المقالات

المنحرفون..الصرخي البتري إنموذجاً...

368 2021-05-08

 

علي السراي ||

 

نعم... لقد حدثنا التأريخ ولما يزل عن المنحرفين الذين أضاعوا عقارب بوصلة الحق ليتلبسهم الشيطان ويخوض معاركه في الخندق المقابل للحق، تارة عن طريق الغواية الباطلة وأُخرى بإستخدام أدوات الحق نفسه بِخُدع وحيل تنطلي على السذج هنا وهناك..

 عُتل بعد أخر وزنيم يعقب زنيم قد زخر التأريخ بهم تعددت أدوارهم والهدف واحد وهو ضرب وحدة التشيع من الداخل وبالاخص قلعة التشيع التي يخشاها كل أعداء الإسلام والمذهب وهي مقام المرجعية العليا، وأما مهمة ضرب المذهب من الخارج فقد أوكلت مهمته وانيطت لقوى التكفير وكيان الإرهاب الوهابي ومشخة مؤسساتهم اللادينية وأذرعها المجرمة من التنظيمات الارهابية كالقاعدة وطالبان والنصرة وداعش واخواتها...

 واليوم نرى اللعبة القذرة التي تلعبها أجهزة المخابرات بأدوات الفتنة من خلال عملائها الصعاليك ومنهم هذا الدعي الصرخي البتري وأتباعه المنحرفين لتشويه الحقائق وتغيير الثوابت والتشكيك بها فيما يخص آل بيت العصمة والطهارة الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا تارة بإدعائه المرجعية وأخرى بالسفارة المهدوية وثالثة بالهجوم على الشعائر الحسينية مروراً بالتشكيك بالعصمة وهذه المرة قد تجاوز هذا اللعين على مقام سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء سلام الله عليها ...

وهنا أقول لهذا القليل الضئيل، مالك قبحك الله ويديك المرتعشتين ومعاول الهدم التي تظن نفسك إنك ستنجز ماعجز عنه كل طغاة الارض ومستكبريها في طمس ظلامة الزهراء سلام الله عليها وما جرى لها وعليها وجنينها وضلعها وذلك المسمار ويوم الدار وذلك اللعين؟؟

أوتظن حقاً إنك وبقرنيك الاعوجين تناطح مذهباً أبى الله له إلا الرفعة والخلود ومقارعة الظلم والظالمين الذين رفعوا شعار لاتبقوا لإهل هذا البيت باقية وإنك ستنجح فيما هم فيه فشلوا ؟؟؟

أيها النكرة وعميل المخابرات أما بشان أباطيلك  وتخرصاتك السخيفة الوقحة بشأن عصمة الأئمة سلام الله تعالى عليهم أجمعين فإنما تكشف ما خططوه لك أسيادك ومشغليك ويقيناً لن يخدع مخططهم هذا ولن ينطلي إلا على السذج والهمج الرعاع من أتباعك ولن ينجح في جر علماء المذهب الأعلام وراء أكاذيبك وترهاتك لمناظرتك والرد عليك لا لعجز فيهم وهم من قد عرفت وعرف العالم أنهم رجال علم وفكر متقد ودليل وميدان ولكن من باب لو كُل كلب عوى ألقمته حجراً لأصبح الصخر مثقال بدينارِ فاسع سعيك وناصب جهدك فوالله هو عهد معهود لم يستطع من كان قبلك ولا أنت وكل من يقف ورائك ويدعمك ومن سيأتي بعدك من طمس الحقائق ولن تمحوا ذكر وظلامة أهل البيت عليهم السلام ولن يضر السحاب نباح الكلاب والايام سجال...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك