المقالات

إسرائيل تحتضر..!


 

مهدي الصبيحاوي ||

 

   بعد حادثة مطار بغداد الأليمة على قلب المقاومة بصورة خاصة ومؤيديها بصورة عامة في المنطقة والعالم أجمع والتي أدت إلى تفاعل الجمهور مع المقاومة ومظلومية الشعوب..

وها هي اليوم المقاومة الفلسطينية وببركة دماء الشهداء ولاسيما الحاج سليماني الذي غذاها ونصرها حتى يوم استشهاده نراها تفرق عن ما مضى من الأيام.

فالمقاومة التي تطلق آلاف الصواريخ بساعات، والمقاومة التي تصل صواريخها آلاف الكيلو مترات، والمقاومة التي تتبنى عملياتها وهي شامخة الرأس..

هنا يجب أن نعلم ونعرف ماذا يعني أن زمن سياسة أضرب واهرب انتهت وما يحدث اليوم من انتصارات داخل الأراضي الفلسطينية خير شاهد ودليل قطعي لانقاش فيه.

المقاومة اليوم بدأت بتصحيح وإعادة جذورها لأنه كما يقال في لغة أهل القانون ما بٌنيَّ على باطل فهو باطل.

وها هو اليوم الإعلام النزيه يمارس دوره الأساسي إلى جانب المقاومة الفلسطينية، فبعد الضربات الأليمة والموجعة عرفت معظم الدول قوى المقاومة في أنحاء العالم، وها هي إسرائيل قد بدأت تلفظ أنفاسها الأخيرة، مما سيجعلها تلعب دور سياسة تصدير الأزمات وافتعال مشاكل خارجية بواسطة أعوانها من المطبعين، مضافاً لما أعطته لها أمريكا من شرعية بحق الرد وامتناعها عن حضور جلسة مجلس الأمن الدولي، وما ذلك إلا لغرضين مهمين بالنسبة لأسرائيل الأول استجدائها لمعونة الدول الغربية والثاني أبعادها عن الحرب عنها قدر المستطاع.

أنه الوعد الصادق ومصير كل من وقف ووقفت معه الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إنه النصر أو النصر وبشموخ وعزة وإباء بدءاً من لبنان فالعراق فسوريا فاليمن وها هو النصر اليوم يحط رحاله في فلسطين ولن ينتهي فيها فالنصر القادم أكبر وأكبر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
وزارة الحذف والتقليص : وزارة التربية اثبتت فشل ذريع على جميع الاصعدة وعلقت فشلها على فايروس كرونا ..... وزارة بلا ضمير ...
الموضوع :
التربية النيابية تقترح موعداً مبكراً لبدء العام الدراسي القادم: خطة لتلقيح الطلبة البالغين
منى فهمي : جزاكم الله كل خير على هذا الجهد المبذول كيف بأمكاني تحميل الكتاب ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
عماد غريب حميد : لم يكن الاعلام مؤثراً قبل حكم الطغاة ، وبعد مجيئهم ركزوا على مسألة الاعلام كأساس للتطبيل لذلك ...
الموضوع :
معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي
علي : استدلال غير كامل ، والا كيف تفسر قول الله للنبي ص ( ازواجك) والمعروف أنه لا يوجد ...
الموضوع :
(امرأة العزيز تراود فتاها). لماذا قال امرأة وليست زوجة؟
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
فيسبوك