المقالات

الشهيد وحيدي..

343 2021-11-28

 

عباس الزيدي ||

 

شاب ايراني في غاية الإيمان  والتقوى والزهد والعبادة والشجاعة 

موظف  ومتزوج  ولديه ولد واحد 

جاء إلى العراق مع عمه جب شيت  لغرض الدفاع عن المقدسات  ودفع خطر الدواعش الذين استهدفوا  شيعة ال محمد صلوات الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين 

مكث معنا  ٩والي أربعة أشهر في سامراء المقدسة وشارك  في  صد عشرات  بل مئات  التعرضات  والهحومات  وكان صاحب  شجاعة لا توصف وخلق  كبير 

بعد تلك الفترة _، الأربعة أشهر _ أراد وارجع إلى أهله ليرى عائلته  

وبالفعل رجعنا إلى بغداد  وذهبنا إلى زيارة أمير المؤمنين والامامين  الجوادين  والإمامين  الحسين والعباس عليهما السلام .... وبعد ذلك رجعنا إلى إلى بيتي  وفي المنام  رأى رؤيا  نهض  من النوم وأخذ يبكي بكاء الثكلى وكان  يتحدث ويبكي   وانا لا اعرف اللغة الفارسية 

الحقيقة انا شعرت بالحرج لانه في بيتي .     ولا اعرف ما يقول  

وفي الصباح  ذهبنا إلى أحد الاخوة العارفين الذين يجيدون  اللغة 

فاخبره  بأن رأى الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام 

وانه جاء لنصرته   

وتاويل  الرؤيا  .... بأن الله سوف يوفقه   للشهادة العام القادم في محرم الحرام 

ودعنا وحيدي وسافر إلى إيران 

وفي معركة تحرير بيجي التي حدثت  بعد سنة من هذه الرؤيا والتي  صادفت  في بداية محرم 

ابلغونا  الاخوة  بان  شاب  اي اني استشهد في تحرير بيجي في المحور الذي  هو من مسؤولية الاخوة عصائب اهل الحق .....

سبحان الله لقد تحققت  تلك الرؤيا 

واستشهد الاخ البطل وحيدي  في السابع من محرم الحرام 

وحيدي  كان اذا زار ودخل حرم  احد الأئمة  يرتجف  كل جسمه  ويبكي  واذا ذكر السيد الولي القائد الإمام الخامنئي  أعلى الله مقامه  كان يقف ويذكر الصلوات  على محمد وآل محمد 

في السنة التالية بعد استشهادة  جاء والد وحيدي إلى الغراق و وصل إلى بيحي  وصلى في المكان الذي استشهد فيه وحيدي 

سلام على الشهداء الأحياء  السعداء

وسلام على وحيدي  يوم ولد ويوم استشهد  ويوم يبعث  حيا 

رزقنا الله شفاعة الشهداء بفضله  وفضل الصلاة على محمد وآل محمد 

 القصة موحودة  في كتابي الذي طبع في بيروت تحت عنوان (آيات النزال)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك