المقالات

التعليم الالكتروني بالعراق تحت المجهر 


  محمد فخري المولى ||   التقنيات الحديثة امر مهم فلا يمكن أن تمضي الحياة بدونها  وازداد الأمر بعد جائحة كورونا  والتباعد الاجتماعي والمكاني  هذا الأمر انعكس على التعليم فبعد أن كان  صباحا ينظر للتعليم الإلكتروني على انه سمة للتقدم  التعليمي لركب المؤسسات التعليمية والتربوية والإدارية العالية المستوى لتمسي واقع وضرورة لعام دراسي بعدم وجود علاج للوباء  التعليم مرتبط بالمجتمع  لذلك التعليم والتربية الناجحة هي التي تنظر إلى القاعة المجتمعية والمجتمع  وكلما اتسعت القاعدة المجتمعية التي ينظر إليها اتسعت نسبة النجاح هذا المثال ينطبق على التعليم الإلكتروني   لننظر  للمجتمع العراقي بعين ثاقبة ببعض التفاصيل المهمة  لنقيم ونقوم التجربة لننطلق .   اولا معيار  او خط الفقر  %32 من المجتمع وفق آخر الاحصائيات  ثانيا معيار البطالة أن جاملنا فنردد أن من قدمو على منحة العاطلين عن العمل يردد قرابة 1.5 مليون طبعا لم  يستلم منهم المنحة إلا الوجبة الأولى والباقي إلى بين مستلم او بوعد الاستلام  ثالثا معيار  توفير مستلزمات الحياة اليومية فحدث ولا حرج  رابعا  معيار معاناة عوائل الشهداء والجرحى والنازحين ومخيماتهم والمحافظات التي طالتها غربان داعش فحدث ولا حرج   خامسا  أزمة السكن والعشوائيات المتتبع والمختص يعلم حجم معاناة العوائل عموما مع خصوصية العوائل الفقيرة والمتعففة  سادسا لابد من الإشارة إلى الاقضية والنواحي والقرى البعيدة عن مراكز المحافظات  التي لا تقل بالمعاناة عن الفئات انفة الذكر     سادسا العوائل لها اكثر من طالب على مقاعد الدراسة  طبعا مرحلة الأول والثاني  ابتدائي لها قصة مع الحرف والتعليم تعادل معاناة كل ما سبق  لانهم لا  يقرون لا يكتبون سابعا مشكلة الانترنت والكهرباء سيكون لها تفصيل بسيط بنهاية الحديث   ثامنا  لنختم جولة المعايير عند  المعاناة الكبرى الكورونا وتأثيراتها طبعا من ينظر التعليمات الأخيرة للجنة السلامة الوطنية يعلم علم اليقين أن خطة مناعة القطيع انطلقت وهي ببساطة حافظ على نفسك وعائلتك هذه الجوانب العامة  والاجتماعية سنضع من خلالها أساسيات العام الدراسي الجديد لذلك رددنا التعليم  الإلكتروني  تحت المجهر  بجزء آخر نوهنا عنه   تفاصيل فنية أساسية مرتبطة  بالتعليم الإلكتروني منها  ضعف الإنترنت وانقطاع الكهرباء لا يختلف عليه اثنان الأ   قليلا من الخواص     التنويه الأهم هنا أن الامهات او الاباء ممن صلتهم مع التقنيات والأجهزة أن توفرت  لا  تتجاوز  حالة الرد على الهاتف أو محاكاة بعض الألعاب نحن نتكلم عن مجتمع كامل وليس فئة محددة منتخبة  لنتذكر لنا تجربة مع طلاب الجامعات والدراسات العليا للعام الدراسي الماضي التي يتسع  الحديث عنها وعن تفاصيلها  خلاصة القول  خطوة بالاتجاه الصحيح لكنها وفق المعطيات الحالية ليست وردية وناصعة البياض لان فيها الكثير والكثير من الشد والجذب ونقاط النظام الحقيقة ليمضي العام الدراسي الجديد بتعليم مختلط لكن ليس أساس لانه الاستمرار  بالحلم الوردي منافي للواقع وسيضعنا أمام مفترق طرق لن يمكن معالجتها واولاها وأهمها التعليم الحكومي ختاما انظرو لمستقبل التعليم بتمعن
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك