صحيفة "نيويورك تايمز" : تركيا هي واحدة من أكبر مصادر مقاتلين اجانب لداعش اليمن: مقتل 11 يمنيا في اشتباكات شمال صنعاء إجراءات احترازية في الكويت تمنع 800 شخص كانوا على اللائحة المنتمية الى داعش عضو "مرصد البحرين لحقوق الإنسان":من ضمن الانتهاكات التي تمارسها السلطات في البحرين، هو توظيف القضاء طالبان تنفذ هجوما انتحاريا على موكب عسكري في كابول رويترز: واشنطن تسعى لاقناع فصائل سنية لمحاربة داعش في العراق محكمة سعودية تأجل محاكمة الشيخ نمر النمر الى 15 أكتوبر «الشيخ سلمان»:مسيرة يوم الجمعة القادمة في البحرين تكون رسالة من شعب متحضر مصر على نيل حقوقه الإنسانية البديهية الصحافة الورقية في العراق إلى أين القرار الحكومي الحكيم يستند الى برنامجاً حكيم!..

موقع تابع الى دولة القانون يتطاول على مقام الامام المفدى السيد علي السيستاني

موقع تابع الى دولة القانون يتطاول على مقام الامام المفدى السيد علي السيستاني
موقع تابع الى دولة القانون يتطاول على مقام الامام المفدى السيد علي السيستاني
علي محسن راضي
القسم: الأخبار
عدد القراء: 5,091
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

قلناها مرارا وتكرارا ان دولة القانون وحزب الدعوة اذا ما وقفت امامهم جهة مهما كانت دينية او سياسية فانه سيقومون بتسقيطها بكل الوسائل حتى ان اية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر رضوان الله تعالى عليه لم يسلم منهم عندما وصفوه بانه ( ابن الدعوة العاق )

وها هو موقع تابع لهم يتطاول على مقام الامام المفدى السيد علي السيستاني دام ظله الوارف , لكون سماحته قام باستقبال ممثل الامين العام للامم المتحدة كوبلر يوم امس في مكتبه بالنجف الاشرف .

حيث نشر هذا الموقع المشبوه خبرا عن ما يسمى بالخبير القانوني طارق حرب الذي يعد واحدا من اقدم البعثيين ولكن بركات المالكي شملته بعدم التعرض اليه الذي اعتبر التصريحات التي ادلى بها ممثل الامين العام للامم المتحدة مارتن كوبلر في النجف حول وجود أزمة خطيرة في البلاد فضلاً عن انتهاكات لحقوق الانسان، خروجاً عن الاساس القانوني الذي تم تعيينه بموجبه.

وأعرب كوبلر عن قلق المنظمة الدولية من الأوضاع التي يشهدها العراق في الوقت الحالي، عقب تلقيها رسائل من زعيم التيار الصدري والقائمة العراقية، فيما شدد على ضرورة إجراء حوار مباشر لحل الأزمة.

وقال كوبلر في مؤتمر صحافي عقده عقب لقائه المرجع الديني الأعلى الامام المفدى السيد علي السيستاني دام ظله الوارف في النجف يوم امس إن "الأمم المتحدة قلقة حيال الأزمة السياسية الحالية وحتى الآن نشعر أن هناك أزمة حقيقية في العراق"، مشدداً على أن "المنظمة الدولية حيادية ولن تتدخل إلا بطلب من العراق".

ودعا كوبلر القوى السياسية العراقية إلى "إجراء حوار مباشر بمشاركة الجميع وبأسرع وقت ممكن"، معتبراً أن "خيار المقاطعة خاطئ، خصوصاً أنه في حال تحدثت الأطراف، فمن الممكن حل المشاكل عبر الدستور".

وما ان تم نشر الخبر حتى انهالت التعليقات شتما وتشكيكا لمقام المرجعية المباركة والامام المفدى السيد علي السيستاني بشكل خاص

ان وكالة انباء براثا اذ تستنكر هذا التعدي الجبان السافر على مقام المرجعية الدينية المباركة التي لولاها لكان العراق قد انزلق الى متاهات لا تحمد عقباها . ونطالب كل الشرفاء للوقوف بوجه هؤلاء الذين يتطاولون على مقام المرجعية المباركة

ولمعرفة حقيقة هذا الموقع والجهة التي تقف ورائه سنضع كافة التعليقات التي نشرها بين يدي قراء الوكالة ليعرفوا مدى الاستهتار الذي وصلوا اليه وناقل الكفر ليس بكافر

 

التعليقات التي نشرها الموقع المشبوه :

الكاتب: دكتور أعياه المرض(زائر) [بتاريخ : الخميس 21-06-2012 11:18 مساء ]

إن كانت المرجعية العليا قد نأت بنفسها عن التدخل في الشأن السياسي , لماذا توافق إذن على مقابلة هذا الشخص ومن ثم قيام هذا الشخص بقول مثل هذا الكلام ؟؟لماذا يا أمة الاسلام ,, والله الواحد راح يطلع من دينه من وراكم ؟ يعني ماكو واحد يتكلم بإنصاف ؟

 
 
الكاتب: زائر 99(زائر) [بتاريخ : الخميس 21-06-2012 11:22 مساء ]

العتب ليس عليه وانما على التيار البعثي من علاوي وجماعة اربيل . المرجعية اعلم بمن تقابل ومن لا تقابل ولكن هذا الشخص وبعد تصريحه لا يستحق الاستقبال .

 
 
الكاتب: مراقب للوضع العراقي(زائر) تصريح خطير [بتاريخ : الخميس 21-06-2012 11:45 مساء ]

فعلا تصريح خطير و لا استبعد بقيام مؤامرة بنفس سيناريو الربيع العربي في العراق

 
 
الكاتب: مراقبة بصراوية(زائر) خوش شغل [بتاريخ : الخميس 21-06-2012 11:46 مساء ]

والله خوش ديشتغلون علاوي والصدر اثاريهم شاكين ازياكهم ولطمون خارج العراق    ثم شنو هذا الموقف من المرجعية اشو فاتحة ابوابها للخارج وتدلع على السياسين    احنه اريد ثورة فرنسية وتعرفون عليمن

 
 
الكاتب: علي عبدالامير(زائر) [بتاريخ : الخميس 21-06-2012 11:59 مساء ]

تصريحات كوبلر تدخل سافر في الشان العراقي بل منحاز الى الجهة التي زور لها الانتخابات ..ولا اعراف لماذا لم تطلب او تقوم الحكومة العراقية بالاستغناء عن خدماته الجليلة في التزوير وعدم الحيادية ..ولماذا يستقبله السيد السيستاني .......وهل هدد السيد السيستاني بمزيد من قتل الشعب العراقي كما فعل الابراهيمي ..اتمنى من كل قلبي ان يتكلم السيد بصورة مباشرة للشعب ليلقي الحجة عليه ...حينها لا هيئة امم فاسدة ولا هم يحزنون ...لكن اعرف ان امنياتي لم ولن تتحقق ما دام هناك من شعبي من انتخب طارق وعلاوي ومقتدى....

 
 
الكاتب: جلال(زائر) لاحول ولاقوة الا بالله [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 12:13 صباحا ]

الئ العاق مقتدة الصدر انكشف وجهك الحقيقي بعد ان حاولت ان تلقي الامريكان في العراق بواسطه الفوضئ وما يسمئ المقاومه  واليوم تراسل الامم المتحدة وهيه الاستكبار العالمي بنفسة البارحه كان لك تصريح خطير مر مرور الكرام دون اي مساله قلت بان هناك جيش امريكي في العراق وغلقت الموضوع بخبث ايها الجبان وكانك تروج للعرب وتلوح لهم بالتفجير والقتل بالعراقين يا عميل صدام وال سعود

 
 
الكاتب: سيد علي الراهي(زائر) [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 12:14 صباحا ]

أنا مع الأخ (دكتور أعياه المرض )إن كانت المرجعية العليا قد نأت بنفسها عن التدخل في الشأن السياسي , لماذا توافق إذن على مقابلة هذا الشخص ومن ثم قيام هذا الشخص بقول مثل هذا الكلام ؟؟وأزيد أنه كان الأولى بالمرجعية أن تستقبل المالكي وتتدارك الأزمة ، هل تتعتقد المرجعية أنها ستكون بمنأى إذا عاد البعثية ، هل نسينا كم مرجع تم إغتياله وهل نسينا إعتقال السيد الخوئي ، أي الحالين أفضل يأتي رئيس وزراء (شيعي ) ويبوس إيد المرجع أم يأتي بعثي صغير حقير ويتجاوز ولا أقول يهين المراجع .طبعا أنا أعرف أن البعض سيعترض على تعليقي ويقول : من أنت لتعلم المرجع ، أنا لن أرد عليه ، ولكن أقول أن الإمام علي لم يقطع العلاقة مع الخلفاء الذين سبقوه عندما تمر الدولة بمنعطفات خطيرة على الرغم من الذي صدر منهم تجاهه ، والمالكي لم يتجاوز يوما على المرجعية،

 
 
الكاتب: فيصل(زائر) انتم جبناء [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 12:20 صباحا ]

لا يمكن ان تقارنوا انفسكم بمصر وتونس وليبيا فانهم اكثر شجاعه منكم وانتم جبناء وثانيا يجب طرد ممثل الامم المتحده فنحن ليس لنا حاجه به وثالثا لا يمكن الاخذ بكلام ومقتدى باتهام الحكومه مقصره في حقوق الانسان وطرد مقتدى ايضا الى بلده لبنان وتقديمه للعداله على جريمه القتل

 
 
الكاتب: بتول(زائر) الاناء ينضح بما فيه [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 12:34 صباحا ]

سبحان الله التيار المقداوي  يشكي من الخدمات وهم عدهم ستة وزارات خدميه وماقدموا شي لهذه الشعبوعلاوي وجماعته يشكون من عدم وجود حقوق الانسان وهم اللي كل ارهابي يطلع من العراقيه  ويريدون يطلعونالمجرمين مالتهم وهذا ابو الامم المتحده يصيد بالماء العكر حتى لايحق للعراق الخروج من الوصايه الدوليهالكل تتأمر على العراق والشريف اللي يحاسبهم يريدون يحاسبوه هم ويريدون يطلعوه مقصر في عمله ويتهموه بالدكتاتوريه .الله ينصرك يالمالكي ويفضح كل نجس اراد بهذا الشعب الخراب والدمار

 
 
الكاتب: بن العراق(زائر) كفى يا .. [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 01:42 صباحا ]

يا صاحب الموقع المسمى بعراق القانون وتأكد لدينا انه بعيد عن القانون عندما وصل الامر الى الطعن في مقدسات اتباع اهل البيت(ع) بالمرجعية المقدسة لدى الملايين من البشر والمحترمة من غير الشيعة ايضا لما تقوم به من دور كبير في حقن الدماء والحفاظ على الوحدة الوطنية التي كادت ان تتمزق لولا المرجعية في حين عجز الجميع بالرغم من مما يملكون من امكانيات الدولة وغيرها.كفى ياموقع القانون  ان المرجعية خط احمر . نقول لكم مزقوا بالسياسيين وقدسوا المالكي هذا شأنكم ولانتدخل بكم . ولكن الترويج ضد المرجعية وبعض المعلقين البعثيين يريدها ثورة ضد المرجعية . نقول لموقع القانون ان للصبر حدود فكفوا ولاتقتربوا من مقدساتنا.

 
 
الكاتب: مراقب للوضع العراقي(زائر) الى المدعي بن العراق [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 02:15 صباحا ]

يا هذا اللذي تدعي بانك بن العراق. و هل المرجعية معصومة؟ او تعاني كما يعاني الشعب ؟

 
 
الكاتب: علي الاسدي(زائر) [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 02:26 صباحا ]

يعني هذي الحرب على سوريا علمود شنو غير لحكم الشيع مرة ثانية لازم اهل الجنوب يتحظرون كلش زين

 
 
الكاتب: ابو حسن(زائر) والله حطلعونا من طورنا [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 02:28 صباحا ]

يعني ماناقصنا بعد مازق جديد هنوبة المرجعية جاءت تكمل علينا وبمعية الامم المتحدة والدفاع عن حقوق مجاهدين خلق موهيجي !!

 
 
الكاتب: شده(زائر) توجهوا الى الله [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 02:38 صباحا ]

http://shiavoice.com /play-9nxce.html

 
 
الكاتب: Menhal Ahmad(زائر) Martin [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 05:35 صباحا ]

If martin recieved letters from Muktada and Allawi about the shortage in the services, why doesn't he ask those two monkeys how ministers do they have in the government? They do have over 15 ministers, why don't they do their jobs instead of conspiring and trying to kill the political process? We have seen the corruption of the UN in the nineteens when they managed the oil for food program

 
 
الكاتب: (زائر) [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 10:14 صباحا ]

ليخبرنا هذا الحمار كوبلر اين انتهكت حقوق الانسان(قتلة العراقيين الجماعي) في هذه الفترة وهل ماموجود الا صراع كلامي لاثبات الحجة الوطنية الاقوى فتبين ان كولبير جرجر الى موقف ليس له موضوع غير الكلام فاتضح ان كولبير قبض ثمنا ليكون في خندقوهذه التفجيرات الاخيرة يريد ان يعطيها شرعية اخرج ابن من لم يعرف له اب حاول معرفة اصالة ونقاء نطفتك قبل ان تتكلم في دماء العراقيين

 
 
الكاتب: ابو فاطمة(زائر) العراق [بتاريخ : الجمعة 22-06-2012 01:01 مساء ]

كوبلر ابدى رايه في الوضع السياسي بعد لقاء سماحة المرجع الاعلى بمعنى ان هذه المخاوف هي مشتركة مع المرجع علينا ان نتبع المرجعية وان نسال لماذا يمتنع المرجع عن استقبال السياسيين علينا ان ندرك باننا مقلدون وتبع للمرجعية التي اثبتت بانها فوق الشبهات وانها صمام امان العراق لا ان نطلب من المرجعية تقليدنا فنحن تحركنا العواطف وعقولنا القاصرة نتيجة قلة خبرتنا وقصر نظرنا فارجو من المعلقين ان لا يتاجوزا حدودهم لاننا فقدنا الامل في سياسيينا ولا قادة لنا الا مراجعنا فهم من اوجد العراق وهم من اخرج المحتل وهم من اسسوا العملية السياسية والعالم كله يكن لهم كل الاحترام فالاجدر بنا عدم التقليل من حنكتهم والبحث عن سبب ابتعادنا عنهم وليس ابتعادهم عنا

 
 

وهذه ليست المرة الاولى التي يتطاول دولة القانون ومرتزقته فقد سبق ان تطاول احد قادة على المرجعية المباركة وهو النائب السابق في البرلمان المدعو عبد الهادي الحساني  ايام الانتخابات البرلمانية السابقة على مقام المرجع المفدى سماحة اية الله العظمى الشيخ بشير النجفي دام ظله الوارف ووصفه انه مرجع مسيس وتابع الى حزب سياسي

وسبب هذا الاتهام الباطل لان المرجع المفدى قد انتقد اداء القيادي في دولة القانون خضير الخزاعي عندما كان وزير التربية وتقاعسه في اداء واجبه لم يخلف بوعده بتغيير المناهج الدراسية حيث تعهد للمراجع العظام بتغيير المناهج الدراسية التي اعتمدها النظام الصدامي المقبور فما كان من الحساني ان اتهمه انه مرجع تابع الى حزب سياسي وان انتقاده للخزاعي يحمل ابعاد سياسية

هؤلاء هم اتباع دولة القانون وهذا تطاولهم على مقام المرجعية المباركة لانه استقبل ممثل الامين العام للامم المتحدة فماذا نقول عن الوهابية والبعثية ؟؟؟؟؟

لمتابعة بقية التعليقات في الموقع المشبوه انقر هنا


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-25 من 39.
المغترب النجفي / كندا

كل حكومه غادره ومستهتره تنداس بمداس المرجعيه

المسكين المستكين

اريد احجى يخوتى وخل تسمع الناس @ خط احمر مراجعنه وتاج فوك الراس @ واليمسها بشر تحت النعل ينداس @ها خوتى ها تحذر منى تحذر يوم اليصعد بيه الغيض تحذر منى تحذر

العتابي

الاخ علي محسن راضي انته تبقه تحمل حقد وحهل على اخوتك وراح اتموت وتبقه حاقد

من مصلحة من ان يستهزيء احد بمقام المرجعيه ؟
ادا انتم حريصين على المرجعيه عليكم الالتزام بما تطلبه المرجعيه من وحده الصف الشيعي ووحده الكلمه وليس تسقيط الاخرين والزج بأسم المرجعيه في كل مكان

والعاقبة للمتقين

رد الوكالة :
ــــــــــــــــــ

لاشك ولاريب اني حاقد على كل من يعتدي على مقام المرجعية المباركة وحاقد على من يشوه المذهب ببدعه وحاقد على من ينكر ظلامة الزهراء عليها السلام وحاقد على من يعتدي ويستهزأ بالشعائر الحسينية وحاقد على من يعذب الشعب العراقي وحاقد على من يتمسك بالكرسي ليصنع دكتاتورية جديدة .

علي محسن راضي

عراقي غيور

هذه التعليقات تعبر وبشكل واضح على تعالي دولة القانون وحزب الدعوة على العملية السياسيةوالديمقراطيةفي العراق والنظر بفوقية متعالية على الاخرين من ابناء مذهبهم وحتى من ابناء دينهم نظرا لتنامي سطوتهم وسيطرتهم ودكتاتوريتهم وعودة التسلط من جديد حيث اباح لهم ان يتطاولو على مقام المرجعية وعلى ما مات عليه محمد باقر الصدر من مبادئ واهدف نبيلة

ابو ليث المطيري

نحن عشيرة المطيري نتبرأ من هذا مصطفى. تتذكرون ياخوتي ان قزم المنطقه الخضراء واتباعه سرقوا كل شي جميل في هذا البلد الجريح ونحن نستغرب من موقف ابن المرجع الكبير السيد محسن الحكيم قدس.ياسيد عمار هؤلاء سوف يغدرون بكم عندما يتمكنون لان السيد مقتدى كشف مؤامراتهم منذ الاطاحه بالجعفري.نتمنى من السيدين الجليلين قول كلمة الفصل الموحد وايصال كفوء ونزيه من الخطين الشريفين

عراق العراقي

اخواني جملة واحدة وقيسو طلعولي حرامي سرق البلد مو من دولة القانون ونحن نيكت

ماجد محمد

بحسب كوني ضابط في الجيش العراقي السابق (أحلت على التقاعد بعد الثورة الشعبانية ) فإني أؤيد الأخ iraqi-iraq مئة بالمئة حول معلوماته عن السيد طارق حرب ! ولكن هل السيد حرب هو البعثي الوحيد الذي يحظى بحماية ودعم الحكومة ؟؟ هنالك بعثيون ذو أخلاق حميدة ولكن أسوء البعثيين هم هؤلاء الذين يتبوؤن الآن مناصب حساسة جدا في الدولة العراقية ! أما تغني قادة حزب الدعوة عن محاربتهم للبعث فهذا أبشع أنواع الكذب وأرخصه على الإطلاق ! أخيرا لماذا لايصدر قرار بإعادة حقوق الضباط الغير بعثيين المفصولين من الخدمة ؟؟

عبد الله

المراقبه البصراوية تريد ثورة فرنسية على المرجعية؟؟
اولا النسبة الى البصرة تكون بصرية للناس المحترمين.
ثانيا هل المرجعية في موقع الحكم كما ملك فرنسا لويس وماري انطوانيت.ام هي حليفة الحاكم كما كانت الكنيسة في فرنسا ذاك الوقت.
ومثل ما قد لا تلاحظين ان المرجعية التزمت جانب المستضعفين دائما وهي صوتهم.يعني لو صارت ثورة فهم قادتها وتكون النتيجة غير ما تتمنين.
ثالثا مثل ما قد لا تعرفين ان العالم المتحضر اليوم يدين الاساليب البشعة التي اتبعها الثوار الفرنسيون انذاك لرذالتها ووحشيتها وانت تريدينها عام1912

ابو محمد

كل هذا الأنتقاد وكل هذه الهفوات وكل هذه الغلطات ولا يزالون دولة القانون يتحدثون نيابه بهيمنه واضحه عن التحالف الوطني وكأنهم هم فقط من يمثل هذا التحالف .....
والغريب والعجيب واللا معقول هو سكوت باقي أطراف التحالف (عدا الصدرييون) وكأن ليس لهم أي موقف لا سياسي وعرفي و ألتزام ......
كل هذا لأجل ماذا ؟؟؟؟؟
يا مجلس أعلى : الحق احق أن يتبع... وأن سياسة مسك العصا من الوسط غير مجدية (هذا أذا لم يكن فيها أشكال شري ) وومحاولة لعب دور الوسيط لا تجدي ...
أتخذوا موقف وليكن لكم لون واضح.....
عجيب غريب

غلاّب الأسدي

* قال الله تعالى : { لا تعلمونهم الله يعلمهم } صدق الله العلي العظيم ؛ وصف الله المنافقين بهذا الوصف حتى يحذرهم المسلمون ، فهم يدّعون الإسلام ، و يتشدّقون بالإيمان ، و ربما يلهجون بذكر الله ، و يرى أثر السجود في جباههم ، فينخدع المسلم بسيماهم ، و يقع في شباكهم ، و حينئذٍ يخلع ربقة الإسلام ، لأنّهم يسلبون منه دينه ، كما قال تعالى : { لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلاّ خبالاً } .
* و حزب الدعوة اليوم عيّنة واضحة للمنافقين ، فهم حزب البدع و أعداء الحقّ ، و ضواري الفتنة ، و أهل الفرقة والزيغ

العماري الزبيدي

الله اكبر البارحة انتم تستجدون المرجعية واليوم هيج تتكلمون عنها ....نحن ليس لنا علاقة بالمالكي ولا بمقتدى ولا بعلاوي والله عندنا علماءنا خطوط حمر والى من يريد ثورة فرنسية خل يدبرون امور البلد وخل يقللون من سرقاتهم ومن محسوبياتهم وخل يحلون ابسط ازمة عند اي دولة وهي ازمة الكهرباء يالله يطالبون بثورة فرنسية .........والله هذولي راح يجيبولي جلطة بالقلب وانة بعدني صغير

محمد

هذا مصطفى الحسيني بوق من ابواق النظام وهو صدامي الفكر والعقيده.وهو لايتورع عن الكذب والتدليس والبهتان ارضاءا لاسياده متقربا لهم تارتا باالتهجم على ال الحكيم ال الشهاده وعلى علمائنا الاعلام...اعتقد انه لديه ماضي سئ وعقده الحقاره ورواسب اخرى يتحرك منها

anis

اذكروا اسم الموقع رجاءً

احمد الحلي كندا

لاتستغربوا يا اخوتي في موقع براثا من التطاول على مقام المرجعية فحزب الدعوة هذا ديدنه منذ ان كان حزب معارض فهم يستخدمون اسلوب التسقيط ضد اي شخص او حركة تقف ضد فكرهم ومنهجهم ولايسعني الا ان اذكر بيت الشعر اللذي يقول ان يحسدوك على علاك فانما متسافل الدرجات يحسد من علا فهم وحزبهم واموالهم لا تاتي الى مداس اية الله السيد السستاني وفقه الله وجعله خيمة لكل شيعة علي عليه السلام

ابو الليل

علي محسن راضي ... ها رجعوك حتى تهوهو
ـــــــــــــــ



رد الوكالة :

المعروف ان ابا الليل اسم غير اخلاقي وعندما يوصف شخص بهذا الاسم فان الشبهات تدور حوله .

اما بالنسبة الى تعليقك فاقول لي الشرف ان ادافع عن مقام المرجعية المباركة مهما وصفوني من اوصاف ونعوت فاني سأظل مدافعا عن المرجعية فليس شتمك يا ابو الليل بافضل من التهديد بقتلي انا وعائلتي وليس بافضل من الاموال المرصودة لحز راسي سواءا ممن تدافع عنهم او من عدنان الدليمي وخلف العليان وطارق الهاشمي وظافر العاني وصالح المطلك ومشعان الجبوري وغيرهم .

فدعك يا ابو الليل من هذه الترهات لان صفات الخاسر هو الشتم والسباب

علي محسن راضي

المهندس زيد الياسري

اولا مارتين كوبلر الماني وليس امريكي ولم تحتل المانيا ولا شبر من العراق وعارضت احتلاله والتدخل بشؤؤنه على الدوام ثانيا يمثل الامم المتحده الطرف الاكثر حياديه بالعالم وليس سياسي فاسد ثالثا العراق علوي والمرجعيه فيه اعلى من اي سلطه في البلد وباشاره منها سوف نقلب الطاوله على الجميع رابعا نريد ان نجتث الفساد والنفاق والسرقه ليسلم الدين الذي تشوه بانتماء المفسدين زورا اليه خامسا المعلقين اكثرهم علمانيين ويتصورون ان ينحرف حزب اسلامي لصالح العلمانيه هروبا من مبادئه خدمة لمأربهم ونقول لهم خسئتم فبين ليله وضحاها نرجع الحق لاصحابه وتكون المرجعيه هي من تعيين الحكومه تحت ولايه الفقيه او على الاقل حصانه مرجع التقليد فلا يمكنني ان اتصور بان السيد المرجع دام الله ضله الوارف يوصل احد السياسيين الى الباب وهو قد طردهم عدة مرات حتى قبل ان يصلوا بابه

محب

اتمنى واطلب من الاخوه العاملين في موقع براثا ان توقف بحزم بوجه كل من يريد الاساءه للمرجعيه كافه سواء السيد السيستاني اعلى الله مقامه او ابن المرجع السيد مقتدى الصدر او ابن المرجع السيد عمار الحكيم وان لاتنشر تعليقات كل من يسيء لهم جزاكم الله خير الجزاء

جودت عقراوي

موقع الفوافون المزنجر موقع مشبوه وهذا الموضوع منتهين منه هذا اولا
وثانيا الموقع تابع للمالكي والجميع يعرف بهذا واي شخص يقول عكس هذا يعتبر منافق مثل نفاق الاعراب ليزيد لعنه الله
ثالثا والله يحزنني حال الامة هل اصبحنا جبناء وعديمي الكرامة لهذه الدرجة كيف نسمح لشخص او حزب ان يهين علمائنا بهذه الطريقة.

التراب الذي يمشي عليه اللسيد السيستاني اطهر من كل الذين يحاولون ان يجعلونا نكره ولن نكرهه بل زدنا حبا به .

انا مسلم سني ولا ارضى ان يقوم شخص باهانة السيد
اي شخص يقرا مؤلفات السيد يعرف قدره وقيمته

عراقي يكره البعثية

انا صايم واقسم بضلع الزهراء البتول صلوات الله وسلامه عليها وعلى الها الطيبين الطاهرين البارحة قلت مع نفسي انا ليش احجي عالمالكي اخاف مو صحيح...والبارحة كأن الاستاذ باقر جبر الزبيدي( بدشداشته السوداء اللي خلوها الجماعة قبل كم يوم في صفحة حكيميون) في عالم الرؤيا اجاني وقالي ها!!! شفت هذا شسوة ويقصد المالكي . انا قلته بلي استاذ ادري .قلت سبحان الله هذا آلّم كثيرا من المؤمنين وانتقص من كثير من المؤمنين وغدر بكثير من المؤمنين..هذه شهادة والله شهيدا علي يوم القيامة

ابو ليث المطيري

يااخوتي مقلدي السيد السيستاني دام ظله الشريف ويا ايها البدريون وياايها الصدريون اتباع الشهيد الصدر الثاني وابنه البار مقتدى الخير والله ياجماعه نحن بخطر من نشوء دكتاتوريه جديده اسمها القائد الرمز (المالكي)والحزب الواحد يااخوان اذا لم نتوحد سيذهب هذا البلد الى الهاويه

iraqi

لا اريد ان اعلق فقط اقول لكم عن طارق حرب انه كان امين سر فرقة وزارة الدفاع الثاني ومسؤول الدائرة القانونية وهو صاحب قانون قطع الاذن للمتخلفين عن الخدمة وصاحب فكرة اعدام الهاربين من ساحة المعركة بواسطة خطوط اعدام من الجنود
وكان يعاقب البعثي الذي لا يحفظ وصايا القائد ابحثوا عن تاريخة ورجاءا ابحثوا عن تاريخ عائلته وهو منافق ومتقلب وما اعرف شلون لموه عليهم

محسن الامير

حقيقة السيد السيستاني دام ظله الوارف ابو العراقيين جميعا ولا يجوز التهجم عليه من اي واحد؟والذي يتهجم عليه لايعرف قدر هذا السيد الجليل ولكن ماذا نقول غير لاحول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

علي الشمري

يامدير موقع عراق القانون مصطفى

من كان بيته في ميشغن من زجاج لا يرمي الناس بحجر

ابو الحسن

لقد تطاول سامي العسكري على السيد محمد باقر الصدر وتطاول عبد الهادي الحساني على ايه الله الشيخ بشير النجفي وتطاول الشابندر على مقام الامام السيستاني وهذا ديدنهم ومو غريب عليهم
الغريب والعجيب موقف سماحه السيد عمار الحكيم لماذا لم يجعل المجلس يصوت مع سحب الثقه ليكتمل النصاب القانوني
ثقوا واعتقدو بالله ورسوله البعث الكافر وعلاوي والنجيفي اشرف من نوري وحثالاته
اذا بقى في السلطه فسيكون ابطش من صدام هو وسرسريته وام بخناكه الحراميه حنان الفتلاوي

السيد

كان نظام البعث الاموي ومخابراته يصنعون احزاب معارضة لهم ويمولونها من اجل كشف اعدائهم ومعرفة ما يخططون له مسبقآ والتخلص من كل من لايروق لهم بأتهامه بأنتمائه لهذه الاحزاب وكم اعدم وسجن وعذب من الشباب العراقي بحجة انتمائه لحزب الدعوةالعميل كما يصفه البعثيون وكذلك صنع النظام البائد الكثير من المعارضين الوهميين واشهرهم سعدالبزاز صاحب قناة الشرقية البعثية والأن هل يوجد فرق بين تصرفات البعث من اغتيالات وتصفيات سياسية لكل من يعارضهم وتسقيط للمرجعيات وبين حزب المالكي الذي يصعد على اكتاف الاخرين ثم يغدرهم