"داعش" يهدد بقتل مؤسس "تويتر" مجلة أمريكية: قمع الصين للأقلية المسلمة يدفعها للإنضمام لـ "داعش" رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي يتسنم مهام عمله في مرقد الامام امير المؤمينن علي بن ابي طالب عليهما السلام في النجف الاشرف المهرجان التأبيني السنوي الثالث لذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام) “التعليم العالي” تهدد بغلق بعض الكليات الأهلية وتخفيض أجورها الدراسية إلى النصف العراق يستعرض جرائم “داعش” أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف الاندبندنت: 60 جهادية بريطانية سافرن الى سوريا للالتحاق بتنظيم "داعش" الأوروغواي.. انتهاء ولاية الرئيس الأفقر في العالم كيري وظريف يبحثان الملف النووي الإيراني في جنيف الفيغارو: موقف فرنسا من سورية لا يمكن الدفاع عنه وإغلاق سفارتها بدمشق خطأ كبير

كذبة القاء القبض على عزة الدوري هل ستطيح بالمالكي

كذبة القاء القبض على عزة الدوري هل ستطيح بالمالكي
كذبة القاء القبض على عزة الدوري هل ستطيح بالمالكي
القسم: المقالات
عدد القراء: 2,395
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹
هادي ندا المالكي

أعلن قبل قليل من قبل عدد من وسائل الإعلام المقربة من قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي خبر القاء القبض على المجرم الهارب عزت الدوري في محافظة نينوى والخبر عار عن الصحة وقد انتشرت هذه المعلومة منذ عصر اليوم في الشارع البغدادي وأضيف لها ان دولة القانون ستقوم باطلاق هذه الاشاعة وبعد ان تستفاد من منها ستقوم غدا وبعد ان تاخذ مداها بين الناخبين بتكذيب الخبر وهكذا تكون قد حققت المراد وهو الضحك على ذقون المغفلين من الناخبين بعد ان شعرت بإفلاسها وبعد ان تيقنت بان قوائم صاعدة ستأخذ مواقعها في المقدمة وبعد ان أيقنت بهزيمتها الحتمية.ان خبر القاء القبض على عزت الدوري مع سخفه وعفونته ليس مكرمة ولا فضل من قبل دولة القانون ولا المالكي وبقائها حتى هذا الوقت يمثل هزيمة منكرة للقيادات الامنية لما تسبب به هذا القرد الممسوخ من الام ودمار لابناء الشعب العراقي والشيء الاخر يبدوا ان ما اعلن عنه مصادفة غريبة ولا تحدث الا في افلام هوليود وبيانات الصحاف الكذاب.ان سعي أئتلاف دولة القانون بث اخبار كاذبة القصد منها الحصول على اصوات الناخبين المترددين يمثل خيانة واهانة في نفس الوقت لان الحصول على الاصوات من خلال استغفال الناس والضحك عليهم يعني ان هذه الجهة لا تحترم خياراتها ولا تحترم الناخبين ولا تعير اي وزن لهم الشيء الاكثر الما هو ان هناك من هو على الاستعداد لاهانة نفسه وتصديق مثل هذه الاكاذيب والدفاع عنها ،كما ان خبر عزت القرد ياشر حالة من الانهزام والسعي الى الحصول على الاصوات باي ثمن حتى ولو من خلال الكذب والتلفيق.ان عزت الدوري حشرة قد تكون انقرضت كما انقرضت الديناصورات وانا الانسان المتواضع اتحدى دولة القانون ان يبثوا خبرا مصورا عن هذا الحدث علما ان عزت الممسوخ هذا ليس هو مكمن المشاكل التي يعاني منها البلد من قبيل الفساد المالي والاداري ونقص الخدمات والخروقات الامنية المتكررة وصناعة الازمات والبطالة وانتشار الوكالات والوزارات .ستكون كذبة عزت الدوري القشة التي ستقصم ظهر أئتلاف دولة القانون الذي يعيش حالة من الاحتضار لان هذه الكذبة تم فضحها ولن تصمد حتى الصباح وكا قالت العرب"وعند الصباح يحمد القوم السرى"

 


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-3 من 3.
naza jabbary

اللة يلعنة هذا الوغد

حمزة العراقي

قد يكون سبق انتخابي قبل ان يكون صحفي
المهم هو ما يحصل في العراق من تناحر سياسي يحاول تدمير لحمة الشعب العراقي
ومن المستفيد ؟
1. الشعب العراقي !
2. السياسي !
3. الدول المجاورة !
ام من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

ابو الحسن

امن بالله ورسوله اول ما بثوا الخبر قلت لهم كذب لا تصدقوهم
كان جالس معي حشد كبير نهيئهم للتصويت للحاج ضياء الخفاجي من دوله المواطن وانقسم الحضور نصفين
النصف الاول كذب الخبر
النصف الثاني قالوا صخم الله وجوههم من سنتين لازمينه لكن هسه ذاعو الخبر حتى يقشمرون الناس للانتخابات
المهم والله الخبر خزاهم والناس اغلبهم يضحك على نوري وهذا كله الطاف الله خلاهم يقدمون على هذا الخبر الكاذب حتى ينقلب ضدهم مو معهم