الأخبار

المرجعية تثمن التضحيات الكبيرة للجيش وتدعو لحماية الكوادر الطبية والتدريسية

268 2017-01-06

ثمنت المرجعية الدينية العُليا، تضحيات الجيش العراقي في التصدي للارهاب وحماية الوطن،" داعية في الوقت نفسه الى "حماية الكوادر الطبية والتدريسية من حالات الاعتداء عليهم".

وقالت ممثل المرجعية في كربلاء السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة من داخل الصحن الحسيني الشريف، "نهنئ الشعب العراقي بذكرى تاسيس جيش ابنائه الجيش العراقي البطل مثمنين التضحيات الكبيرة التي ضحى بها هذا الجيش من اجل الحفاظ على الوطن والتصدي للقوى الارهابية التي تحاول ان تعبث بالبلد".

وأضاف "كذلك نثمن دور المقاتلين الابطال في هذه المعركة المصيرية المهمة في محاربة الارهاب الداعشي سائلين الله عز وجل لهم ولنا بالنصر المؤزر القريب بعونه تبارك وتعالى".

وأنتقد الصافي تزايد حالات أعتداء بعض ذوي المرضى والطلبة على الأطباء والكوادر التدريسية وعدم الاحتكام الى القانون.

واستنكر "قضية استخدام العنف غير المبرر مع بعض الشرائح الاجتماعية المهمة وبالاخص شريحة الاطباء" مبينا انه "وفي أي مجتمع هنالك طبقات من الناس ولا نتحدث عن التفاضل الطبقي بل عن المراتب الاجتماعية مثل العامل والمهندس والفلاح والمدير والعاطل عن العامل ونجد المتعلم ونجد الامي، والكل يحتاج الى الاخر والمجتمعات الصحية هي اذا كانت فيها حالة من التثقيف الصحي وتكون فيها حالة بعيدة عن الجدل والعنف".

وأشار الصافي "نحن نتحدث عن مهنة الطب بغض النظر عن أداء الطبيب فلابد للمجتمع ان يحترم هذه الكفاءات التي يحتاجها، فالطبيب يمارس دوره وقد يخطأ وهي حالة قديمة وهو يتحمل مسؤولية الخطأ،" لافتا الى ان "بعض ذوي المرضى يخلون الطبيب مسؤوليته عن اي حدث قد يحصل".

واعرب ممثل المرجعية عن "أسفه الشديد لما ينتابه الطبيب اليوم من حالات الرعب لان بعض الناس لا يتعاملون معه تعاملاً أجتماعيا يرقى الى المسؤولية ويأتون ذوي المريض المتوفى بطريقة همجية يعتدون على الطبيب لانه أخطئ وهذه حالة اجتماعية غير محببة ولا نريد وصف ألفاظ أكثر قسوة ".

وأكد انه "ذا كان الطبيب مقصرا هنالك طرق قانونية وعرفية وشرعية نلجأ لها ويتحمل الطبيب المسؤولية، ولكن طريقة الاعتداء ستولد فوضى وسيتجرأ كل من يملك بعض أسباب القوة ان يعتدي على الاخرين وسيجعل بعض الاطباء ان يغادروا البلد وهذه الحالة الاجتماعية نبهنا عليها منذ سنين ولكنها تزداد يوما بعد آخر وعلى من يمارس ذلك ان يفكر بعواقب هذا الامر، وان يعلم اذا كان الطبيب مقصرا ستكون عليه مسؤولية والتصرف معه ليس بالاعتداء".

وشدد الصافي على انه "يتحدث عن الطب كمهنة وليس عن أشخاص" مبينا "اذا لم يكن هنالك طبيب في البلد فمن الواجب الكفائي ان نهيء طبيبيا يعالج الناس فهي مهنة شريفة وعلى الطبيب ان يكون حاذقاً وجيداً، ولكن لا تأخذنا حالة الانفعال ان نرتكب أخطاء نندم علينا وعلى المتصدين ان يلتفتوا لذلك وعلى المجتمع ان يحمي كفاءاته".

وتابع "كذلك التعليم الذي تتنافس فيه الشعوب لكن في البلد نرى ظاهرة الاعتداء على الكوادر التدريسية وايضا نقول اننا نتحدث عن طريقة التعليم لا عن اشخاص" مبينا ان "ولي الامر اذا لم يزرع في ذهن أبنه احترام المعلم فانه سيتمرد ويعتدي عليه مستقبلا" متسائلا "لماذا هذه الجرأة على المعلم والمدرس؟، فالمعلم سابقا اذا رأه الطالب وهو خارج الدوام فانه يخاف من هيبة المعلم".

وشدد ممثل المرجعية على "تقديس مهنة التعليم ولابد ان نعطي للمعلم الاحترام اللائق" مشيرا الى ان "بعض المعلمين ينفقون من أموالهم الخاصة لشراء مستلزمات بسيطة تفتقر لها المدارس".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1470.59
الجنيه المصري 67.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك