المقالات

استخبارات على الهواء..قصف جوي مجهول على الحدود العراقية

374 2021-09-15

 

عباس الزيدي ||

 

في الوقت الذي أعلنت فيه البنتاغون عن عدم مسؤوليتها عن القصف الذي طال الشريط الحدودي العراقي مع سوريا عن طريق طائرة مسيرة تسببت في  اعطاب  ثلاثة عجلات مع كاميرا حرارية

تزامن ذلك العدوان مع عدة فعاليات قامت بها قوات الاحتلال الأمريكية في سوريا منها .....

1_ عملية إنزال لقوات أمريكية في مدينة الحسكة قامت باختطاف اثنين  من  أهالي الحسكة في  سوريا بمساعدة قوات قسد 

2_ دخول صهاريج أمريكية تحمل النفط السوري المسروق  إلى داخل الأراضي العراقية باتجاه اربيل أو قاعدة عين الاسد

3_ دخول ارتال واليات عسكرية أمريكية قادمة من الحسكة باتجاه الاراضي العراقية 

4_ هذه العمليات تزامنت  مع كل من التالي

اولا _ الزيارة الخاطفة والسرية للرئيس الأسد إلى موسكو  وعودته  الى دمشق

ثانيا _ الاعداد لجولة  مباحثات  جديدة  في فينا حول الملف النووي الإيراني

ثالثا _  وصول احد ناقلات النفط الإيراني إلى لبنان

رابعا _ العملية الأخيرة لانصار الله الحوثيين  التي حررت  فيها مساحات واسعة من سيطرة العدوان السعودي الإماراتي القريبة من مدينة مأرب

السؤال هنا،مع نفي الجانب الامريكي  والتحالف الدولي في العراق .... عن عدم مسؤولياتهم  عن القصف .... فمن  يقف وراء ذلك العدوان .....؟؟؟؟؟

1_ هل هو الجانب الإسرائيلي  لكي يقدم خدمة للجانب الامريكي مع تزامن ذلك مع عملياته في الحسكة السورية وحركة الياته  إلى العراق

 أو..طمانة الأردن التي وصلتها رسائل  محور المقاومة   لكي يغلق ملف الانقلاب   الاخير في الأردن التي تورطت فيه كل من إسرائيل  والسعودية والامارات ....؟؟؟

وهنا على محور المقاومة معاقبة بني صهيون بطريقة ما ......!!!

2_  هل هو الجانب  السعودي الذي قام بذلك العدوان،انتقاما  مما حصل في المعركة  الأخيرة  والانتصارات الباهرة التي حققها  الحوثيين، وهنا على محور المقاومة وفصائل المقاومة العراقية بصورة خاصة عليها الرد وبقوة على الجانب السعودي 

3_ _ ام انها تركيا في محاولة منها لخلط  الأوراق  وتوجيه رسائل  لكي تبعد الانظار  عن احتلالها  للاراضي العراقية أو تحقق  مزيدا من الضغط والرسائل التحذيرية

4_ ام انها خدمة بريطانية لكاكا  مسعود بالنتيجة مهما كان ذلك الطرف المتورط  علينا التركيز على التالي

اولا _ ايا  كان ذلك الطرف فإن العدوان الذي حصل لايخلوا  من التنسيق مع قوات الاحتلال الأمريكي التي كان لها أكثر من نشاط في نفس الوقت الذي حصل فيه العدوان

ثانيا _  العدوان بحاجة إلى رد قوي ومزلزل  من قبل الفصائل العراقية  على اي طرف  تثبت مسؤوليته  عن ذلك العدوان. ومن المؤكد   وأجزم......عند .... المقاومة،الخبر اليقين

فانتظروا اني معكم من المنتظرين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك