اليمن

السيف اليماني الأصيل حامي الإسلام والمسلمين..


هشام عبد القادر ||

 

اليمن تتصدر المشهد بالدفاع عن المقدسات الإسلامية والشعوب المظلومة.. وتقدم التضحيات والأولويات للقدس ولشعب فلسطين المظلوم...رغم إن اليمن بأشد الحصار .برا وبحرا وجوا.. ولكن باعت نفسها للقضية المقدسة...وتحالفت مع كل دول محور المقاومة...وجعلت يدها العليا ...رغم كل الظروف والمحن والجوع.. والحصار...

نقول لشعب اليمن وقيادته الثورية والسياسية.. هنيئا لكم بحبكم للوحدة الإسلامية والغيرة والدفاع عن المظلومين...واقول للأعداء بالداخل الذي يشق الصف اليمني وحتى من الشمال غير الجنوب فهناك اعداء بالشمال والجنوب يقفون ضد مسيرة الحق...نقول لهم...لن تفلتوا من عقاب الله والعذاب بيد المؤمنين ..فعالم اليوم صراع دولي عالمي وهناك ..أشرار بالداخل ...يسيئون للمسيرة الربانية الحسينية..

نهايتهم قريب...فالوقت وقت مواجهة عالمية فلا تنخروا بالشأن الداخلي  وتعادوا اولياء الله...

أما رسالتي للعدوا الخارجي اليمن اصبحت قوة إقليمية واختارت طريق ابي الأحرار الإمام الحسين عليه السلام ثورة مستمرة ابدية.. لن تتراجع...بل تتقدم.. إلى الأمام.. وتتوحد مع كل صفوف المؤمنين والأحرار بالعالم...

سوف تكون الراية اليمانية ..أهدى الرايات...

فقط بإختيارها مبدأ الشهادة والتضحية في سبيل ما ضحى به الإمام الحسين عليه السلام...

ونقول لكل دول محور المقاومة نحن معكم ولسنا افضل منكم.. ولكن المناخ والجغرافيا والوقت والمناسبة والعوامل مهيئة لليمن.. لإننا لم نعد نخاف خسارة شئ.. فقد باع الشعب اليمني كل ما يملكه في سبيل البقاء بالكرامة والعزة والسيادة ..وشق الطريق والتوجه نحو بوصلة تحرير المقدسات الإسلامية والشعوب المظلومة...ونشر الفكر الحسيني...

وايضا ..نحن على ثقة وإيمان إن حزب الله وإيران والحشد الشعبي وسوريا والمقاومة في فلسطين جميعهم كلا لديه الكثير من المفاجئات والقوة.. قوة الردع...ولم نمدح اليمن.. ونقصد بالأفضلية نحن طلاب وتلاميذـ.. بل نقصد إن اليمن مناخها وحالها اليوم في حالة بيع نفس متقدم خيارها اليوم خيار التضحية.. والفداء بالمقدمة...لتكون بوابة الخير للعالم في عصرنا الجديد.. عصر التحولات.. والتطورات.. 

يرونه بعيدا ونراه قريبا

 

والحمد لله رب العالمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك