دبابيس الحرب.. (3) التناسب الطردي بين حجم الفقاعة وصوت فرقعتها قِراءات في وَصِيَّة (1) طائرات القوة الجوية العراقية تلقي ملايين المنشورات فوق الموصل يا ولينه المجتبى الامام الحسن (ع) يدون التاريخ استغاثه بالسيد عمار الحكيم ( حفظه الله ) اوباما يدعو السعودية الى تطبيع العلاقات مع إيران والانفتاح عليها خلال المرحلة المقبلة مقتل 28 ارهابيا من (داعش) بقصف جوي للتحالف الدولي جنوب الموصل وزارة النفط مجددة : لاوجود لأي أزمة في توزيع الغاز السائل للمواطنين

ترتيب مخجل للجامعات العراقية عالـمياً وعربياً وآسيوياً

ترتيب مخجل للجامعات العراقية عالـمياً وعربياً وآسيوياً
ترتيب مخجل للجامعات العراقية عالـمياً وعربياً وآسيوياً
القسم: الأخبار
عدد القراء: 6,215
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

بغداد/ متابعة

اظهر اخر تقييم (ويب ماتركس) للجامعات العالمية والعربية والاسيوية الذي تعده هيئة ألبحوث ألعليا في أسبانيا سنوياً، تدنياً مخجلاً في ترتيب الجامعات العراقية على جميع المستويات، حيث كانت جامعة الكوفة (الاولى عراقياً) في الترتيب (7353) عالمياً، من بين (12006) جامعة عالمية. وحصلت الجامعات العراقية الاخرى على مراكز اكثر تدنياً، وهي }الجامعة التكنلوجية (8519)؛ جامعة السليمانية (8527)؛ جامعة دهوك (8860)؛ -جامعة كركوك (9009)؛ جامعة الموصل (9772)؛ جامعة البصرة (10487){، فيما احتلت جامعة بغداد العريقة المركز (10673) عالمياً. عربياً أحتلت جامعة الملك سعود المركز الاول وعالمياً كانت في المركز (186)،

في حين لم يكن للجامعات العراقية ذكر في المراكز الـ100 عربياً!! وتصدرت لائحة الجامعات العالمية لأول عشر مراكز الجامعات الامريكية ومن ثم تلتها جامعة بريطانية، بالشكل التالي:

 (1- جامعة ماساشوتس ؛ 2-جامعة هارفارد؛ 3-جامعة ستانفورد؛ 4-جامعة كورنيل؛ 5-جامعة كاليفورنيا؛ 6جامعة ميتشيغان؛ 7-جامعة ويسكونسون الطبية؛ 8-جامعة واشنطن؛ 9-جامعة مينيسوتا؛ 10-جامعة بينسيلفانيا؛ 11- جامعة كامبرج البريطانية).

وبالاضافة الى الجامعات الامريكية والبريطانية، تصدرت الجامعات التايوانية والكندية واليابانية والمكسيكية والالمانية والتركية والانيوزلندية، المراكز الـ(50) الاولى. وأظهر التقييم تقدم الجامعات السعودية والمصرية والاماراتية والقطرية والاردنية والسودانية والمغربية،

فيما لم تشهد الجامعات العراقية والصومالية والجيبوتية اي تقدم. يذكر ان تسلسل الجامعات العراقية للتقييم السابق في العام الماضي، كان هو } جامعة الكوفة (77)؛ الجامعة التكنلوجية (86)؛ جامعة السليمانية (91){ من أصل (100) جامعة عربية، ما يعني ان الواقع التعليمي في تراجع كبير ومرحلة عصيبة.

 وكان وزير التعليم العالي قد صرح في وقت سابق انه يسعى وبقوة الى وضع الجامعات العراقية ضمن المراكز الـ(50) عالمياً، وياليتنا كنا ضمن الـ(5000) الاولى. ومن الغرابة ان الجامعات العراقية تضم في اروقتها أكثر عدد من حملة شهادة الاستاذية (البروفيسور) في الدول العربية والاسيوية وحتى العالمية، ما يعني ان ان نيل هذه الشهادة في العراق ايسر من (....).


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-25 من 25.
قصي العبيدي

من المخجل على العراقيين التكلم على جامعاتهم بهذا الشكل فجامعاتنا تبقى اصيلة رغم كل شيء و هي احسن من كل جامعات دول الجوار فالتدريسيون يحاولون الوصول الى اعلى المراتب رغم قلة الامكانيات التكنلوجية

eng ali

المشكله بدات بالكوادر التدريسية الضعيفه والفاشله حيث ان الاستاذ ينظر الى الطالب كغريم يحاول الانتقام منه والى الطالبه حيث وصلت في كثير من الاحيان ان يساوموا الطالبات على شرفهن واذا لم تعطيه مايريد فانه ينتقم منها بالتدريس والنجاح وهذه الظاهرة منتشرة كثيرا في كل الجامعات...فشي عادي ينزل المستوى التدريسي

ياسر

جامعات العراق فشلت بعد ال 2003 لكونها اصبحت كل كلية عبارة عن نظام ملكي حيث رئيس القسم يجيب ابناءة تدريسيين واقاربه سكرتارية وموظفين خدمات واي مخصصات تجي للكلية تنسرق .... تعالو شوفو مختبرات كليات الاقسام العلمية الطب والعلوم والهندسة حاله يرثى لها

محمد/ طالب هندسة

احنه اول شعب عرف القراءه والكتابه وسن القوانين وتاليها هجي ماقصرت ياعلي الاديب وياذياب العجيلي

محمد

مع الاسف

اسامة العزاوي ausam20042002@yahoo.com

الاخ العزيز ابو حيدر _بلجيكا ابحث عن جنابكم الكريم منذ فتره طويله ارجو منكم الاتصال بي على ايميلي الموجود لمساله مهمه جدا مع وافر احترامي وتقديري

المهندس حسن محمد حواد القريشي

حين نظرت الى الترتيب العالمي للجامعات العراقية وجدت عدم المعرفة الحقيقية بجامعاتنا واقصد جامعة بغداد مثلا لاننا دخلنا امتحانات مع عدد كبير من طلبة العالم وتفوق الطالب العراقي . نعم توجد جامعات عراقية لاتستحق ان يطلق عليها اسم جامعة بل عثت في الارض فسادا فهي تمنح البكلوريرس والماجستير والدكتورا لطلبة لايحملون شهادة اعدادية.

صلاح

الجامعات العراقية معظمها جامعات حكومية، ومسيَّرة بقرارات الانظمة السياسية الحاكمة، الامر الذي ادى الى وجود قرارات فوقية، تقلل من الاستقلالية وديمقراطية الحياة الجامعية سواء في الزمن الغابر او في هذا الوقت المتردي


http://www.akhbaar.org/home/2011/02/105258.html
راجعوا هذا المقال للاستاذ الدكتور محمد الربيعي مشكورا

صلاح

قبل التهجم على العراق وجامعاتها العريقة بغداد والبصرة والموصل وغيرها اود ان اوضح شيئا مهما في قضية التصنيف العالمي الا وهي ارتباط هذه الجامعات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اي ان القرار مركزي ولاتتمتع هذه الجامعات باستقلاليه وحريه شأن كل جامعات العالم المتقدمه وارجو من الاخوة قبل اطلاق الاحكام والسب والشتم والاستهزاء مراجعة هذا الرابط لفهم العمليه مشكورا الدكتور محمد الربيعي جامعة دبلن على مقالته الرائعه ..رفقا بالعراق رفقا بجامعاتها رفقا بالاستاذ العراقي والطالب العراقي .. ياعراقيين

صلاح

ان الدخول في التصنيف العالمي يأتي من خلال الحصول على الاعتمادية ولاتتصورون انها عملية سهلة فهي تحتاج الى وقت ..,وتصنيف شنغهاي باللغة الانكليزية والجامعات العراقية بدأت قبل سنوات قليله بالنشر والاعلان عن نفسها ، وتبقى الجامعات الانكليزية والامريكيه تهتم بالطلبه العراقين (العراقين) خريجي جامعة بغداد والموصل والبصرة لانها تعرف مستويات هؤلاء الخريجين ...

صلاح

مع احترامي لكل التعليقات ..انا متخصص جودة ..اود توضيح بعض النقاط المهمة : هذا الموقع هو تصنيف عالمي ليس اكاديمي بل هو الكتروني وفيه يعتمد على اخبار الموقع والصور وغيرها لذلك فهو مجرد تدويين واعلان لما يحصل في الجامعه سواء كان جيدا او غير ذاك والتقييم يتزايد من خلال زياره الاخرين الى ذلك الموقع فحسب .
اما بالنسبة للاستاذه العراقين فهم اعلام مرتفعه في سماء العلم والمعرفه ويكفي انهم كانوا اساس كل الجامعات الخليجيه ابتداءا من جامعات فهد وعبدالعزيز وسعود وغيرها التي حصلت على مواقع متقدمه

محمد الربيعي

للزيادة في التوضيح الرجاء مراجعة مقالتي المتشورة عل الموقع:
http://www.akhbaar.org/home/2011/02/105258.html

محمد الربيعي

لو تعرفنا قليلا على هذا التصنيف لما استغربنا حصول تلك التي ادرجت من جامعات العراق على مستويات متدنية في السلم. نظام ويبومتركس لتصنيف جامعات العالم هو نظام يعتمد على حجم محتويات الويب للجامعة (عدد صفحات الانترنت والملفات) ووضوح وتأثير هذه المنشورات على شبكة الانترنت وفقا لعدد من الصلات الداخلية والخارجية (الاستشهادات في مواقع اخرى). لذا ان الجامعة التي ليس لديها موقع الكتروني او تلك التي لا تهتم بحجم ونوعية موقعها الالكتروني لا تحصل على علامات عالية.هل الجامعات السعودية احسن من الجامعات الفرنسية؟

البدراوي

يرجى عمل امتحان وتقيم وغربلة كل الدين حصلوا على شهادة الماجستير والدكتوراه في زمن الطاغيه صدام وعصابات حزب البعث في داخل العراق وخارجه اليس صدام هو من كان يمنح الدكتوراه للطلبة .؟؟ وان كثير من الدين كانوا في خارج العراق 80 باالمئه حصلوا عليها باواسطة الاموال وان الجامعات الاوربيه و العالميه تعرف الكثير عن هاديه الامور فهي من تقيم مستوى العلم و التعليم في جامعاتنا العراقيه وليس موقع براثه المحترم كما يتهمه البعض من المعلقين المحترمين

د.علي

اريد ان اضيف معلومه مهمه هنا . ان تصنيف الويب ماتركس هو تصنيف لمواقع الجامعات على الانترنت و ليس تصنيفا اكاديميا.
اما التصنيف الاكاديمي المعتمد فليس لجامعات العراق مكان فيه و لن يكون لها مكان فيه في المستقبل المنظور و ذلك لضعف الكوادر التدريسيه و عدم اتصالهم بالخارج , اما الترقيات العلميه فتتم بالمحسوبيات و الصداقات و هذا ما يفسر وجود الكثير ممن يحملون القابا علميه هم ابعد ما يكونون عنها و الدليل هو عدم وجود ولا جامعه عراقيه واحده في تصنيف شنغهاي او تصنيف كيو اس ثومبسون رويترز الاكاديميين

دكتور نبيل

من ألمؤسف ومنذ زمن ألنظام ألسابق نرى تصريحات رؤساء ألجامعات ألعراقية وألمسؤولين عليها وكذلك ألان وبشكل أسوأ حول مستويات ألجامعات وألكليات وألجميع يذكر بأن جامعاتهم أحسن جامعة بالشرق ألاوسط وألعالم ووو ونسوا بان هنالك مقاييس عالمية منها عدد الاساتذة مقارنة بعدد الطلاب وشهادات الاساتذه ودرجاتهم ألعلمية وعدد ومساحة المختبرات والاجهزة والحاسبات والبرامجيات وشبكات الاتصالات والبحوث الاصيلة فأين نحن من كل هذا ولم يجعلوا مقياسا للشهادات ألمزورة للكادر

ابو حيدر

واقع مخجل حقا الاهتمام بالمستوى العلمي اصبح امرا مستحيلا في العراق العبرة ليس في عددحملة شهادة الاستاذية (البروفيسور) بل بالنوعية لان كم من هولاء الاساتذة مواظب على البحث وتطوير قدراته العلمية نسبة كبيرة منهم لايعرف حتى لغة اجنبيه باتقان. قبل اسبوع طالعت مجلة كلية الادارة والاقتصاد العدد 59 رايت رسالتي للماجستير المنشورة عام 2006قد تم استنساخها بالكامل فقط تغيير في بعض البيانات بصورة مخجلة من قبل المدرس عمر محمد ناصر المدرس في قسم بحوث العمليات دون حتى الاشارة الى بحثي.سرقة جهود وسهر ليالي ....

فرياد خانقيني

السلام عليكم
رغم حرصي اليومي على متابعة الاخبار على مو قع براثا ورغم ارتياحي وشعوري بالعرفان على القائمين عليها غير اني ينتابني شعور بان الموقع يتهكم كثيرا بصورة غير مباشر ويستهزء من انجازات العراق ... لا احد ينكر بان العراق يحتاج الى الكثير ولكن يجب الاعتراف ان العراق يتطور بسرعة قياسية ... وموضوع الجامعات هل ان تاخرها مرتبط بتصريحات الوزير ؟؟ وكيف للجامعات والاساتذة ان يشعروا بالامان ويد الارهاب السافل ليست مقطوعة بعد ؟؟يا اخوا لنشكر الله تعالى على نعمة الرخاء المادي ونتعاون بالتي هي احسن

عبدالرزاق

اتمنى على اي مركز دراسات ان يعمل استفتاء عن راي الاساتذه والطلبه بالوزير وطاقم الوزاره ؟ المؤكد ان الاجابه رفضهم والرغبه في اقصائهم بل طردهم ،ان نظام المقبور قد ولى لغير رجعه ولعن الله من استباح حرمة عراقي زمن صدام لكن ياجماعة التعليم العالي في العراق لم يبنه صدام بل بناه عراقيون منذ الثلاثينيات وتدنى في وقت صدام لكن ليس الى هذا المستوى لسبب بسيط ان الشهادات كانت تعطى لآبناء الطاغيهو بعض من زبانيته اما السواد الاعظم فهم متساوون امام القانون الان فكل أستاذ يخشى من البطات والبي ام ولاصقة الشايب.

Oktoberfes

هل ان براثا يتشفى بانالجامعات العراقية في تقييم لا يحس عليه
اتمنى اعادة تحرير الخبر وان تكون براثا اكثر وطنية وحرص على العراق والعراقيين
هل يعقل تصنيفات الجامعات الفلسطينية افضل من جامعة بغداد
بابا الموقع اليهود مسيطرين عليه وبكيفهم يخلون
مثل جامعة النجاح اللي هي عبارة عن بناية صغيرة لا تصل الى مبنى كلية في جامعة الكوفة وتنال مرز متقدم

المهندسة بغداد

هل تعلم ان جامعة بغداد لديها مكتبة كتبها طبعات ما قبل الاسلام !
هل تعلم ان طالب كلية الهندسة جامعة بغداد هو خريج ملازم فما عليه الا قراءه ملزمة في كل مادة ليصبح مهندس !
هل تعلم ان مختبرات كليات العلوم والهندسة تحتضر
هل تعلم ان اخلاقيات الطلبة في تدني والسبب تكنلوجية المعلوماتية مما اضعف من المسيرة التعليمية
هل تعلم ان الاستاذ الجامعي جامد وممل ولا يطور نفسه وكانه شيء من التاريخ.
هل تعلم ان هذا الخبر المني بشدة

محمود شاكر شبلي

مبروك للحكومة الوطنية هذا الانجاز التاريخي المهم

عراقي يكره البعثية

انا الان في جامعة مشيغان ولا اعتقد الترتيب صحيح لانها امريكيا وليس عالميا في الترتيب ال 25

ليث

قرة عينة لعلي الاديب والمالكي على ماعملوه بجامعات العراق

الدكتور علي الشيخ حسين الساعدي-برفسور قانون واقتصا

نداء مخلص للاخ الاستاذ على الاديب وزير
التعليم العالي والبحث العلمي الاستفادة
من الاساتذة-البروفيسوريه من الحاصلين على الدكتورا الPHD
او-والDSC
من الحكماء-وفقا للمعايير الاوربية والاميركية
ممن يسمون بكبار السن-وبلا حدود عمرية
مازال الواحد منهم قادر وراغب بالعطاء العلمي
وتقليل الاعتماد على دكاترة البعث-من جماعة ماسمي ايام البعث-بالسلامة الفكرية-اي البعثيه
خصوصا في الاشراف العلمي والادارة العلمية للاقسام والكليات والمهام العلمية
قراءت اخيرا ان احدهم بروفيسور بج تكريت
ولادته عام 66 تاريخ دكتوراي م