المقالات

علاج الفساد بين التنظير والتطبيق  


محمد فخري المولى ||

 

الفساد والمفسدين يتقدمون على أنظمة الدولة بخطوات لأنهم تسللو إلى النظام الإداري للدولة لذلك

 لا يخشون من الشعب لان المتحكمين بالامر بيدهم أو تحت تأثيرهم

الفساد  له جذور كبيرة و متشعبة  تحت مسمى المتنفعين لذلك كل من ببحث عن  موضوع له صيت جماهيري يردد

ساقضي على الفساد

ولكن عندما يصتدم  بحيتان الفساد يقف مكتوف الأيدي لانه مكبل الأيدي وهذا يشمل كل الحكومات المتعاقبة

لقد غطي الفساد ودعم من شخوص مؤثرة فاعلة مدعومة من مختلف المسميات ويمتلكون ادوات توازي الدولة  وأيضا غطي بقرارات تمنع الموظف والمواطن النزيه من العمل بمحاربة هولاء

لناتي إلى الخلاصة المعالجات وهي خلاصة عمل وبحث لعقد ونصف نقريبا

أما أن يكون رأس الهرم قادر على انفاذ قوة القانون

من خلال إنهاء ملفات أكثر من 13000 ثلاثة عشر الف ملف جاهزة ليكونوا هولاء عبره لمن يتعدى على المال العام

والطريق الثاني بناء المواطنة الصالحة من خلال دعم السلوك الوظيفي المثالي هو الموازنة بين الحقوق والواجبات وايضا وهو الطموح أن يدعم هولاء الشخوص من القوى الوطنية الشريفة ومنها الحشد حتى يستطيع الموظف والمواطن النزيه أن يتحرك ويتكلم بحرية ولا يخاف المفسدين وادواتهم ويدعمون القانون الأهم من أين لك هذا

ويرافق ذلك إصلاح إداري بتسلم الشخوص المهنية النزيه

أن لم نسير بهذا المسارات

سيبقى شعار القضاء على الفساد وسيلة إعلامية لكل من يتسلم المواقع العليا

إلى أن تأتي ساعة الصفر للغوغاء على مفردة السيد الخوئي قدس سره

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك