المقالات

آمال وآلام قرية بشير التركمانية في كركوك

1770 19:39:00 2006-06-07

بقلم (الموسوي البشيري) ــــــــــــــــــــــــ

الام وامال اهل قرية بشيرمنذ سنوات ونحن نعيش وبالمشاركة مع ابناء الشعب العراقي المظلوم نعيش شتى الوان الظلم من قتل وسجن وتشريد ومصادرة الاموال ولم يقصر معنا الاعداء ابدا ....................... ولماتغير السلطان قلنا لعله يتغير الزمان لاننا قد سمعنا ذلك كثيرا ولكن اصبحنا ومنذ سنوات نعيش الامال لعل هناك عين مخلصة تلتقط صورة ليتيمعندما تتصفح الوجوه او قلبا نابضا من اجل الايتام يفكر عندما يسهر قلقا من اجل من اجل إما مبادئه او انسانيته او اسلاميته او او او ............ ولكن والف لكن كل من تسنم عرشا لو كان كما نرى لكانت الدنيا خربة موحشة لاتطاق ......... نداء الى الغيارى ايها الاخوة كلنا نعلم بان المصالح الحزبية والطائفية والقومية لها تاثير فعال في ساحتنا ..... ولكن لابد على الاقل من التفكير بالاخرين لكي تبنوا لكم عشا سياسيا ولو الى حين اين الذين يضعون انفسهم موضع الكفيل للتركمان .... اين الذين يضعون انفسهم موضع الكفيل للشيعة ......عندما تاتي الانتخابات وعندما يحتاج السياسيون للتاييد من ابناء هذا البلد المظلوم تجدهم امام اللاقطات بلابل وكأنهم هم الاباء والامهات لهذا الشعب المظلوم وبعد ان يجلس على كرسيه لايعرف اخا او صديقا او اواواواواو ليست سوى ايام وتنتهي اصبروا يا اهل بشير اصبروا يااهل بشير اصبروا يااهل بشيرسوف تعودون الى الديار مع الفلسطينيين الاترون انهم صبروا من 1947 الى الاناهالي قرية بشير كركوك
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مصطفى البشيرلي
2013-02-12
وهل يحجب الشمس بالغربال . ما كان الباطل اكثر كثافة من الغربال
يعقوب بشيرلي
2010-09-11
قتلتي مرتين أيتها القرية العزيزة مرة لانك شيعية ولم تخضعي لاي طاغ وانى لكي الخضوع وانت على درب الحسين (ع). ومرة لانك تركمانية ولم تتبرأي من لغتك كما ارد الطاغوت ان يعربكي ويعرب اهاليكي وانى له هذا وانت أم المبادئ. هاقد رجعتي من جديد كما كان الطغاة على مر العصور يهدمون قبر الحسين(ع) وفي كل مرة يرجع و تطال مآذنه عنان السماء هاأنتي على درب امامك في كل مرة ترجعين وتزدادين تالقا .... لن يمحوكي بسياساتهم الطائفية والعرقية هذه لا والله ان ستطاعوا ان يحجبوا ضوء الشمس فليغيبوا شمسك يامن هدموكي 3 مرات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك