المقالات

منهج البره زاني وثقافة شعب ...

1079 2021-12-06

 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

Manhalalmurdshi@gmail.com

إصبع على الجرح

 

ليس جديدا من حيث المحتوي ذاك الذي حدث في أربيل بعد انتهاء مباراة نادي الشرطة ونادي اربيل ضمن تصفيات الدوري العراقي الممتاز لكن المستجد فيه انه ادى استشهاد احد مشجعي نادي الشرطة واصابة العديد من الجمهور .

 ربما يقول قائل ان ظاهرة العنف في الماعب تحصل في الكثير من البلدان إلا ان المعروف إن قوات الأمن تقوم بواجبها في تهدئة الأوضاع والسيطرة  على الأطراف التي ينشب بينها نزاع داخل الملعب .

 الذي حصل في ملعب اربيل هو ان قوات البيشمركة المسؤولة عن امن الملعب انهالت بالضرب على مشجعي واداريي نادي الشرطة إلذين تعرضوا لهجوم من جمهور الأكراد المتواجدين إثر قيام احدهم برفع العلم العراقي مع تعالي هتافهم بشعار ( بالروح بالدم نفديك يا عراق ) لقد تعرض جمهور نادي الشرطة للضرب بقوة وتم تمزيق العلم العراقي  ثم جاءت قوات البشمركة لتنهال عليهم بالسب والشتم وتوجيه الإهانات مما جعل فريق نادي الشرطة وأدارييه وجمهوره في مأزق شديد وفي غاية الحرج حيث تمت متابعتهم من قوات البيشمركة الى الفندق لينهالوا عليهم بالتهديد وامهالهم نصف الساعة فقط لمغادرة الفندق والخروج من اربيل .

 الى هنا تنتهي تفاصيل موجزة لما حدث ولكنها تدعونا لنتذكر إن المواطنين العرب تعرضوا لمرات عديدة الى تجاوز المستهترين من بعض المواطنين الأكراد في اربيل وتم تمزيق العلم العراقي اكثر من مرة بل تم احراقه في  ساحة النافورات في القلعة. ما يحصل في اربيل لم نرى له مثيلا في السليمانية فهناك ثقافة مختلفة وشعب مختلف واناس مختلفون من حيث المودة والأخلاق والتصرف .

 اربيل هي عاصمة الحكومة البره زانية من رئيس الحزب الحاكم مسعود البره زاني الى رئيس الإقليم نيجرفان البره زاني الى رئيس حكومة الإقليم مسرور البره زاني . ومن بره زاني الى بره زاني استمرت ثقافة العنصرية والشوفينية والتحريض على العنصر العربي واشاعة ثقافة العداء للمواطنين العرب ولكل ما هو عربي ابتداءا من الغاء تعليم اللغة العربية في مدارس الإقليم منذ العام 1990 حتى الآن  لتنشأ أجيال لا تتحدث اللغة الرسمية للبلاد  . اقليم تحول الى سرطان في جسد الدولة العراقية .

 إقليم متمرد في كل شيء . ينهب ثروات العراق ويبتز ميزانية العراق واموال نفط العراق . اقليم متمرد على دستور العراق وعلى سيادة العراق حيث المنافذ الحدودية فلا سطوة ولا حضور للقوات الإتحادية للدولة وكل موارد المنافذ بالمليارات وموارد المطارات مع موارد النفط  تذهب لخزائن عائلة البره زاني وارصدته مع نسبة منها لعائلة الطالباني وارصدته . اقليم متمرد على القضاء العراقي فكل هارب من طائلة القضاء وكل محكوم وكل مجرم يجد راحته وامنه وأمانه هناك في اربيل واغلب قنوات الفتنة تبث من اربيل .

 يالأمس وفي مهرجان فني اقيم في اربيل تم ايقاف احد الحاضرين من قبل قوات امن المهرجان لأنه ردد (عاش العراق ) مما ادى الى انسحاب الفنانين العراقيين المشاركين في المهرجان . وماذا بعد .

البعض يصف الإقليم بدولة لكنني اصفه بدولة معادية فهو اليوم دولة عدو للعراق بكل ما تعنيه الكلمة وانا هنا لا اقصد اخواننا المواطنين الأكراد بل العائلة البره زانية الطاغية ومن معها. وانتم يا ساسة العراق من العرب النائمين الصامتين الغارقين في ملذاتكم من السحت الحرام شيعة كنتم ام من اهل السنة .

الى متى تستمر مهزلة البره زاني ومتى تصحوا من غفوتكم يا اشباه الرجال .. متى .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك