  سيدهم   وقائدهم  وقالوا له  بالحرف الواحد ......

والله لو قتلنا  وحرقنا ثم ذرينا في الهواء ... هكذا يفعل بنا سبعين مرة ماتركناك سيدنا  او خذلناك

ولعمري ... انهم لصادقون حيث خبرهم سيدهم المنصور في جميع الميادين وهو شديد الثقة برجاله والاطمئنان لهم

حيث يقول سماحته ايده الله بنصره

وايم الله ... لايوجد في امة حزب الله من يقول .... 

ارجع يا ابن فاطمة لا حاجة لنا بك

اي ثقة ... واي عنفوان واي بيعة واي صدق  ومصداق وتفاعل بين امة حزب الله وقائدها السيد المنصور

امة حزب الله ..... امة كفو لسيدها

وسيدها كفو  لامة حزب الله

وموتوا بغيضكم ايها الاعداء

نسال الله ان لا يفرق بيننا وبينكم

لنصرة دين الله مع وليه الاعظم

عجل الله فرجه

فسلام عليكم بما صبرتم وجاهدتم ونصرتم  ودافعتم عن المقدسات  وانتصرتم  .... ونعم عقبى الدار

ولمثل هذا  .... فليعمل العاملون

ويتنافس المتنافسون

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك