المقالات

هكذا نتذكر الشهيد الصدر(قدس سره)


 

د . حميد الطرفي ||

 

لجيلنا الناشيء من الشباب ممن لم يعش تلك الايام العصيبة ابحثوا في الكوكل كيف استلم صدام الحكم وماذا فعل بعد استلامه له بشهر وكيف اعدم 22 عضوا قياديا من رفاقه بحفلة فيديو مسجلة واعتقل المئات منهم. 

ابحثوا في الكوكل لتروا كيف خرست أصوات "حقوق الانسان " الدولية ووزارة الخارجية الامريكية عن هذه الانتهاكات فكان يصول ويجول بأرواح العراقيين كمالكٍ لهم وليس ملكاً عليهم يسوقهم سوق العبيد إلى المشانق دون أن ترتعد فرائص  زعماء امريكا أو بريطانيا أو فرنسا رواد " العالم الحر" و" حقوق الانسان" و" الديمقراطية ".

 ابحثوا لتروا كيف أرهب الدكتاتور شعبه ابحثوا لتعلموا ما ذا تعني كلمة لا أمام طغيانه وأي شجاعة يمتلك الصدر (قدس سره) حين يرفض التعاون مع ذلك النظام .

 ابحثوا لتروا كيف يعد الصدر نفسه للموت بكل هدوء واطمئنان ويقين وإخلاص ورضىً وقبول حينما أيقن أن موته بات حاجةً للأمة وأن دماءه أكثر فائدةً من مداد قلمه وإضاءات فكره التي دوت في الآفاق وذاع صيتها في البلدان.

 ابحثوا لتعلموا أي قائد وأي عالم فقد العراقيون وأي قدوة وأي أسوة فقدتها البشرية .

يقيناً أنكم تنطلقون بما تعيشونه اليوم تهتفون بأعلى أصواتكم ضد النظام وقياداته  وتسخرون منهم ليل نهار فلا عقوبة ولا ملاحقة ، تتظاهرون فترمون الشرطة بالحجارة  فتشجون رؤوسهم ، وهم لا يحملون سوى العصي بأمر القائد العام للقوات المسلحة ، لذا فكلمة لا لا تعني لكم شيئاً فأنتم ايضاً تهتفون " شلع قلع كلهم حرامية " وتخرجون بالمئات وفي أقرب الساحات لمباني المحافظات ، تحرقون الإطارات في الشوارع ، وتكسرون زجاج المباني الحكومية وتغلقون الجامعات (بأمر الشعب) ووتسمون رئيس وزرائكم بـ(ابو العدس) بلا حرج ولا خوف . نعم يصعب على الإنسان أن يصف  مشاعر لم يعشها ولم يتذوقها بنفسه إنكم لم تتذوقوا معنى الخوف من الجلاد والرهبة من الطغاة ولم تتحسسوا معنى ان "للحيطان آذان " تسترق السمع وتشي بكم غداً عند الجلاد الصغير في محافظتك او قضائك أو ناحيتك .

نعذركم ولكن ابحثوا ففي يد كل واحد منكم كوكل الذي لا يتعبكم في البحث عن مجزرة الخلد لرفاق صدام نفسه او الدجيل لمعارضيه وما قبلهما وما بعدهما  وستعلمون حينها كم هي بطولة الشهيد الصدر (قدس سره) وأي خيار عظيم اختار ، ستعلمون ما معنى أن تُهيأ له عدة السفر بأمان وأن يهاجر  هو وعائلته بسلام فيختار سبيل المواجهة لكي تتذوقوا معنى الحرية والخلاص من الطاغوت .

 ستعلمون معنى أن تعرض عليه أرفع المناصب ولديه ألف تبرير وتبرير شرعي واخلاقي ووطني لكنه يقرر أن يكون دمه ثمناً للعدالة الاجتماعية ولدولة تحترم الحقوق . نعم قد تقولون واين نحن مما حلم به الشهيد الصدر (قدس سره) والجواب تابعوا الهدف وحققوا الغاية بقيمه وخلقه ونهجه ، فالطاغوت أزيل عنكم ولديكم خيارات كثيرة ولكن حذار أن تعيدوا الزمن الى الوراء  وحذار أن تمكنوا من قطعوا رؤوس آبائكم بالأمس ليحكموكم اليوم ،  فستندمون ولا حين مندم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك