المقالات

الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..

1646 2021-12-15

 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

اصبع على الجرح .

Manhalalmurdshi@gmail.com

 

جائت إستضافة المبتذل الداعر (الفنان) المصري محمد رمضان في العراق بدعوة من وزارة ثقافة تشرين بكل ما يعنيه محمد رمضان من شذوذ اخلاقي وانحطاط قيّمي وانحدارعلى مستوى الذوق والأعراف وكل ما يمت بصلة للمنظومة ألأخلاقية التي يتميز بها الشعب العراقي من الثوابت العشائرية والثقافة الحسينية بما تبقى فيه من عفّة وحياء .

جائت لتحرك المياه الراكدة وتفصح عن ما هو مخفي تحت أرجلنا وما يخطط لنا وما يريده اعداء العراق لهذا الشعب الذي سلبوا منه كل شيء ولم يتبقى الا تلك الثوابت السامية التي يترفع الأباة والشرفاء عن تجاوزها وقبول تفاهات هذا الزمن الرديء او التعايش معها .

محمد رمضان هذا الوضيع خلقة واخلاقا المطرود من نقابة الفنانين في بلاده الأسود في كل شيء , أسود في تأريخه وأسود في حاضره وأسود في سفالته وأسود في جمهوره  وأسود في وجهه في الدنيا والآخرة ولست قاصدا في سواد بشرة الوجه فكلنا خلق الله انما سواد المحيا والشكل والمضمون .

الغريب والمستغرب والعجيب والمستعجب ان مهزلة هذا السافل بعرضه السخيف وتعري جسده النجس ومفردات غنائه النابية الهابطة لم تجد اصواتا تعارضها او تنتقدها او ترفضها من اولئك الناصحين والراشدين والواعظين والقائمين والقاعدين والوطنيين والمستوطنين بل التزموا الصمت المطبق وكأن على رؤوسهم الطير فيما راحت افواج المستثقفين والمستفتحتين والتشرينيين والمتعلمنين يتسابقون من كلا الجنسين في حضور الحفل باذخين الكثير من ماء الوجوه واطلال ما تبقى من حياء  مع الهدايا تحت اقدام ذاك الوضيع ناهيك عن سعر البطاقة بمئة دولار !!

إزاء هكذا مهرجان مسخ ورذيلة وإزاء هكذا صمت وتدليس لابد للمرجعية الدينية ان تتصدى ولو من خلال اذرعها الشريفة فكان صوت سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي معبرا عن اصوات كل الشرفاء  والنبلاء ولسان حال كل من يتقي الله ويحترم ذاته ويخشى على عرضه وشرفه .

جاء صوت الشيخ جعفر الإبراهيمي ليضع النقاط على الحروف وهو يصف ذلك العمل المشين برمضانه الداعر وجمهوره الرخيص ومن دعا اليه ومن روج له بما يستحقه من وصف قدر ما سمح له مجال المنبر الحسيني وأنا على ثقة لو كان الشيخ جعفر خارج ذلك المنبر الشريف لكان كلامه اقسى واشد واكثر فصاحة للتعبير عن ادانته واهانته لشلة الأنجاس الذين أسائوا لأرث العراق ومجتمعه ومقدساته.

 لقد انتخى ادعياء (الحرية) بالدفاع عن الحرية الزائفة وتنمروا على الشيخ جعفر لإنه وصف لون الداعر المصري بالأسود المسخ وهو هنا لا ينتقص من خلق الله في اللون فكلنا عبيد الله بل كانت مفردة معبرة عن ذات غاضب على كلب وضيع شاذ تمهيدا لكلاب سوف تأتي لاحقا وانا اقولها وعلى مسؤوليتي الشخصية وبكامل قواي العقليه سوّد الله وجه محمد رمضان في الدنيا والآخرة وسوّد الله وجه من حضر حفلته وسوّد الله وجه من دعاه ومن استضافه وسوّد الله وجه كل من يريد بالعراق وشعبه سوءا .

وتحية اجلال واكبار واحترام وتقدير لسماحة الشيخ جعفر الإبراهمي ولكل صوت حسيني شريف في زمن قّلّ به الشرفاء .

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
نجم السها
2021-12-16
حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ممنهجة ضد الدين والمقدسات ،ضد شعبنا الصامد حياك الله وحيا الله كل شريف ينبض قلبه بحب الوطن
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك