المقالات

وسائل الاعلام وحالة الفوضى القائمة


 

اياد رضا حسين آل عوض ||

 

لازالت وسائل الاعلام المختلفة تعرض  ، بشكل مستمر حوارات وتصريحات ومساجلات كلامية وذلك من خلال الندوات او القاءات التي تقدم من القنوات الفضائية الرئيسية ، لاشخاص ينتمون الى كتل سياسيه مختلفه واحزاب عديدة تتصدر المشهد السياسي.

 ان الذي نسمعه من هؤلاء في كثير من الاحيان من مواضيع تطرح ان كان شكلا او مضمونا  او فيما يتعلق باساليب الحوار او النقاش التي تجرى ، هو في الحقيقه شيء لا يصدق ، وهو ان يصبح العراق بهذا الواقع الماساوي المزري ويرى مثل هذه النماذج المتخلفة التي تتحاور وتتناقش بهذه الاساليب البدائيه وبهذه العبارات القاسية وبهذة اللغة السمجة التي قد لا نسمعها حتى في اسواق بيع الخردة وعلاوي بيع الخضر ،،، فهم لا يعرفوا اللغة الدبلوماسية والحوار الهادئ و احترام راي الطرف الاخر او مراعاة مشاعر المشاهد المتلقي ، وانما كلام او  مساجلات او مشادات هي اقرب لما يجري في الحارات الشعبية (التعبانة) ، اومجتمعات البداوة والتعرب ،، واحيانا بلغة سوقية ،،،

وهنا يطرح التساؤل الاتي :-

 وهو من سمح لهؤلاء ان يظهروا في هذة الفضائيات و يتحدثون في مواضيع مهمة في السياسة والاقتصاد ، وبهذا التخلف وهذة الفوضى ،،، وهم في واقع الامر لا يعرفون شيئا ولو بسيط عن مبادئ السياسه والاقتصاد ،، لا علما ولا تجربة ولا طرح سليم مقبول ،، وفي الحقيقة فان هذة هي واحدة من مئات المفردات التي تندرج ضمن  ظاهرة الانهيار الحضاري التي تعرص لها العراق والتي سببها اولئك البدائيون المتخلفون الذين تسلطوا على رقاب الناس وابعدوا اهل العلم والاختصاص من الاساتذة والاكاديميين والعلماء ورجال الدولة والسياسة والاقتصاد الحقيقيين والذين اما غادروا العراق الى بلاد الغربة ، او الواحد منهم اصبح جليس دارة ينتظر الموت الذي لابد منه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك