اليمن

الحوثيون: الولايات المتحدة حاولت الاتصال بصنعاء عدة مرات ولا يشرفنا التواصل معها


صرح عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة "أنصار الله"، محمد علي الحوثي، بأن الولايات المتحدة حاولت التواصل مع صنعاء عدة مرات، "الأمر الذي قابلناه بالرفض لأنه لا يشرفنا".

وكتب محمد علي الحوثي على حسابه في منصة "إكس": "سعت أمريكا مررا للتواصل المباشر مع الجمهورية اليمنية بصنعاء وتم رفض ذلك بل لا يشرفنا التواصل المباشر مع قتلة أطفال اليمن وغزة.. إن أمريكا هي الإرهاب".

كما وجه رسالة إلى الحكومة الأمريكية، قال فيها: "الهجمات الإرهابية المتهورة التي تشنها مقاتلاتكم في غزة، هي اختراق واضح للقوانين الدولية، وتدعمون كيانا اسرائيليا محتلا غير معترف به ونظاما عنصريا معلنا لمصادرة حق الشعب الفلسطيني الواقع تحت السيطرة الاستعمارية".

وأشار إلى إلى الفيتو الأمريكي في مجلس الأمن الذي منع قرار وقف إطلاق نار بغزة قائلا: "صوت مجلس الأمن بالإجماع على إيقاف العدوان الإسرائيلي على غزة، لولا معارضة أمريكا والفيتو المخزي أمام توقف الإبادة بحق شعب فلسطين في غزة، وبهذا الإعلان أكدت أنها قررت إعدام كل أهل غزة بسبق إصرار وترصد وهذه جريمة حرب مكتملة الأركان".

وأضاف: "لذلك نقول للأمريكيين مجددا، لا يحق لكم الحديث عن الإنسانية التي تذبحونها من الوريد إلى الوريد في كل بقاع العالم، ولا عن القانون الذي مزقته غاراتكم وصواريخكم ودفن تحت الأنقاض في غزة واليمن".

وشدد عضو المجلس السياسي الأعلى على أن "ما تقوم به القوات المسلحة اليمنية قائم على التعامل بالمثل مع الكيان المحتل لإرغامه على إدخال الغذاء والدواء وايقاف عدوان العدوان وهجماته الإرهابية المتهورة التي تدعمها أمريكا وتؤيد استمرارها، هي الإنسانية بعينها".

وأكد أن "وقوفكم (الولايات المتحدة) مع كيان محتل يرتكب الارهاب منذ نشأته وإلى اليوم، أسقط إنسانيتكم بشراكتكم في الإجرام وبهذا سقط قناع إنسانيتكم، ونقول لوزير الدفاع الامريكي وللإدارة الامريكية من لا يحمل الإنسانية، فلا يحق له محاضرة الآخرين عنها وما زيارتك اليوم إلى الاراضي المحتلة الفلسطينية، إلا زيارة شيطان يدعم مردة إسرائيليين مجرمين لاستمرار القتل والحصار".

واختتم عضو المجلس السياسي الأعلى اليمني محمد علي الحوثي حديثه قائلا: "ولكل حادث حديث".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك