المقالات

خطوة نحو المستقبل تطوير المناهج الدراسية


  محمد فخري المولى ||

 

استراتيجيات التربية والتعليم تعتمد على ثلاثة أركان الطالب والمعلم ولوجستيات التعليم  ومنها المنهج الدراسي.

المنهج هو الطريق للتعلم والتعليم من خلال خارطة طريق للمناهج والمستقبل لان ثمار المناهج الدراسية طلبة  اليوم شباب الغد قائدة المستقبل بمختلف التخصصات لكل بلد له رؤية مختلفة وفق خطط الدولة ورؤيتها  المستقبلية للأفراد متناغمة مع  معطيات المجتمع 
المجتمع هو القاعدة والنتاج.

لذلك المناهج المتكاملة عبر الطالب  تربي ، تنمي ، تعلم ، تطور ، تحفز لتكوين قواعد تقدم المجتمع الذي سينعكس بمجمله على تقدم البلد.

واجمل ما وجدت من تجارب الدول ما يحدث في الصين فبرغم عدد السكان الكبير لن تجد لاجيء صيني من مناطق صينية لأنهم يخضعون لقانون مجتمعي تعليمي تربوي بسيط ينمي الوطنية والمواطنة مفاده ممنوع أن يردد هذا طالب فاشل بأي مؤسسة تربوية تعليمية 
هنا لابد من التطرق إلى لوجستيات التربية ومن اجزائها الصف الدراسي النموذجي بمدرس أو معلم متناغم مع المنهج والمادة العلمية وطرائق التدريس مرورا بإدارة الصف الدراسي مع مراعاة الفروق الفردية بمختلف التفاصيل.

الصف الدراسي والمعلم بحاجة الى ادارة مدرسية مهنية تخصيصة تضبط إيقاع الدروس والمعلمين والطلبة وأولياء الأمور للطلبة.

لنثبت بعض الحقائق بعد عام 2004 تم الايعاز إلى الجهات المختصة للشروع بتأليف مناهج تعليم جديدة ودخلت فعليا عام 2007.

بقمة الأوضاع الصعبة في بلدنا بحلول عام 2014 بدئنا تأليف وطبع مناهج جديدة مع فترة داعش.

بنظرة استشرافية لمستقبل  التربية والتعليم بعد كورونا.

كل النظم التعليمية والتعلم ستتغير بعد عشر سنوات بعد أن دخل التعليم الإلكتروني كتعليم مستقبلي ويجب على الجميع النظر للمستقبل الهدف الأسمى لمواكبة المستقبل تطوير مسارات خاصة بالتعلم المدمج في المؤسسات التعليمية بجودة عالية عبر الإنترنت، وإرشاد صانعي السياسات ومؤسسات التعليم لكيفية تقديم مثل هذه المسارات وتطوير قدرات أعضاء هيئة التدريس ومصممي أنظمة التعليم، وتشجيع التعاون بين المؤسسات في هذا المجال.

لتصميم مشاريع التعلم المدمج بمشاركة المعنيين جميعاً من أساتذة وطلاب وقيادات تعليمية ومصممي برامج دراسية، مع أهمية تحديد الأدوار والمسؤوليات الخاصة بكل أعضاء الفريق، واعتماد قنوات تواصل واضحة للمشروع لتبادل المعلومات ومعالجة المخاوف، واعتبار الطلاب من أصحاب المصلحة عند تصميم جهود مماثلة في المستقبل، واستخدام التغذية الراجعة من الفريق كأدلة لفهم التجربة، مع ضرورة الحصول على دعم قيادة المؤسسات التعليمية والتربوية والجامعات وضرورة الوصول إلى حلول واضحة لمنح الثقة للجميع 
بهذا النظام التعليمي المدمج.

لن يساهم التعلم المدمج  والتعلم عبر الإنترنت بتغيير نوعية التعليم بل يمكن أن يحدث تغيير باقتصاديات المعرفة والتعليم. 

السؤال المهم 

نحن لم تعالج مواطن الخلل بكل مفاصل التربية والتعليم المرافقة للمنهج منذ عام 2007 إلى 2014.

وابسطها الصف الدراسي  النموذجي للمدرس الحكومية واستمرينا بالتغيير  برغم وجود النازحين والمهجرين ومحافظاتهم المدمرة اما باقي المحافظات ف حال المدارس الحكومية بلا تدمير لا تقل معاناة عن نظيراتها ببساطة شديدة الحاجة الفعلية لفك ازدواج الدوام اكثر من عشرة آلاف مدرسة.

اليوم السؤال الأخير والأهم كيف سنواجه مستقبل التعليم والتربية بهذا الواقع بلا رتوش أو مجاملات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك